}21 نوفمبر، 2021
jد.مهند الخطيب

عملية تبديل الصمام الأبهري

}21 نوفمبر، 2021
jد.مهند الخطيب

عملية تبديل الصمام الأبهري

فهرس المحتوى

    قد يتعرض الصمام الأبهري إلى قصور أو تضيق خلال عمله على مر السنين، يمكن إجراء عملية تبديل الصمام الأبهري في تركيا وتجنب حدوث مشاكل عديدة للمريض قد تنتهي بالوفاة.

    عملية تبديل الصمام الأبهري

    عملية تبديل الصمام الأبهري

    لمحة عامة عن عملية تبديل الصمام الأبهري

    يعتبر الصمّام الأبهري (الأورطي) أحد صمامات القلب الأربعة التي تساعد على تدفق الدم إلى جميع أنحاء الجسم باتجاه واحد؛ عندما يفتح صمام القلب الأبهري يمر الدم من القلب وتحديداً من البطين الأيسر إلى الأبهر (أكبر شريان في الجسم)، وعندما يغلق يمنع عودة الدم من الشريان إلى القلب بالاتجاه المعاكس، تتكرر هذه العملية في كل ضربة قلبية.

    قد يصاب الصمام الأورطي بأذية أو مرض لعدة أسباب تجعله غير قادر على العمل بشكل جيد، وقد يستطب الأطباء استبدال الصمام الأبهري aortic valve replacement (AVR) كعلاج نهائي للحالة عند فشل عملية إصلاح الصمام الأبهري أو عدم التمكن من إجرائها.

    تتضمن جراحة تبديل الصمام الأبهري surgical aortic valve replacement (SAVR) إزالة الصمام المتضرر أو المعيب واستبداله بصمام آخر صنعي أو حيوي من أنسجة حيوانية أو بشرية يقوم بوظيفة الصمام الأساسية في منع عودة الدم إلى القلب.

    ومن الجدير بالذكر أن نسبة نجاح هذه العملية مرتفعة وخطر الوفاة من العملية يقدر بحوالي 1% إلى 3%، وتترافق العملية بنسبة بقيا تقدر بحوالي 94% بعد خمس سنوات من العملية و84% بعد عشر سنوات من العملية.

    كما أن الدراسات أوضحت فائدة إجراء عملية استبدال الصمام الأورطي عند مرضى تضيق أو قصور الصمام الأبهري وأهميتها في تحسين نوعية الحياة عند هؤلاء المرضى.

    يوجد خيارات طفيفة التوغل لإجراء عملية تبديل الصمام الأورطي تتضمن المنظار والقسطرة مناسبة لبعض المرضى، لكن استبدال الصمّام الأبهري بالجراحة المفتوحة هو الخيار الأمثل والأكثر أماناً عادة.

    أسباب القيام بعملية تبديل الصمام الأبهري

    قد يواجه المريض مشكلة في الصمام الأبهري بسبب عيب خلقي أصيب به منذ الولادة أو نتيجة تعرضه لعدة عوامل على مر السنين أو بسبب مشاكل قلبية أخرى كالتهاب شغاف القلب الإنتاني.

    كل هذه الأسباب قد تؤدي إلى حدوث إحدى حالتين:

    • تضيق الصمام الأبهري aortic valve stenosis؛ حالة يصبح فيها الصمام الأبهري غير قادر على الإنفتاح بشكل كامل وتصبح فتحة الصمام ضيقة مما يؤدي إلى تناقص كمية الدم الخارج من القلب.
    • قصور الصمام الأبهري aortic valve regurgitation؛ حالة يصبح فيها الصمام الأبهري غير قادر على الإنغلاق بشكل جيد مما يؤدي إلى عودة الدم إلى القلب وجريانه بالاتجاه المعاكس.
      عملية تبديل الصمام الأبهري

      الفرق بين تضيق الصمام وقصور الصمام

    هذه المشاكل قد تسبب زلة تنفسية وألم صدري وتعب ودوخة وإغماء ووذمة في القدمين وأعراض أخرى قد تكون مهددة لحياة المريض كالفشل القلبي إذا لم يتم استبدال الصمام الأبهري بأسرع وقت.

    قد يوصي الطبيب باستبدال الصمام الأورطي aortic valve replacement حتى ولو لم يعاني المريض من أعراض شديدة لأن العملية تكون ذات فعالية أكبر إذا لم تكن الأعراض متقدمة.

    أعراض وعلامات أذية الصمام الأبهري

    قد لا يلاحظ المرضى وجود مرض أو أذية في الصمام الأبهري لعدة سنوات، وقد يراجع عيادة طبيب القلبية بإحدى الأعراض التالية:

    • ألم صدري يخف أثناء الراحة
    • دوخة
    • إغماء
    • خمول أو تعب بعد أداء التمارين الرياضية
    • زلة تنفسية بعد النشاط القوي أو عند الاستلقاء
    • عدم انتظام ضربات القلب
    • عدم تناول الطعام الكافي (خصوصاً عند الأطفال المصابين بتضيق الصمام الأبهري)

    طرق تشخيص أمراض الصمام الأبهري

    لتشخيص أمراض الصمام الأبهري يقوم الطبيب بأخذ القصة السريرية من المريض بسؤاله عن الأعراض التي واجهها وتاريخه الطبي، ثم يبدأ بفحص القلب وسماع أصواته باستخدام السماعة الطبية.

    هنالك العديد من الاختبارات التي تستخدم في كشف أمراض الصمام الأبهري منها:

    • تخطيط صدى القلب (الإيكو): تقنية تستخدم الأمواج فوق الصوتية في تصوير أجواف القلب أثناء النبض فيكشف حالة الصمام الأبهري والأبهر ويساعد على تحديد سبب وشدة الأذية الصمامية، وهو أهم وسيلة تشخيصية لأمراض الصمام الأبهري.
    • تخطيط القلب الكهربائي: تقنية تسجل النشاط الكهربائي للقلب تستخدم للكشف عن حدوث فشل قلبي ناتج عن تضيق الصمام الأبهري.
    • صورة الصدر البسيطة: تستخدم لرؤية القلب والرئتين للكشف عن حدوث ضخامة قلبية قد تكون علامة على مشكلة صمامية أو فشل قلبي، بالإضافة إلى كشف التكلسات الحاصلة في الصمام.
    • اختبار الشدة: في هذا الاختبار يقوم المريض الموصول إلى جهاز تخطيط القلب الكهربائي بالمشي على جهاز المشي أو ركوب دراجة ثابتة لزيادة معدل ضربات القلب، يساعد هذا الاختبار على رؤية رد فعل القلب تجاه النشاط الفيزيائي والكشف عن أعراض الأذية الصمامية خلال التمرين.
    • القسطرة القلبية: لا تُجرى عادة لكشف أمراض الصمام الأبهري، لكنها قد تساعد على تحديد شدة الأذية وتشخيص الحالة في حال عجزت الاختبارات الأخرى عن ذلك، كما أنها تعطي معلومات عن تدفق الدم وصحة القلب بشكل عام، يمكن أيضاً القيام ببعض الإجراءات العلاجية بواسطة القسطرة القلبية.
    • التصوير بالرنين المغناطيسي: تقنية تستخدم سوائل ممغنطة وأمواج راديوية لإعطاء صورة مفصلة عن القلب وتحديد شدة أذية الصمام الأبهري وقياس حجم الأبهر.
    • التصوير الطبقي المحوري: تقنية تستخدم الأشعة السينية لإعطاء صور مقطعية للقلب.

    مخاطر عملية تبديل الصمام الأبهري بالجراحة المفتوحة

    هنالك مخاطر معينة عند إجراء أي عملية جراحية، وهذه المخاطر تختلف من مريض لآخر اعتماداً على الحالة الصحية العامة والعمر وعوامل أخرى، إلا أن معظم المرض الذين خضعوا لعملية استبدال الصمام الاورطي كانت لديهم نتائج ناجحة ومُرضية.

    تشمل مضاعفات عملية تبديل الصمام الابهري aortic valve replacement عادة ما يلي:

    • الإنتان
    • النزف
    • لانظميات (ضربات قلب غير منتظمة)
    • مشاكل كلوية قد تستمر لبضعة أيام بعد العملية
    • جلطات دموية تؤدي إلى نشبة دماغية أو سكتة قلبية
    • اختلاطات من التخدير

    هناك بعض العوامل التي تزيد من خطر المضاعفات وخطر إجراء عملية نبديل الصمام الأبهري بشكل عام منها:

    • الأمراض المزمنة
    • أمراض أو مشاكل قلبية أخرى
    • مشاكل رئوية
    • التقدم بالعمر
    • زيادة الوزن والسمنة
    • التدخين
    • الإنتانات

    بدائل الصمام الأبهري

    هنالك نوعين رئيسيين للصمامات البديلة alternative aortic valves:

    • الصمامات الصنعية: وهي صمامات مصنوعة من الكربون أو المعدن أو البلاستيك، تدوم طويلاً لكنها تزيد من خطر حدوث الجلطات الدموية، لذلك يجب على المريض تناول الأدوية المميعة للدم لبقية حياته، سيقوم الطبيب بضبط كمية المميعات لأن القليل منها لا يمنع تشكل الجلطات والكثير منها قد يسبب نزف شديد بعد أي جرح بسيط.
    • الصمامات الحيوية: وهي صمامات مأخوذة من حيوانات أو جثث بشرية، تدوم فقط لمدة 12-15 سنة لكنها لا تؤدي إلى حدوث جلطات دموية ولا تحتاج إلى تناول الأدوية المميعة للدم.

    سيقوم الأطباء في مركز بيمارستان الطبي بتوضيح الفوائد والمساوئ لكل نوع من الصمامات البديلة وتقديم التوصيات بشأن الخيار الأمثل لكل مريض.

    عملية تبديل الصمام الأبهري

    أنواع الصمامات البديلة

    التحضير لعملية تبديل الصمام الأبهري

    سيخضع المريض لبعض الفحوصات للتأكد من صحته وقدرته على إجراء العملية مثل:

    • فحوصات دموية وبولية
    • صورة صدر بسيطة
    • تخطيط قلب كهربائي ECG
    • فحص سريري

    يجب إعلام الطبيب بجميع الأدوية والمكملات الغذائية التي يتناولها المريض، وقد يوصي الطبيب بإيقاف بعض الأدوية قبل فترة من إجراء العملية، وعليه أن يتوقف عن التدخين لمدة أسبوعين قبل العملية إذا كان مدخناً لمنع حدوث المشاكل التنفسية وتشكل الجلطات الدموية.

    كما يجب إعلام الطبيب إذا كان المريض مصاباً بأي مرض حتى ولو كان مجرد نزلة برد خفيفة لأن ذلك سيؤثر في عملية الشفاء.

    قد يحتاج المريض لأن يستحم بصابون خاص قاتل للجراثيم في الليلة التي تسبق العملية، وفي معظم الحالات لن يسمح للمريض بتناول الطعام والشراب بعد منتصف الليل.

    كيفية إجراء عملية تغيير الصمام الأبهري في تركيا

    أشيع طريقة لاستبدال الصمام الأبهري هي الجراحة المفتوحة والتي تستغرق عادة ساعتين إلى أربع ساعات، ويتم إجراؤها تحت التخدير العام أي أن المريض سيكون نائماً خلال العملية ولن يشعر بأي ألم على الإطلاق.

    يتم إجراء عملية استبدال الصمام الأبهري في تركيا وفقاً للخطوات التالية:

    • يقوم الجراح بإجراء شق جراحي طولاني في وسط الصدر بطول 8-10 إنش (20-25 سم) خلال عظم القص للوصول إلى القلب.
    • يتم وصل القلب إلى جهاز المجازة القلبية الرئوية التي تقوم بوظيفة القلب والرئتين خلال العملية ثم يتم إيقاف القلب.
    • تتم إزالة الصمام الأبهري المتضرر واستبداله بالصمام الجديد ثم يتم فصل جهاز المجازة وإعادة عمل القلب.
    • وفي النهاية يربط الجراح عظم القص ويغلق الشق الجراحي.

    وبعد انتهاء العملية ينقل المريض إلى وحدة العناية المشددة حيث تتم مراقبته والتأكد من عدم أية مضاعفات، ولتفاصيل أكثر شاهد العملية بالفيديو.

    عملية تبديل الصمام الأبهري

    عملية تبديل الصمام الأبهري بالجراحة المفتوحة

    إجراء روس Ross Procedure

    تُجرى هذه العملية عند المرضى بعمر أقل من 40 أو 50 سنة في حال عدم رغبة المريض باستعمال الأدوية المميعة للدم لبقية حياته.

    يتم في عملية روس استخدام الصمام الرئوي الطبيعي للمريض ليحل محل الصمام الأبهري المتأذي نظراً لتشابههما في البنية التشريحية، ثم يتم استبدال الصمام الرئوي بطعم رئوي مأخوذ من قلب متبرع وتم حفظه وتجميده لوقت العملية.

    تم استخدام الطعم الرئوي لاستبدال الصمام الرئوي بدلاً من الصمام الأبهري المتضرر لأن الدم يتدفق بضغط أقل عبر الصمام الرئوي مما يجعله يدوم لفترة أطول إذا وُضع في مكان الصمام الرئوي.

    إن خطر تشكل الجلطات الدموية والتهاب الصمام عند تنفيذ هذا الإجراء أقل منه عند استخدام الصمامات البديلة، إضافة إلى أنه يعتبر حل طويل الأمد لعلاج أمراض الصمام الأبهري.

    تعد عملية روس إجراءً صعباً وتستغرق وقتاً طويلاً لأنها تتم على صمامين من صمامات القلب، لذلك فهي تتم على المرضى الأصغر عمراً القادرين على تحمل وقت العملية الطويل.

    الشفاء بعد عملية تبديل الصمام الأبهري

    يحتاج المريض إلى البقاء في المستشفى بعد إجراء عملية تغيير صمام القلب الأبهري aortic valve replacement حوالي أسبوع تقريباً، رغم أن الشفاء الكامل قد يستغرق شهرين إلى ثلاثة أشهر وهذا يعتمد على عمر المريض وصحته ونوع العملية المجراة.

    سيشعر المريض بتحسن بعد العملية مباشرة، ويمكنه أن يبدأ بالقيام بالنشاطات اليومية تدريجياً عند عودته إلى المنزل وسيشعر كل يوم أنه أفضل من اليوم الذي قبله، قد يقترح الطبيب القيام بالتمارين الرياضية أو البدء ببرنامج إعادة التأهيل القلبي للمساعدة على الشفاء.

    قد يحتاج المريض من 6 إلى 8 أسابيع حتى يتمكن من القيام بالأعمال المكتبية، بينما لا يتمكن عادة من قيادة السيارة لحوالي 4 إلى 6 أسابيع بعد العملية، وهذا يعتمد على سرعته في الشفاء ومدى التزامه بتعليمات الطبيب.

    يمكنك استشارة الطبيب حول الأنشطة التي يمكنك القيام بها والأنشطة التي يجب تجنبها إلى حين وقت الشفاء.

    أساليب أخرى من أجل استبدال الصمام الأبهري

    في بعض الحالات الأخرى يتم إجراء عمليات استبدال الصمام الأورطي بالجراحة طفيفة التوغل بالمنظار والتي تتميز بجرح أصغر وبعدم أذية عظم القص.

    كما يمكن استبدال الصمام الأبهري بالقسطرة TAVR بإجراء شق جراحي في المغبن وإدخال الصمام البديل عبر الشريان الفخذي وإيصاله إلى موقع الصمام الأبهر بواسطة القسطرة.

    على الرغم من أن هذه الإجراءات أقل ألماً وتقلل فترة البقاء في المستشفى لكن الجراحة طفيفة التوغل غير مناسبة لكل المرضى، فهي تُستطب فقط عند عدم التمكن من إجراء عملية القلب المفتوح.

    سيختار الطبيب الإجراء الأفضل من حيث النتائج ودرجة الخطورة على المريض.

     

    مركز بيمارستان الطبي هو خيارك الأول للعلاج في تركيا.
    نرشدك لأفضل الأخصائيين الخبراء بكافة الأقسام.
    نسهّل لغة التواصل بينك وبين الجميع عن طريق أطباء عرب متخصصين سيساعدونك في التواصل مع طبيبك.
    نساعدك في تأمين العلاج المناسب والخدمة الراقية في أحدث المشافي والمراكز الطبية في تركيا.
    نقدم خدماتنا على امتداد كبير وبشكل دقيق.
    نرافقك خطوة بخطوة نحو الشفاء.
    استشارات مجانية على مدار الساعة.
    لا تتردد بالتواصل معنا، مركز بيمارستان عائلتك في تركيا.

    الأسئلة الشائعة حول عملية تبديل الصمام الأبهري

    ما هي نسبة نجاح عملية تبديل الصمام الأبهري؟

    تترافق عملية تبديل الصمام الأبهري بنسبة نجاح مرتفعة إذا أُجريت على يد أطباء ماهرين، وخطر الوفاة من العملية يقدر بحوالي 1% إلى 3%، ولكن هذا الخطر أقل بكثير من خطر ترك المرض الأبهري الشديد بدون معالجة.

    ما هو العمر المتوقع بعد إجراء عملية تبديل الصمام الأبهري؟

    إن معدل البقيا عند المرضى الذين خضعوا لعملية تبديل الصمام الأبهري تقدر بحوالي 94% بعد خمس سنوات من العملية و84% بعد عشر سنوات من العملية.

    هل سيشعر المريض بتحسن بعد إجراء عملية تبديل الصمام الأبهري في تركيا؟

    عادة ما يشعر المريض بتحسن بعد العملية مباشرة، كما أن حالته ستتحسن أكثر بشكل تدريجي وسيشعر أن كل يوم هو أضل من اليوم الذي قبله، لكنه سيضطر إلى تغيير نمط حياته بناء على نصائح الطبيب لتحقيق أفضل نتيجة من العملية.

    فهرس المحتوى

      مقالات ذات صلة

      عملية تبديل الصمام الأبهري طفيفة التوغل

      عملية تبديل الصمام الأبهري طفيفة التوغل

      تُجرى عملية تبديل الصمام الأبهري طفيفة التوغل في تركيا عن طريق إجراء جراحي طفيف التوغل في القلب يهدف إلى علاج مشاكل الصمام الأبهري وتحسين نوعية الحياة. لمحة عامة يتألف الصمّام الأبهري (أو ما يُعرف باسم الصمام الأورطي) من ثلاث وريقات، ويقوم بالتحكم بجريان الدم من...

      قراءة المزيد
      عملية تغيير صمامات القلب

      عملية تغيير صمامات القلب

      تعتبر عملية تغيير صمامات القلب  العلاج النهائي لأمراض وأذيات الصمامات القلبية، وقد ساهمت في إنقاذ العديد من مرضى القلب في تركيا بفضل جهود نخبة من الأطباء. لمحة عامة عن صمامات القلب إن الصمامات القلبية صغيرة ولكنها شديدة الأهمية، فهي تتحكم بتدفق الدم من وإلى القلب،...

      قراءة المزيد
      استبدال الصمام الأبهري باستخدام القسطرة

      استبدال الصمام الأبهري باستخدام القسطرة

      ما هو استبدال الصمام الأبهري باستخدام القسطرة TAVR (Transarterial Aortic Valve Replacement)؟ خلال هذه العملية الصغيرة يتم وضع صمام القلب الجديد فوق الصمام المريض. كيف يعمل الصمام داخل صمام؟ إن هذا الصمام يعمل بشكل مشابه للشبكات التي تستخدم في توسيع الأوعية (التاجية)...

      قراءة المزيد
      شارك هذا