Uterine cancer - symptoms and treatment of endometrial cancer
}August 15, 2021
jDr. Muhannad Al-Khatib

Uterine cancer - symptoms and treatment of endometrial cancer

What is uterine cancer, risk factors for uterine cancer, its symptoms and causes, treatment methods in Turkey.

Uterine cancer - symptoms and treatment of endometrial cancer

What is uterine cancer, risk factors for uterine cancer, its symptoms and causes, treatment methods in Turkey.

Table of Contents

    سرطان الرحم  uterine cancer ما هو ، عوامل الخطر للإصابة بسرطان الرحم، أعراضه وأسبابه ، طرق العلاج في تركيا .

    دعونا نتفق أولا على وجود فرق بين سرطان الرحم (سرطان بطانة الرحم endometrium uterus tumor) وسرطانات عنق الرحم cervical cancers.

    يشمل سرطان الرحم نوعين من السرطان: سرطان بطانة الرحم(أكثر شيوعًا) وساركوما الرحم. تشمل أعراض سرطان الرحم النزيف بين فترات الطمث أو بعد انقطاع الطمث. غالبًا ما يتطلب العلاج استئصال الرحم لإزالة الورم.

    ماهي وظيفة الرحم uterus ؟

    الرحم uterus جزء من الجهاز التناسلي الأنثوي. إنه المكان الذي ينمو فيه الطفل ويتطور أثناء الحمل.

    يسمى الجزء العلوي من الرحم بجسم الرحم. في الجزء السفلي يوجد عنق الرحم cervical الذي يربط الرحم بالمهبل. يشير سرطان الرحم إلى سرطان في جسم الرحم. سرطان ﻋﻨﻖ  الرحم هو نوع منفصل من السرطان.

    ماهي وظيفة بطانة الرحم؟

    بطانة الرحم endometrium هي الطبقة الداخلية للرحم. تتغير سماكتها خلال الدورة الشهرية.

    يتسبب هرمون الاستروجين في زيادة سماكة بطانة الرحم في حالة الحمل. إذا لم يحدث الحمل، ينتج الجسم كمية أقل من الإستروجين والمزيد من البروجسترون، وهو هرمون مختلف. عندما يحدث ذلك، تسقط وتنكشط بطانة الرحم وهذا مايحدث في الدورات الطمثية.

    ما هو سرطان الرحم  uterine  cancer ؟

    يعد سرطان اﻟﺮﺣﻢ  مصطلح عام يصف كل أنواع سرطانات الرحم :

    ينشأ سرطان بطانة الرحم  في البطانة الداخلية للرحم. إنه أحد أكثر أنواع السرطانات النسائية شيوعاً.

    بينما تتطور ساركوما الرحم  في عضلات جدار الرحم. إضافة لأنواع أخرى من الأورام التي تصيب الأنسجة الضامة المحيطة بالرحم نادرة جدًا.

    هل سرطان بطانة الرحم endometrium uterus tumor وسرطان الرحم متماثلان؟

     

    يمكن أن يشير سرطان الرحم إلى سرطان بطانة الرحم أو ساركوما الرحم أو غيرها من أشكال السرطان النادرة التي تنشأ في الرحم. ويعتبر الكثير من الناس مصطلحي “سرطان بطانة الرحم” و”سرطان الرحم” ذات الشيء. وذلك لأن سرطانات بطانة الرحم أكثر شيوعا من السرطانات الأخرى التي تنشأ في الرحم.

    ما مدى انتشار سرطان الرحم؟

    في الولايات المتحدة، يعتبر سرطان بطانة الرحم أكثر أنواع السرطانات شيوعًا التي تصيب الجهاز التناسلي لل امرأة. غالبًا ما يصيب النساء بعد انقطاع الطمث. يتم تشخيص إصابة حوالي 3٪ من النساء بسرطان الرحم في مرحلة ما من حياتهن. يعتبر ثالث أكثر السرطانات المسببة للوفاة بالسرطانات التي تؤثر فقط على المرأة بعد سرطان المبيض وعنق الرحم.

    وهو أكثر شيوعا بالدول المتقدمة ويعد أكثر السرطانات النسائية شيوعاً في الدول المتقدمة.

    ما أسباب سرطان الرحم؟

    الباحثون ليسوا متأكدين من السبب الدقيق للسرطان الرَّحمي. لسبب ما يحدث تغييرات في خلايا الرحم. تنمو الخلايا الطافرة وتتكاثر خارج نطاق السيطرة، وتشكل كتلة تسمى الورم.

    يمكن لبعض عوامل الخطر أن تزيد من فرص الإصابة بسرطان الرحم. إذا كنت معرضة لخطر كبير، فتحدثي إلى طبيبك حول الخطوات التي يمكنك اتخاذها لحماية صحتك.

    من هم المعرضون لخطر الإصابة بسرطان الرحم uterine cancer؟

    هناك العديد من عوامل الخطر للإصابة بسرطان بطانة الرحم. يرتبط الكثير منها بالتوازن بين الإستروجين والبروجسترون. فالتعرض لهرمون الأستروجين بدون معاكسة بالبروجسترون وكل مايسبب لذلك يزيد خطر الإصابة بورم الرحم.

    تشمل عوامل الخطر للإصابة بالسرطان ما يلي:

    • العمر ونمط الحياة والتاريخ العائلي:
    • العمر: مع تقدم النساء في السن، تزداد احتمالية الإصابة بسرطان الرحم. وينشأ معظم سرطانات الرحم بعد سن الخمسين.
    • النظام الغذائي الغني بالدهون الحيوانية: النظام الغذائي الغني بالدهون يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بعدة أنواع من السرطانات، بما في ذلك سرطان الرحم. الأطعمة الدهنية غنية أيضًا بالسعرات الحرارية، مما قد يؤدي إلى السمنة. الوزن الزائد هو عامل خطر لسرطان الرحم.
    • تاريخ العائلة: ينقل بعض الآباء طفرات جينية(تغييرات) لسرطان القولون والمستقيم الوراثي غير السلائلي(HNPCC). تزيد هذه الحالة الموروثة من خطر الإصابة بمجموعة من السرطانات، بما في ذلك سرطان بطانة الرحم.
    • شروط أخرى:
    • داء السكري: يرتبط هذا المرض غالبًا بالسمنة، وهي عامل خطر للإصابة بالسرطان. لكن تشير بعض الدراسات إلى وجود علاقة مباشرة بين مرض السكري وسرطان الرحم أيضًا.
    • السمنة (زيادة وزن الجسم): تتحول بعض الهرمونات إلى هرمون الاستروجين عن طريق الأنسجة الدهنية، مما يزيد من خطر الإصابة بسرطان الرحم. كلما زادت كمية الأنسجة الدهنية، زادت تغيرات توازن الهرمونات بالجسم.
    • أمراض المبيض: النساء المصابات بأورام معينة في المبيض لديهن مستويات عالية من هرمون الاستروجين وانخفاض مستويات البروجسترون. يمكن لهذه التغيرات الهرمونية أن تسبب زيادة بخطر الإصابة بسرطان الرحم.
    • تاريخ الحيض :
    • الحيض المبكر: إذا بدأت الدورة الشهرية قبل سن 12 عامًا، فقد يزداد خطر الإصابة بسرطان الرحم. وذلك لأن الرحم يتعرض للإستروجين لسنوات عديدة.
    • سن اليأس المتأخر: وبالمثل، إذا حدث انقطاع الطمث بعد سن الخمسين، تزداد المخاطر أيضًا. يتعرض الرحم للإستروجين لفترة أطول.
    • فترة الحيض الطويلة: قد يكون عدد سنوات الحيض أكثر أهمية من عمرك عندما بدأت الدورة الشهرية أو انتهت.
    • عدم الحمل: تتعرض النساء غير الحوامل لخطر أكبر بسبب زيادة التعرض للإستروجين.
    • العلاجات لحالات أخرى:
    • العلاج الإشعاعي للحوض(بين البطن والساقين): العلاج الإشعاعي لعلاج السرطانات الأخرى يمكن أن يتلف الحمض النووي للخلايا. قد يؤدي هذا الضرر إلى زيادة خطر الإصابة بنوع ثاني من السرطانات.
    • العلاج ببدائل الإستروجين(ERT): يتلقى بعض الأشخاص العلاج بالإستروجين للمساعدة في تخفيف أعراض انقطاع الطمث. تواجه النساء اللائي يأخذون ال ERT بدون البروجسترون خطرًا أكبر للإصابة بسرطان الرحم.
    • استخدام عقار تاموكسيفين: قد يتلقى الناس هذا الدواء لعلاج سرطان الثدي. يعمل مثل هرمون الاستروجين في الرحم ويمكن أن يزيد من خطر الإصابة بسرطان الرحم.

    ما هي أعراض سرطان الرحم؟

    قد تكون أعراض سرطان الرحم غير نوعية وتتشابه مع أعراض تظهر بسبب حالات مرضية أخرى تؤثر على الأعضاء التناسلية. إذا لاحظت ألمًا غير عادي أو نزيفًا، فتحدث إلى مقدم الرعاية الصحية الخاص بك. التشخيص الدقيق مهم حتى تتمكن من الحصول على العلاج المناسب.

    تشمل أعراض سرطان بطانة الرحم أو ساركوما الرحم ما يلي:

    • نزيف مهبلي بين فترات الحيض عند النساء قبل سن انقطاع الطمث.
    • النزف مهبلي عند النساء بعد سن اليأس، ولو بكمية قليلة.
    • ألم أسفل البطن أو تقلصات في الحوض أسفل البطن مباشرة.
    • إفرازات مهبلية بيضاء أو شفافة عند النساء بعد سن اليأس.
    • نزيف مهبلي طويل  أو شديد أو متكرر لدى النساء الأكبر من 40 عامًا.

    كيف يتم تشخيص سرطان الرحم؟

    قد يقوم طبيبك بإجراء واحد أو أكثر من الاختبارات لتأكيد تشخيص سرطان الرحم:

    • فحوصات مخبرية:

    مقايسة CA-125 عبارة عن سحب عينة دم نقيس فيها كمية بروتين CA-125. يمكن أن تشير كمية معينة من CA-125 إلى وجود سرطان في الجسم.

    • اختبارات التصوير:

    تلتقط الأشعة المقطعية سلسلة من الصور التفصيلية لداخل الجسم.

    تستخدم فحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي موجات الراديو ومغناطيسًا قويًا لإنشاء الصور.

    تقوم الموجات فوق الصوتية عبر المهبل بإدخال مسبار خاص(جهاز ناعم ومستدير) ﻣﻦ  داخل المهبل للحصول على صور للرحم.

    • اختبارات أخرى:

    إجراء خزعة جراحية نقوم بخزعة بطانة الرحم بواسطة أنبوب رفيع ومرن عبر عنق الرحم(فتحة المهبل) وفي الرحم. يقوم الطبيب بإزالة جزء من النسيج  المُبطن  للرحم.

    تنظير الرحم يُدخل منظار الرحم وهو عبارة عن أنبوب رفيع طويل، عبر المهبل وعنق الرحم للوصول إلى الرحم. توفر هذه الأداة الدقيقة المزودة بضوء وكاميرا صورًا تفصيلية للرحم.

    التوسيع والكشط(D&C) هو إجراء أكثر تعقيدًا لإزالة أنسجة الرحم. يحدث في غرفة العمليات.

    يقوم طبيبك بإرسال العينة إلى المختبر. هناك، يقوم أخصائي علم الأمراض بفحص الأنسجة للتأكد من وجود سرطان.

    إذا قام مقدمو الرعاية الصحية بتشخيص سرطان بطانة الرحم، فعليهم أيضًا تحديد النوع. يساعد النوع فريق الرعاية في اكتشاف أفضل علاج:

    • تعتبر سرطانات بطانة الرحم من النوع الأول أقل خطورة. عادة لا تنتشر للأنسجة الأخرى بسرعة.
    • تعتبر سرطانات بطانة الرحم من النوع 2 أكثر خطورة. هم أكثر عرضة للانتشار خارج الرحم ويحتاجون إلى علاج أقوى.

    كيف يتم علاج سرطان الرحم في تركيا؟

    يحتاج معظم المصابين بسرطان بطانة الرحم إلى الجراحة. تعتمد خطة التدبير والعلاج الخاصة بك على نوع السرطان و الحالات الصحية العامة للمرضى. تشمل العلاجات الأخرى التي قد تتناولها ما يلي:

    • العلاج الكيميائي، الذي يستخدم عقاقير قوية لتدمير الخلايا السرطانية.
    • العلاج الإشعاعي، والذي يرسل حزم إشعاعية موجهة لتدمير الخلايا السرطانية.
    • العلاج بالهرمونات، والذي يعطي الهرمونات المثبطة لنمو السرطان  أو يمنع الهرمونات المحفزة للورم من التأثير.
    • العلاج المناعي، الذي يساعد جهاز المناعة على محاربة السرطان.
    • العلاج الموجه، والذي يستخدم الأدوية لاستهداف خلايا سرطانية معينة لمنعها من التكاثر.

    يواصل الباحثون دراسة المزيد من الطرق لعلاج سرطان بطانة الرحم.

    ما نوع جراحة سرطان الرحم التي قد تجرى للمريض؟

    عادة ما تكون الجراحة هي العلاج الرئيسي لسرطان بطانة الرحم. هناك ثلاثة أنواع من إجراءات استئصال الرحم:

    • استئصال الرحم الكلي في البطن: يقوم الجراح بعمل شق(قطع) في البطن للوصول إلى الرحم وإزالته.
    • استئصال الرحم المهبلي: يقوم الجراح بإزالة الرحم عن طريق المهبل.
    • استئصال الرحم الجذري: إذا انتشر السرطان إلى عنق الرحم، فقد تحتاجين إلى استئصال الرحم الجذري. يقوم الجراح بإزالة الرحم والأنسجة المجاورة للرحم. يقوم الجراح أيضًا بإزالة الجزء العلوي من المهبل بجوار عنق الرحم.

    أثناء استئصال الرحم، غالبًا ما يقوم الجراحون بإجراء عمليتين أخريين أيضًا:

    • استئصال البوق والمبيض الثنائي(BSO) لإزالة المبيضين وقناتي فالوب. يحتاج معظم الناس إلى هذه الخطوة الإضافية للتأكد من إزالة جميع أنواع السرطان.
    • إزالة العقد اللمفاوية وإرسالها للتشريح المرضي ومعرفة ما إذا كان السرطان قد انتشر.

    كيف يتم علاج ساركوما الرحم في تركيا؟

    في كثير من الأحيان، يستخدم الجراحون إجراءً واحدًا لتشخيص ساركوما الرحم و تحديد المرحلة(وصف شدتها) وعلاجها. خيارات العلاج مثل تلك الخاصة بسرطان بطانة الرحم. تخضع معظم النساء لعملية استئصال الرحم، بالإضافة إلى BSO لإزالة المبيضين وقناتي فالوب.

    هل يمكن الوقاية من سرطان الرحم؟

    في معظم الأوقات، لا يمكنك منع حدوث سرطان الرحم. ولكن يمكنك اتخاذ خطوات لتقليل المخاطر:

    • السيطرة على مرض السكري.
    • Maintain a healthy weight.

    تحدث إلى طبيبك حول استخدام موانع الحمل الفموية. يمكن أن توفر هذه الأدوية بعض الحماية ضد سرطان الرحم.

    Bimaristan Medical Center remains your first choice for treatment in Turkey.
    We direct you to the best specialists who are experts in all fields, we break the language barrier, Arab specialist doctors will help you in communicating with your doctor, we help you book an appointment in the most important and modern hospitals in Turkey, we offer our services to secure hotel reservations for you and your companions, in addition to transportation, we help you secure a travel visa for you for free.
    We provide our services throughout Turkey, the best place to provide you with treatment is our destination.
    We accompany you step by step towards recovery.
    Free consultations around the clock.
    don't hesitate tocontact us, مركز بيمارستان عائلتك في تركيا. يمكنك أن تقرأ أيضاً عن سرطان الثدي وأحدث علاجاته في تركيا.

    أسئلة وأجوبة شائعة عن سرطان الرحم وعلاجه في تركيا

    هل يشفي سرطان باطن الرحم ؟ ماهي نسبة الشفاء من سرطان باطن الرحم ؟

    أفاد المعهد الوطني للسرطان أن معدل البقاء على قيد الحياة لمدة خمس سنوات لسرطان بطانة الرحم يبلغ 81٪. وهذا يعني أن 81٪ من الأشخاص الذين تم تشخيص إصابتهم بالمرض ما زالوا على قيد الحياة بعد خمس سنوات. يكون المعدل أعلى عندما يكون السرطان موضعيًا ولا ينتشر خارج الرحم.قد يصل معدل البقاء على قيد الحياة إلى 95٪. تستمر العلاجات في التحسن، إلى جانب معدلات البقاء على قيد الحياة.

    هل يمكن لاختبارعنق الرحم تشخيص سرطان الرحم؟

    لا يقوم اختبار عنق الرحم(مسحة عنق الرحم) بالكشف عن سرطان الرحم أو تشخيصه.

    هل أحتاج إلى إزالة المبايض ؟

    يحتاج الكثير من الأشخاص المصابين بسرطان الرحم إلى إزالة المبايض. لكن إزالة المبيضين يعني أنك ستعانين من انقطاع الطمث فإذا كان عمرك أقل من 45 عامًا و أنت بمرحلة ما قبل انقطاع الطمث، فتحدث إلى فريق الرعاية الخاص بك لمعرفة ما إذا كان بإمكانك الاحتفاظ بالمبيضين.

    ماذا يمكنني أن أتوقع بعد جراحة الرحم؟

    تشمل الآثار الجانبية لجراحة سرطان الرحم ما يلي:

    • العقم، عدم القدرة على الحمل.
    • سن اليأس(إذا كنتِ في فترة ما قبل انقطاع الطمث) وأعراضه، بما في ذلك جفاف المهبل والتعرق الليلي

    هل سيزيد العلاج ببدائل الإستروجين من احتمالية الإصابة بسرطان الرحم؟

    إذا كنت تفكر في ERT، فتحدثي إلى مقدم الرعاية الصحية الخاص بك. يمكنكما معًا مناقشة مخاطر الإصابة بالسرطان واتخاذ القرار الأفضل لك.

    هل يوجد فحص دوري للكشف عن سرطان الرحم في تركيا؟

    لا، لا توجد أداة فحص دوري. وعادة لا يوصي مقدمو الرعاية الصحية بإجراء اختبارات منتظمة للنساء غير العرضيين. قد يفعلون ذلك للنساء المعرضات لخطر أكبر. إذا كنتِ معرضة لخطر كبير، فتحدثي إلى طبيبك بشأن الفحوصات المنتظمة لسرطان الرحم.

    هل يمكن علاج سرطان الرحم؟

    لحسن الحظ، غالبًا ما يتم تشخيص سرطان بطانة الرحم في مرحلة مبكرة. وذلك لأن العديد من النساء يلاحظن نزيفًا غير عادي ويخبرن مقدمي طبيبهن. إذا تم اكتشاف السرطان مبكرًا ولم ينتشر إلى أعضاء أخرى، فإن إزالة الرحم يمكن أن تعالجها.

    متى يجب أن أزور الدكتور الخاص بي؟

    وفقاً للجمعية السرطان الأمريكية يجب مناقشة أي نزف أو ألم غير عادي مع طبيبك. بحال وجود عوامل تزيد خطر إصابتك بسرطان الرحم استشيري الطبيب بشأن الاختبار السنوي. قد تحتاجين إلى خزعة بطانة رحم كل عام، بدءًا من سن 35 عامًا.

     ماذا يجب أن أسأل طبيببي بحال تم تشخيص إصابتي بسرطان الرحم؟

    إذا تم تشخيص إصابتك بسرطان الرحم، فاسألي مقدم الخدمة الخاص بك:

    • ما هي مرحلة السرطان؟
    • ما هي خيارات العلاج الأفضل بالنسبة لي؟
    • هل سأحتاج إلى أكثر من علاج؟
    • ما هو الهدف من العلاج؟
    • ماذا يمكنني أن أتوقع بعد العلاج؟
    • هل سيعود السرطان؟
    • هل أنا معرضة لخطر الإصابة بأنواع السرطان الأخرى؟
    • كيف يمكنني الاعتناء بنفسي بعد علاج سرطان الرحم؟

    بعد الانتهاء من العلاج، سيتحدث معك فريق الرعاية الخاص بك عن زيارات المتابعة الخاصة بك. من المهم أن تذهبي إلى هذه المواعيد. أثناء زيارة المتابعة، سيقوم الطبيب بإجراء فحص للحوض. سيسألك أيضًا عن أي أعراض. الهدف هو التأكد من عدم عودة السرطان وأنك على ما يرام بعد العلاج.

    يمكنك أيضًا التحدث إلى طبيبك حول طرق عيش حياة أكثر صحة بعد السرطان. يمكن أن يساعدك تناول الطعام الجيد والحصول على قسط كافٍ من النوم وممارسة الرياضة على الشعور بأفضل ما لديك.

    بالنهاية، يشمل سرطان الرحم سرطان بطانة الرحم(أكثر شيوعًا) وساركوما الرحم. هذا المرض هو أكثر أنواع السرطانات شيوعًا التي تصيب الجهاز التناسلي للمرأة. يحدث هذا عادة بعد انقطاع الطمث. لكن يمكن أن يؤثر على النساء الأصغر سنا أيضًا. تشمل أعراض سرطان الرحم النزيف المهبلي بين فترات الحيض أو بعد انقطاع الطمث. إذا أصيب أحد بسرطان الرحم قبل أن ينتشر، يمكن للجراحة علاجه.

    Table of Contents

      Related Posts

      Hysteroscopy: What are the uses of hysteroscopy and does it have any side effects?

      Hysteroscopy: What are the uses of hysteroscopy and does it have any side effects?

      Hysteroscopy in Turkey is one of the latest techniques for screening and diagnosing internal uterine diseases. Some women need a hysteroscopy, what are the reasons for using it? What is a hysteroscopy and what are its benefits? . Are there complications or side effects from the application of the hysteroscope? All this and more, we will learn more about it...

      read more
      Ovarian cancer - symptoms - signs and treatment methods

      Ovarian cancer - symptoms - signs and treatment methods

      Ovarian cancer is one of the types of cancer that affects the female reproductive system. The bloating associated with ovarian cancer in women causes obvious abdominal swelling in its advanced stages. Ovarian cancer often goes undetected until it has spread. Learn about ovarian cancer symptoms, stages of ovarian cancer, treatment and surgery for ovarian cancer in Turkey in this article.

      read more
      Share This