القلب-الصناعي-:-ما-هو-و-عملية-زراعته-في-تركيا
}16 أكتوبر، 2021
jdr.bashar murhej

القلب الصناعي : ما هو و عملية زراعته في تركيا

}16 أكتوبر، 2021
jdr.bashar murhej

القلب الصناعي : ما هو و عملية زراعته في تركيا

فهرس المحتوى

    زراعة القلب الصّناعي في تركيا على يد أمهر أطباء جراحة القلب حيث يتولّى هذا الجهاز وظيفة ضخ الدم لفترة من الوقت، بحيث تضمن تزويد الأعضاء بالأكسجين واالمواد المغذية.

    ما هو القلب الصناعي (Artificial heart) جهاز المساعدة البطينية ؟

    ما هو القلب الصناعي (Artificial heart)

    ما هو القلب الصناعي (Artificial heart)

    القلب الصناعي هو جهاز يحل مكان القلب يمكنه تولي وظيفة ضخ الدم عوضاً عن قلب المريض لفترة من الوقت. أي أنه نظام بديل لعمل القلب يتم تركيبه لمساعدة القلب الطبيعي. لذلك، يمكن استخدام القلب الاصطناعي في الحالات الشديدة التي يعجز فيها قلب المريض عن إمداد الجسم بالدم بدرجة كافية.

    يتم حاليًا زراعة قلوب صناعية مؤقتة لكسب الوقت أثناء زراعة القلب. معظم القلوب الصناعية هي مضخات مساعدة للقلب، والتي تُعرف باللغة الإنجليزية باسم VAD (جهاز المساعدة البطيني).

    لا ينبغي الخلط بين القلب الصناعي وجهاز القلب والرئتين، وهو جهاز أكبر يستخدم عند إجراء جراحة القلب المفتوح مثلاً.

    متى يتم استخدام القلب الصناعي (Artificial heart)؟

    يتم الاستعانة بالقلب الصناعي أول الأمر لكسب الوقت أثناء زراعة القلب لدى مريض القلب المصاب بأمراض قلب حادة.
    تعتبر زراعة القلب الخيار الأخير إذا لم يعد العلاج بالأدوية والعمليات الأخرى ناجحًا.
    هؤلاء المرضى يكونون في المرحلة الأخيرة من المرض، حيث ينخفض متوسط ​​العمر المتوقع لديهم عادة إلى أقل من عام.

    وأيضاً عندما تصبح قدرة القلب على الضخ ضعيفة لدرجة أن المريض معرض لخطر الموت في وقت قصير، يمكن عندها استخدام القلب والقلوب الصناعية كوسيلة دائمة لتحل مكان القلب في الحالات الشديدة (كمضخة لدعم القلب).
    أيضاً يمكن أن يكون هنالك حالات حادة مثل قصور القلب، مما يستدعي وجود قلب صناعي.
    يمكن أن يحدث قصور القلب، بسبب تشوهات القلب أو تضيق الشرايين التاجية (CHD، أمراض القلب التاجية)، أو أمراض تضخم عضلات القلب.

    في بعض الأحيان ، يتم استخدام الدعم الميكانيكي للدورة الدموية لمساعدة القلب على التعافي.
    الهدف المرجوّ دوماً هو أنه في مرحلة ما سيتمكن القلب من ممارسة وظيفته من تلقاء نفسه مرة أخرى.

    كيف يعمل القلب الصناعي؟

    كقاعدة عامة، القلوب الصناعية اليوم هي أنظمة ضخ تستحوذ على جزء كبير مما ينتجه القلب. أي أنها مضخات داعمة للقلب.
    ويطلق على القلب الصناعي اسم (VAD)، وهو اختصار من اللغة الإنجليزية لــ(جهاز المساعدة البطينية).

    في أغلب الأحيان، يجب استخدام مضخة البطين الأيسر (LVAD) حتى يتم إمداد الدورة الدموية للجسم بكميات كافية من الدم.
    ولكن هناك أيضًا أجهزة لدعم البطين الأيمن (RVAD)، أما التي تضمن تدفق الدم الرئوي لكلا البطينين فتدعى اختصاراً (BVAD).

    كيف يعمل القلب الصناعي؟

    كيف يعمل القلب الصناعي؟

    عادة ما يوضع القلب الصناعي في جدار البطن. مع بقاء القلب الطبيعي الضعيف مساهماً أيضًا في وظيفة الضخ.
    يتم توصيل المضخة الصناعية أولاً بالقلب وبالشريان الرئيسي (الشريان الأورطي) عبر أنابيب بلاستيكية.
    وإذا لم يكن نظام LVAD، فيتم توصيله بأجزاء أخرى من القلب والأوعية الدموية وفقًا لذلك.

    بواسطة آلية المضخة، يقوم الجهاز بنقل الدم من حجرة القلب إلى الأوعية الدموية وبالتالي إلى الأعضاء والأنسجة.
    هناك العديد من الأنواع الأخرى، بعضها له طرق ضخ مختلفة.
    تحتوي بعض الأجهزة على مضخة دم نابضة ويحتوي بعضها الآخر على مضخة دم مستمرة (على سبيل المثال مع توربين صغير). حيث يتم تشغيل نظام المضخة بالبطارية.
    يتم التحكم فيه ومراقبته إلكترونيًا.حيث يمتد الكابل إلى الجلد ويوصل بجهاز التحكم.

    بالإضافة إلى هذه الأنظمة ، هناك أيضًا متغيرات أخرى ، على سبيل المثال قلوب صناعية قابلة للزرع بالكامل والتي ترقد بالكامل في الجسم.
    إنها مناسبة فقط للبالغين ذوي الصدر الكبير، لأنها تشغل مساحة كبيرة في الجسم.
    نادرًا ما يتم استخدام بديل حقيقي للقلب (TAH)، أي مضخة تشبه قلب الإنسان بدلاً من القلب الذي تمت إزالته.

    ما هي الفحوصات التي يتم إجراؤها قبل زراعة القلب الصناعي؟

    يتم إجراء الفحوصات الطبية مختلفة لتشخيص أمراض القلب.
    يتضمن ذلك التاريخ الطبي والفحص البدني.
    من الضروري أيضًا إجراء اختبارات الدم وقياسات ضغط الدم وتخطيط القلب الكهربائي وتحديد القيم طويلة المدى، واختبارات التصوير مثل الموجات فوق الصوتية والأشعة السينية.

    كما يجب إجراء المزيد من الفحوصات لإدراج المريض في قائمة انتظار عملية زراعة القلب.

    كيف يتم زرع قلب صناعي؟

    تجري زراعة القلب الصناعي تحت تأثير التخدير العام.
    يتم فتح الصدر والبطن للوصول إل القلب. ثم يُنشأ جيب أسفل جدار البطن بالإضافة إلى فتحة للكابل.
    يوصل جهاز القلب والرئتين بالدورة الدموية بحيث يتم إمداد الجسم بالدم الغني بالأوكسجين طوال مدة العملية.
    يُفتح ثقب في حجرة القلب يتم من خلاله إدخال أنبوب التغذية لنظام القلب الصناعي.
    يتم خياطة القلب حول الأنبوب. ثم يوضع أنبوب التصريف في الشريان الرئيسي (الشريان الأورطي).
    بعد ذلك يتم إدخال المضخة في جيب البطن. بالإمكان فصل جهاز القلب والرئتين بمجرد تشغيل القلب الصناعي. يُغلق الصدر وجدران البطن من جديد ويُوضع عليهما ضمادة.

     المضاعفات المحتملة من الجراحة

    يمكن أن تؤدي جراحة زراعة قلب صناعي إلى مضاعفات خطيرة. من الممكن حدوث نزيف أساسي ونزيف ثانوي وعدوى، وكذلك اضطرابات في التئام الجروح والندوب.

    يمكن أن تصبح الحياة مهددة بالخطر جراء نزيف في التامور أو حدوث عدوى في تجاويف الجسم كما أن الأماكن التي تبرز فيها الكابلات من الجسم معرضة لخطر الإصابة بالاتهابات أيضاً.

    يمكن أن تتطور جلطات الدم بسبب زرع قلب صناعي.
    كما يمكن أن يحدث انسداد في الأوعية وتتعرض إمدادات الدم إلى الأعضاء للخطر. من النادر جدًا أن تفشل تقنية ضخ الدم.

    ما بعد العملية

    يجب على المريض حمل جهاز مراقبة وكابل معه خارج الجسم

    يجب على المريض حمل جهاز مراقبة وكابل معه خارج الجسم

    يتم نقل المريض بعد العملية إلى وحدة العناية المشددة، ثم إلى جناح المستشفى العادي. يتلقى العلاج الطبيعي المناسب حتى يتمكن من التحرك بشكل طبيعي ومستقل مرة أخرى.

    يتعلم المريض من الطاقم الطبي كيفية التعامل مع القلب الصناعي. عليه أن يتأقلم مع حقيقة أنه يجب عليه حمل جهاز مراقبة وكابل يؤدي إلى القلب الصناعي معه خارج الجسم. على المريض توخي الحذر الشديد عند الاغتسال والاستحمام ، ويجب ألا يلامس الجهاز الماء. يمكن لف الكابل الموجود في الجلد. يعطى المريض أدوية مضادة للتخثر في معظم الأحيان.

    بعد الإقامة في المستشفى، يجب على المريض الذهاب للفحص بانتظام ، عادة يوم واحد في الأسبوع.

    فرص نجاح القلب الصناعي 

    تعمل مضخة القلب على تحسين تدفق الدم في الجسم وبالتالي تضمن تزويد الأعضاء بالأكسجين والمواد المغذية بشكل كافٍ.
    لن تكون عضلة القلب مضطرة إلى الضخ بقوة وسترتاح بشكل كبير.
    لكن على المدى الطويل، لا يمكن للقلب الصناعي أن يكون بديلاً جيدًا لقلب الإنسان، على الرغم من أن أكثر من مريض قد عاش مع الجهاز لعدة سنوات.

    من الممكن أن يتم تطوير مضخات الدم والعلاجات المرتبطة بها بشكل أفضل في المستقبل. عندها يمكن الاستغناء عن عملية زراعة القلب.

    عادة ما يتم إجراء عملية القلب الاصطناعي  في وقت تكون به بعض الأعضاء الأخرى متضررة بسبب ضعف القلب (مثل الكلى). وبالتالي، فإن المخاطر الجراحية تكون أعلى مقارنة بالعمليات التي أجريت للمرضى الأصحاء.
    غالبًا ما يستغرق الأمر وقتًا أطول من المعتاد حتى يتعافى المرضى من العملية.
    غالبًا ما تستمر عملية التعود على القلب الصناعي لمدة أسابيع.
    يمكن للمريض قضاء جزء كبير من الوقت في المنزل، وإلى حد ما، القيام بالأنشطة العادية (الأعمال المنزلية ، المشي ، ركوب الدراجات ، العمل).

     

    الأسئلة الشائعة حول زراعة القلب الصناعي

    كم عدد القلوب الاصطناعية التي تم زرعها حتى تاريخ اليوم؟

    تم زرع ما يقرب من 1700 قلب اصطناعي في جميع أنحاء العالم. على غرار زراعة القلب، يستبدل القلب الاصطناعي كلاً من البطينين القلبيين الفاشلين وكل صمام من صمامات القلب الأربعة الأصلية.

    من اخترع القلب الصناعي؟

    الدكتور والمخترع الأمريكي بول ونشل، هو الشخص الذي يعود له كامل الفضل في ابتكار اختراع القلب الاصطناعي ونال على ذلك براءة اختراع قلب صناعي ميكانيكي، يمكن زرعه في تجويف الصدر.

    متى تم إجراء أول عملية زراعة للقلب الصناعي؟

    في عام 1982 ، تمت أول عملية زراعة للقلب الصناعي لمريض يبلغ من العمر 61 سنة يدعى بارني كلارك من قبل الجراحين في جامعة يوتاه. طبيب القلب ويليم كولف قاد فريق العمل.

    فهرس المحتوى

      مقالات ذات صلة

      عملية تغيير صمامات القلب

      عملية تغيير صمامات القلب

      تعتبر عملية تغيير صمامات القلب  العلاج النهائي لأمراض وأذيات الصمامات القلبية، وقد ساهمت في إنقاذ العديد من مرضى القلب في تركيا بفضل جهود نخبة من الأطباء. لمحة عامة عن صمامات القلب إن الصمامات القلبية صغيرة ولكنها شديدة الأهمية، فهي تتحكم بتدفق الدم من وإلى القلب،...

      قراءة المزيد
      عملية تبديل الصمام الأبهري

      عملية تبديل الصمام الأبهري

      قد يتعرض الصمام الأبهري إلى قصور أو تضيق خلال عمله على مر السنين، يمكن إجراء عملية تبديل الصمام الأبهري في تركيا وتجنب حدوث مشاكل عديدة للمريض قد تنتهي بالوفاة. لمحة عامة عن عملية تبديل الصمام الأبهري يعتبر الصمّام الأبهري (الأورطي) أحد صمامات القلب الأربعة التي تساعد...

      قراءة المزيد
      جراحة القلب بالمنظار

      جراحة القلب بالمنظار

      إن جراحة القلب بالمنظار تعتبر طفرة رائدة في جراحات القلب والشرايين، لذلك نالت اهتماماً كبيراً في تركيا وتم تزويد المستشفيات بأحدث الأجهزة والتقنيات لتنفيذها. لمحة عامة تعتبر جراحة القلب بالمنظار أو ما يسمى "جراحة القلب المحدود التدخل Minimally Invasive Heart Surgery"...

      قراءة المزيد
      شارك هذا