جراحة تحويل مسار الشريان التاجي في تركيا

جراحة تحويل مسار الشريان التاجي

فهرس المحتوى

 

جراحة تحويل مسار الشريان التاجي هي نوع من الجراحة التي تعمل على تحسين تدفق الدم إلى القلب.
يتم إجراؤها للأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب التاجية الشديدة، والتي تسمى أيضًا مرض الشريان التاجي.

أمراض الشرايين التاجية هي حالة تتراكم فيها مادة تسمى البلاك داخل الشرايين التاجية.

تزود هذه الشرايين القلب بالدم الغني بالأكسجين.

وتتكون البلاك (طبقة غير مرئية تحيط بالشرايين) من الدهون والكوليسترول والكالسيوم والمواد الأخرى الموجودة في الدم.

يمكن أن يؤدي تراكم البلاك إلى تضيق أو سد الشرايين التاجية وتقليل تدفق الدم إلى عضلة القلب.
إذا كان الانسداد شديدًا، يمكن أن تحدث ذبحة صدرية (ألم أو انزعاج في الصدر) وضيق تنفس، وفي بعض الحالات، قد تؤدي إلى نوبة قلبية.

تحويل مسار الشريان التاجي هو أحد علاجات أمراض الشرايين التاجية.
أثناء تحويل مسار الشريان التاجي، يتم توصيل شريان أو وريد سليم من الجسم بالشريان التاجي المسدود.
يلتف الشريان أو الوريد حول الجزء المسدود من الشريان التاجي.

مما يخلق ممرًا جديدًا، ويتم توجيه الدم الغني بالأكسجين حول الشريان المسدود إلى عضلة القلب.

مرض الشريان التاجي
مرض الشريان التاجي

 

جراحة فتح المجرى الجانبي للشريان التاجي

يمكن تغيير مسار حول ما يصل إلى أربعة شرايين تاجية مسدودة رئيسية خلال عملية جراحية واحدة.

الموقع الطبيعي للقلب والشرايين التاجية
الموقع الطبيعي للقلب والشرايين التاجية

ملخص حول جراحة تحويل مسار الشريان التاجي

تحويل مسار الشريان التاجي هو النوع الأكثر شيوعًا من جراحات القلب المفتوح، يُجري جراحو القلب هذه العملية.

أسماء أخرى لتحويل مسار الشريان التاجي:

  • عملية القلب المفتوح
  • جراحة الالتفاف التاجية
  • جراحة التفاف الشريان التاجي
  • جراحة الالتفاف حول القلب

لا يتم علاج أمراض الشرايين التاجية دائمًا باستخدام تحويل مسار الشريان التاجي.
حيث يمكن علاج العديد من الأشخاص المصابين بأمراض القلب التاجية بطرق أخرى، مثل تغيير نمط الحياة، والأدوية، وإجراء يسمى القسطرة.

أثناء عملية القسطرة، يمكن وضع أنبوب شبكي صغير يسمى الأنبوب الذكي (الشبكة أو الدعامة) في الشريان للمساعدة في إبقائه مفتوحًا.

قد تكون عملية تحويل مسار الشريان التاجي أو القسطرة من الخيارات الجيدة إذا كنت تعاني من انسداد شديد في الشرايين التاجية الكبيرة، خاصةً إذا كانت عملية ضخ الدم في قلبك ضعيفة بالفعل.

قد يكون تحويل مسار الشريان التاجي أيضًا خيارًا إذا كان لديك انسداد في شرايين القلب لا يمكن علاجه باستخدام قسطرة.
في هذه الحالة، يعتبر تحويل مسار الشريان التاجي أكثر فعالية من أنواع العلاج الأخرى.

أهداف جراحة تحويل مسار الشريان التاجي

إذا كنت مناسبا لجراحة تحويل مسار الشريان التاجي، فإن أهداف الجراحة تشمل:

  • تحسين نوعية حياتك وتقليل الذبحة الصدرية وأعراض أمراض القلب التاجية الأخرى.
  • السماح لك باستئناف نمط حياة أكثر نشاطًا.
  • تحسين عمل ضخ قلبك إذا كان متضررا من نوبة قلبية.
  • تقليل مخاطر الإصابة بنوبة قلبية (في بعض المرضى، مثل مرضى السكري).
  • زيادة فرصتك في البقاء على قيد الحياة.

قد تحتاج إلى تكرار الجراحة في حالة انسداد الشرايين أو الأوردة المطعمة، أو في حالة ظهور انسداد جديد في الشرايين التي لم تكن مسدودة من قبل.

يمكن أن يؤدي تناول الأدوية على النحو الموصوف وإجراء تغييرات في نمط الحياة كما يوصي طبيبك إلى تقليل فرصة انسداد الشرايين.

عادة ما تكون النتائج ممتازة عند الأشخاص المناسبين للجراحة.
بعد تحويل مسار الشريان التاجي، قلت الأعراض لدى 85 بالمئة من الأشخاص بشكل ملحوظ، وقل خطر الإصابة بالنوبات القلبية في المستقبل، وانخفضت نسبة الوفاة بشكل كبير في غضون 10 سنوات.

أنواع جراحة تحويل مسار الشريان التاجي

أولاً: ترقيع الشرايين

الشرايين الصدرية الداخلية (Internal mammary artery) هي أكثر الطعوم الالتفافية المستخدمة شيوعًا.

والهدف منها هو استخدام هذه الشرايين لكل مريض خضع لعملية تحويل مسار للشريان التاجي.
ينتج عن تحويل المسار أفضل النتائج على المدى الطويل.

يوجد داخل الصدر شريانان على الطرف الأيسر والأيمن من عظم القص، إذا تم استخدام هذه الشرايين في جراحة تحويل المسار، فيمكن عادةً الحفاظ عليها سليمة في منشأها ,لأن لديها بإمكانها إمداد القلب بكمة جيدة من الأوكسجين.

يتم قطع الطرف الآخر وخياطته في الشريان التاجي أسفل موقع الانسداد.
إذا احتاج الشريان إلى الإزالة بالكامل، فيُطلق عليه اسم الشريان “الحر”.

الشريان الكعبري
الشريان الكعبري

الشريان الكعبري (الذراع) هو نوع شائع آخر من تحويل المسار الشرياني.
يقوم الشريان الكعبري بتوصيل الدم إلى الذراع، (بسبب وجود شريان آخر ) لذلك لا يعاني معظم الأشخاص من أي آثار جانبية إذا تم استخدام الشريان الكعبري كطُعم.

إذا قرر جراحك استخدام الشريان الكعبري، فستخضع لاختبارات قبل الجراحة وأثناءها للتأكد من أن هذا هو الخيار الأفضل لك.

إذا تم استخدام الشريان الكعبري كطعم، فقد تحتاج إلى تناول دواء مانع لقنوات الكالسيوم لعدة أشهر بعد الجراحة.
يساعد هذا الدواء في إبقاء الشريان مفتوحًا.
يعاني بعض الأشخاص الذين لديهم ترقيع مسار الشريان الكعبري من خدر في الرسغ بعد الجراحة.
لكن هذا الإحساس عادة ما يزول.

من المعروف أن هذا النوع من تحويل المسار له نتائج جيدة، على الرغم من أن النتائج طويلة المدى غير معروفة تمامًا.

الشرايين الأقل شيوعًا هي الشريان المعدي، وهو شريان يغذي المعدة، والشريان السفلي الذي يؤدي إلى جدار البطن.
يصعب استخدام هذه الشرايين، ولكن يمكن أن تكون خيارًا جيدًا إذا تعذر استخدام الشرايين الأخرى.

 

ثانياً: ترقيع الوريد

الأوردة الصافنة هي أوردة في ساقيك يمكن استخدامها كطرق جانبية.

لا تتطلب إزالة الوريد الصافن قليل التوغل شقًا طويلًا.
بدلاً من ذلك، يتم عمل جرحين أو شقين في الركبة ويتم إجراء شق صغير في الفخذ.
هذا النوع من الإزالة يؤدي إلى جروح أقل وشفاء أسرع من الجراحة التقليدية.

على الرغم من أنه تم بذل الكثير لتحسين نتائج الطعوم الوريدية، إلا أنها لا تزال تفشل على المدى الطويل.

 

ما هو أفضل نوع من تحويل المسار بالنسبة لي؟

سيحدد الجراح نوع تحويل المسار الشرياني المناسب لك. يعتمد الاختيار على العديد من العوامل، بما في ذلك موقع الانسداد وحجمه، وحجم الشرايين التاجية، وتوافر الشرايين والأوردة، وعمرك، والحالات الطبية الأخرى التي تعاني منها.

 

من هم الأشخاص الذين يحتاجون تحويل مسار الشريان التاجي؟

يُستخدم تحويل مسار الشريان التاجي لعلاج الأشخاص المصابين بأمراض القلب التاجية الحادة التي يمكن أن تؤدي إلى نوبة قلبية.

يمكن أيضًا استخدام تحويل مسار الشريان التاجي لعلاج الأشخاص الذين يعانون من انسداد في الشرايين بعد التعرض لنوبة قلبية.

قد يوصي طبيبك بـجراحة تحويل مسار الشريان التاجي إذا لم تنجح العلاجات الأخرى، مثل تغيير نمط الحياة أو الأدوية.

قد يوصي أيضًا بـجراحة تحويل مسار الشريان التاجي إذا كان لديك انسداد شديد في الشرايين التاجية الكبيرة التي تزود جزءًا كبيرًا من عضلة القلب بالدم – خاصةً إذا كانت عملية ضخ قلبك قد ضعفت بالفعل.

قد يكون تحويل مسار الشريان التاجي أيضًا خيارًا علاجيًا إذا كان لديك انسداد في القلب لا يمكن علاجه بالقسطرة.

سيقرر طبيبك ما إذا كنت مرشحًا لـجراحة تحويل مسار الشريان التاجي بناءً على عدد من العوامل، بما في ذلك:

  • شدة أعراض أمراض الشرايين التاجية.
  • شدة وموقع الانسداد في الشرايين التاجية.
  • استجابتك للعلاجات الأخرى.
  • كيفية حياتك.
  • أي مشاكل طبية أخرى لديك.

يمكن إجراء تحويل مسار الشريان التاجي على أساس طارئ، مثلا أثناء نوبة قلبية.

الفحص البدني والاختبارات التشخيصية

لتحديد ما إذا كنت مناسبا لعملية تحويل مسار الشريان التاجي، سيُجري طبيبك فحصًا بدنيًا.
سيقوم بفحص نظام القلب والأوعية الدموية، مع التركيز على قلبك ورئتيك ونبضك.

سيسألك طبيبك أيضًا عن أي أعراض لديك، مثل ألم الصدر أو ضيق التنفس.
وسيسأل عن عدد مرات ظهور الأعراض ومدة ظهورها ومدى شدتها.

سيتم إجراء الاختبارات لمعرفة الشرايين المسدودة، ومدى انسدادها، وما إذا كان هناك أي تلف في القلب.

مخطط كهربية القلب

رسم مخطط القلب هو اختبار بسيط يكتشف ويسجل النشاط الكهربائي لقلبك.
يستخدم هذا الاختبار للمساعدة في اكتشاف وتحديد مصدر مشاكل القلب.

يوضح مخطط كهربية القلب مدى سرعة ضربات قلبك وإيقاعها (ثابت أو غير منتظم). كما أنه يسجل قوة وتوقيت الإشارات الكهربائية أثناء مرورها عبر كل جزء من قلبك.

 

اختبار الإجهاد

يسهل تشخيص بعض مشاكل القلب عندما يعمل قلبك بجد وينبض بسرعة.

أثناء اختبار الإجهاد، تقوم بالتمارين (أو يتم إعطاؤك دواءً إذا كنت غير قادر على ممارسة الرياضة) لجعل قلبك يعمل بجد وينبض بسرعة أثناء إجراء اختبارات القلب.

قد تشمل هذه الاختبارات مسح القلب النووي، وتخطيط صدى القلب، والتصوير بالرنين المغناطيسي والتصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني للقلب.

 

تخطيط صدى القلب (المعروف باسم الإيكو)

يستخدم تخطيط صدى القلب أو صدى الموجات الصوتية لإنشاء صورة متحركة لقلبك. يوفر الاختبار معلومات حول حجم وشكل قلبك ومدى جودة عمل حجرات القلب والصمامات.

يمكن للاختبار أيضًا تحديد مناطق ضعف تدفق الدم إلى القلب، ومناطق عضلة القلب التي لا تتقلص بشكل طبيعي، والإصابة السابقة لعضلة القلب بسبب ضعف تدفق الدم.

هناك عدة أنواع من تخطيط الصدى، بما في ذلك صدى الإجهاد.

يتم إجراء هذا الاختبار قبل وبعد اختبار الإجهاد.
عادة ما يتم إجراء صدى الإجهاد لمعرفة ما إذا كان لديك انخفاض في تدفق الدم إلى قلبك، وهو علامة على أمراض الشرايين التاجية.

تصوير الأوعية التاجية

يستخدم تصوير الأوعية التاجية صبغة وأشعة سينية خاصة لإظهار تشريح الشرايين التاجية (القلب).

أثناء الاختبار، يتم وضع أنبوب طويل ورفيع ومرن يسمى قسطرة في وعاء دموي في ذراعك أو فخذك (أعلى الفخذ) أو رقبتك.

ثم يتم إدخال الأنبوب في الشرايين التاجية، ويتم حقن الصبغة في مجرى الدم. يتم أخذ أشعة سينية خاصة أثناء تدفق الصبغة عبر الشرايين التاجية.

تتيح الصبغة لطبيبك فرصة دراسة تدفق الدم عبر قلبك وأوعيتك الدموية.
يساعد هذا طبيبك في العثور على العوائق التي يمكن أن تسبب نوبة قلبية.

 

اعتبارات أخرى لجراحة تحويل مسار الشريان التاجي

عند تحديد ما إذا كنت مناسبا لعملية تحويل مسار الشريان التاجي، سيأخذ طبيبك في الاعتبار أيضًا:

  • التاريخ والعلاج السابق لأمراض القلب، بما في ذلك العمليات الجراحية والإجراءات والأدوية.
  • تاريخ الأمراض والحالات الأخرى.
  • العمر والصحة العامة.
  • التاريخ العائلي للإصابة بأمراض القلب التاجية أو النوبات القلبية أو أمراض القلب الأخرى.

يمكن تجربة الأدوية والإجراءات الطبية الأخرى قبل تحويل مسار الشريان التاجي.

غالبًا ما يتم تجربة الأدوية التي تخفض مستويات الكوليسترول وضغط الدم وتحسن تدفق الدم عبر الشرايين التاجية.

يمكن أيضًا تجربة القسطرة.
خلال هذه العملية، يتم تمرير أنبوب رفيع به بالون أو أي جهاز آخر في نهايته عبر وعاء دموي إلى الشريان التاجي الضيق أو المسدود.

بمجرد وضعه في مكانه، يتم نفخ البالون لدفع اللويحة جانباً ضد جدار الشريان.
هذا يوسع الشريان ويعيد تدفق الدم.
في كثير من الأحيان، يتم وضع أنبوب شبكي صغير يسمى الدعامة في الشريان لإبقائه مفتوحًا بعد العملية.

ما يمكن توقعه قبل تحويل مسار الشريان التاجي

يمكن إجراء الاختبارات لتحضيرك لعملية تحويل مسار الشريان التاجي.

على سبيل المثال، قد تخضع لاختبارات الدم، مخطط كهربية القلب، تخطيط صدى القلب، تصوير الصدر بالأشعة السينية، قسطرة القلب، تصوير الأوعية التاجية.

سيعطيك طبيبك تعليمات محددة حول كيفية الاستعداد للجراحة.
ثم سيخبرك بشأن ما ستأكله أو تشربه، والأدوية التي يجب تناولها، والأنشطة التي يجب التوقف عنها (مثل التدخين).
من المحتمل أن يتم إدخالك إلى المستشفى في نفس يوم الجراحة.

إذا أظهرت اختبارات مرض الشريان التاجي أن لديك انسدادات شديدة في الشرايين التاجية (القلب)، فقد يقوم طبيبك بإدخالك إلى المستشفى على الفور.
قد تضطر لإجراء عملية تحويل مسار الشريان التاجي في نفس اليوم أو في اليوم التالي.

 

ما يمكن توقعه أثناء جراحة تحويل مسار الشريان التاجي

يتطلب تحويل مسار الشريان التاجي فريقًا من الخبراء. يقوم جراح القلب بإجراء الجراحة بدعم من طبيب التخدير، وطبيب الأمراض القلبية، وجراحين آخرين، وممرضات.

هناك عدة أنواع من تحويل مسار الشريان التاجي. وهي تتراوح من الجراحة التقليدية التي يتم فيها فتح الصدر للوصول إلى القلب، إلى الجراحة غير التقليدية التي يتم فيها إجراء شقوق صغيرة (جروح) للالتفاف حول الشريان المسدود أو الضيق.

أنواع جراحة تحويل مسار الشريان التاجي

  • جراحة تحويل مسار الشريان التاجي التقليدية.
  • جراحة تحويل مسار الشريان التاجي غير التقليدية.

تتضمن جراحة تحويل مسار الشريان التاجي غير التقليدية:

  • تحويل مسار الشريان التاجي خارج المضخة.
  • تحويل مسار الشريان التاجي ذا التدخل الجراحي الأقل.
  • تحويل مسار الشريان التاجي قليل التوغل.
  • إجراء جراحة تحويل مسار الشريان التاجي المباشر قليل التوغل.
  • إجراء تحويل مسار الشريان التاجي.
  • تقنية الروبوتات المساعدة.
الفرق بين جراحة تحويل مسار الشريان التاجي قليل التوغل
الفرق بين جراحة تحويل مسار الشريان التاجي قليل التوغل

جراحة تحويل مسار الشريان التاجي التقليدية

عادة ما يستمر هذا النوع من الجراحة من 3 إلى 5 ساعات، اعتمادًا على عدد الشرايين التي يتم تحويل مسارها.
يتم إجراء العديد من الخطوات خلال عملية تحويل مسار الشريان التاجي التقليدية.

ستكون تحت تأثير التخدير العام للجراحة.
يشير مصطلح “التخدير” إلى فقدان الإحساس والوعي.
التخدير العام يجعلك تنام بشكل مؤقت.

أثناء الجراحة، يقوم طبيب التخدير بفحص ضربات القلب وضغط الدم ومستويات الأكسجين والتنفس.
يتم وضع أنبوب التنفس في رئتيك من خلال حلقك.
الأنبوب متصل بجهاز التنفس الصناعي (آلة تساعدك على التنفس).

يتم القيام بشق أسفل منتصف صدرك.
ثم يتم قطع عظم الصدر وفتح القفص الصدري حتى يتمكن الجراح من الوصول إلى قلبك.

تستخدم الأدوية لإيقاف قلبك، مما يسمح للجراح بإجراء العملية عليه وهو لا ينبض.
يتم إعطاؤك أيضًا أدوية لحماية وظيفة قلبك خلال الوقت الذي لا ينبض فيه.

بإمكانكم التواصل معنا للتعرف بشكل تفصيلي على عملية القلب المفتوح بدون إيقاف للقلب.
كما أصبح بالإمكان في تركيا إجراء المجازة الشريانية بدون الحاجة لشق كبير وفتح للأضلاع وإنما تتم عبر شق صغير حوالي 3 سم (تسمى قليلة التوغل) .

تحافظ آلة تغيير مجرى القلب والرئة على حركة الدم الغني بالأكسجين في جميع أنحاء الجسم أثناء الجراحة.

يتم أخذ شريان أو وريد من جسمك – على سبيل المثال، من صدرك أو ساقك – ويتم تحضيره لاستخدامه كطعم .
في الجراحة التي تحتوي على عدة مسارات، يشيع استخدام كل من ترقيع الشريان والوريد.

ترقيع الشرايين

تقل احتمالية انسداد هذه الطعوم بمرور الوقت مقارنةً بطعوم الوريد.
غالبًا ما يُستخدم الشريان الصدري الداخلي الأيسر في عملية ترقيع الشريان.

أحيانًا يتم استخدام شرايين الذراع أو شرايين أماكن أخرى في الجسم أيضًا.

ترقيع الوريد

على الرغم من شيوع استخدام الأوردة كتطعيمات، إلا أنها أكثر عرضة لتكوين طبقة البلاك وانسدادها بمرور الوقت من الطعوم الشريانية.
عادةً ما يتم استخدام الوريد الصافن – وهو وريد طويل يمتد على طول الجانب الداخلي من الساق.

بعد إجراء التطعيم، يتم استعادة تدفق الدم إلى قلبك.

عادة، يبدأ القلب في النبض مرة أخرى من تلقاء نفسه.
في بعض الحالات، يتم استخدام الصدمات الكهربائية الخفيفة لإعادة تشغيل القلب.
ثم يتم قطع اتصالك بجهاز تحويل مسار القلب والرئة.
كما يتم إدخال أنابيب في صدرك لتصريف السوائل.

يستخدم الجراح الأسلاك لإغلاق عظم صدرك (يشبه إلى حد كبير كيفية إصلاح العظام المكسورة). تبقى الأسلاك في جسمك بشكل دائم.
بعد أن تلتئم عظام صدرك، ستكون قوية كما كانت قبل الجراحة.

تُستخدم الغرز أو الدبابيس لإغلاق شق الجلد.
يُزال أنبوب التنفس عندما تكون قادرًا على التنفس بدونه.

جراحة تحويل مسار الشريان التاجي غير التقليدية

تتضمن جراحة تحويل مسار الشريان التاجي غير التقليدية تحويل مسار الشريان التاجي خارج المضخة وتطعيم مسار الشريان التاجي قليل التوغل.

تحويل مسار الشريان التاجي خارج المضخة

يمكن استخدام هذا النوع من الجراحة للالتفاف حول أي من الشرايين التاجية (القلب).
يُطلق على تحويل مسار الشريان التاجي خارج المضخة أيضًا التفاف القلب النابض لأن القلب لا يتوقف عن النبض ولا يتم استخدام آلة تحويل مسار القلب والرئة.
بدلاً من ذلك، يتم تثبيت جزء القلب الذي يتم فيه التطعيم بجهاز ميكانيكي.

الحد الأدنى من التدخل الجراحي المباشر لتحويل مسار الشريان التاجي

هناك عدة أنواع من تحويل مسار الشريان التاجي المباشر قليل التوغل. التي تتطلب فقط شقوقًا صغيرة بدلاً من فتح عظم الصدر للوصول إلى القلب.

تستخدم هذه الإجراءات أحيانًا جهاز الالتفاف القلبي الرئوي.

جراحة تحويل مسار الشريان التاجي قليل التوغل

يستخدم هذا الإجراء عند الحاجة إلى تحويل مسار شريان تاجي واحد أو شريانين فقط.
يتم عمل سلسلة من الشقوق الصغيرة بين ضلوعك على الجانب الأيسر من صدرك، مباشرة فوق الشريان المراد تحويل مساره.

يبلغ طول الشقوق عادة حوالي 3 بوصات. (يبلغ طول الشق الذي يتم إجراؤه في تحويل مسار الشريان التاجي التقليدي من 6 إلى 8 بوصات على الأقل).

غالبًا ما يستخدم الشريان الصدري الداخلي الأيسر في عملية الطعم.
لا يتم استخدام جهاز الالتفاف القلبي الرئوي أثناء هذه العملية.

جراحة تحويل مسار الشريان التاجي

يتم إجراء هذه العملية من خلال شقوق صغيرة (منافذ) في صدرك.
يتم استخدام ترقيع الشريان أو الوريد.
يتم استخدام جهاز لتحويل المسار القلبي الرئوي أثناء هذا الإجراء.

تقنية الروبوتات المساعدة

يسمح هذا النوع من الإجراءات بشقوق أصغر بحجم ثقب المفتاح.
يتم إدخال كاميرا فيديو صغيرة في شق واحد لإظهار القلب، بينما يستخدم الجراح أدوات جراحية يتم التحكم فيها عن بعد لإجراء الجراحة.
يتم استخدام جهاز تحويل مسار القلب والرئة أحيانًا أثناء هذا الإجراء.

ما الذي يمكن توقعه بعد تحويل مسار الشريان التاجي

الشفاء في المستشفى

بعد الجراحة، ستقضي عادةً يومًا أو يومين في وحدة العناية المركزة (ICU).
سيتم فحص معدل ضربات القلب وضغط الدم ومستويات الأكسجين بانتظام خلال هذا الوقت.

من المحتمل أن يتم إدخال خط وريدي(سيروم)(IV) في وريد بذراعك.
من خلال الخط الوريدي، يمكنك الحصول على أدوية للتحكم في الدورة الدموية وضغط الدم.
من المحتمل أيضًا أن يكون لديك أنبوب في مثانتك لتصريف البول وأنبوب لتصريف السوائل من صدرك.

الفرق في جراحة تحويل المسار للشريان التاجي
الفرق في جراحة تحويل المسار للشريان التاجي

قد تتلقى علاجًا بالأكسجين (يُعطى الأكسجين من خلال الأنف أو من خلال قناع) وجهاز تنظيم ضربات القلب المؤقت أثناء وجودك في وحدة العناية المركزة.

جهاز تنظيم ضربات القلب هو جهاز صغير يوضع في الصدر أو البطن للمساعدة في التحكم في ضربات القلب غير الطبيعية.

قد يوصي طبيبك بارتداء الجوارب الضاغطة على ساقيك أيضًا.
هذه الجوارب ضيقة عند الكاحل وتصبح أكثر مرونة عند صعودها إلى أعلى الساق.
هذا يخلق ضغطًا لطيفًا على الساق.
يمنع الضغط الدم من التجمع والتخثر.

أثناء وجودك في وحدة العناية المركزة، سيكون لديك أيضًا ضمادات على شق الصدر وعلى المناطق التي تمت فيها إزالة الشريان أو الوريد لتحويل المسار.

بعد مغادرة وحدة العناية المركزة، سيتم نقلك إلى الجناح لمدة 3 إلى 5 أيام قبل العودة إلى المنزل.

الشفاء في المنزل

سيقدم لك طبيبك تعليمات محددة للتعافي في المنزل، خاصة فيما يتعلق بما يلي:

  • كيفية العناية بجرحك.
  • كيفية التعرف على علامات العدوى أو المضاعفات الأخرى.
  • متى تتصل بالطبيب على الفور.
  • متى يجب عمل مواعيد للمتابعة.

قد تحصل أيضًا على تعليمات حول كيفية التعامل مع الآثار الجانبية الشائعة من الجراحة. غالبًا ما تختفي الآثار الجانبية في غضون 4 إلى 6 أسابيع بعد الجراحة، ولكنها قد تشمل:

  • عدم الراحة أو الحكة من الشقوق التي تلتئم.
  • تورم في المنطقة حيث تم إزالة الشريان أو الوريد لتحويل مساره.
  • آلام في العضلات أو ضيق في الكتفين وأعلى الظهر.
  • التعب، تقلب المزاج، أو الاكتئاب.
  • مشاكل النوم أو فقدان الشهية.
  • الإمساك.
  • ألم في الصدر حول موقع شق عظم الصدر (أكثر شيوعًا مع تحويل مسار الشريان التاجي التقليدي).

قد يستغرق الشفاء الكامل من تحويل مسار الشريان التاجي التقليدي من 6 إلى 12 أسبوعًا أو أكثر.

هناك حاجة إلى وقت أقل للتعافي من أجل تحويل مسار الشريان التاجي غير التقليدي.

سيخبرك طبيبك متى يمكنك بدء النشاط البدني مرة أخرى.
يختلف الأمر من شخص لآخر، ولكن هناك بعض الفترات الزمنية النموذجية.
يمكن لمعظم الناس استئناف النشاط الجنسي في غضون حوالي 4 أسابيع والقيادة بعد 3 إلى 8 أسابيع.

تعد العودة إلى العمل بعد 6 أسابيع أمرًا شائعًا ما لم تتضمن وظيفتك نشاطًا بدنيًا محددًا.
قد يحتاج بعض الأشخاص إلى إيجاد أنواع عمل أقل تطلبًا جسديًا أو العمل بجدول زمني مخفض في البداية.

الرعاية مستمرة

قد تشمل الرعاية بعد الجراحة إجراء فحوصات دورية مع الأطباء.
خلال هذه الزيارات، يمكن إجراء اختبارات لمعرفة كيف يعمل قلبك. قد تشمل الاختبارات مخطط كهربية القلب (EKG)، واختبار الإجهاد، وتخطيط صدى القلب، والتصوير المقطعي المحوسب للقلب.

إن تحويل مسار الشريان التاجي ليس علاجًا لأمراض القلب التاجية (CHD).
قد تضع أنت وطبيبك خطة علاجية تتضمن تغييرات في نمط الحياة لمساعدتك على البقاء بصحة جيدة وتقليل فرصة تفاقم أمراض الشرايين التاجية.

قد تشمل التغييرات في نمط الحياة إجراء تغييرات على نظامك الغذائي، والإقلاع عن التدخين، وممارسة النشاط البدني بانتظام، وتقليل الإجهاد وإدارته.

قد يحيلك طبيبك أيضًا إلى إعادة تأهيل القلب.
إعادة تأهيل القلب هو برنامج خاضع للإشراف الطبي يساعد في تحسين صحة وعافية الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في القلب.

تتضمن برامج إعادة التأهيل التدريب على التمارين، والتثقيف حول الحياة الصحية للقلب، وتقديم المشورة لتقليل التوتر ومساعدتك على العودة إلى حياة نشيطة.
يشرف الأطباء على هذه البرامج، والتي يمكن تقديمها في المستشفيات والمرافق المجتمعية الأخرى.
تحدث إلى طبيبك حول ما إذا كان إعادة تأهيل القلب قد يفيدك.

يعتبر تناول الأدوية كما هو موصوف أيضًا جزءًا مهمًا من الرعاية بعد الجراحة.
قد يصف لك طبيبك أدوية للتحكم في الألم أثناء فترة التعافي.
خفض الكوليسترول وضغط الدم, تقليل خطر تكوين جلطات الدم, إدارة مرض السكري أو علاج الاكتئاب.

ما هي مخاطر تحويل مسار الشريان التاجي؟

على الرغم من أن المضاعفات الناتجة عن تحويل مسار الشريان التاجي (CABG) غير شائعة، فإن المخاطر تشمل:

  • عدوى الجروح والنزيف.
  • اثار التخدير على الجسم.
  • الحمى.
  • الألم.
  • السكتة الدماغية أو النوبة القلبية أو حتى الموت.

يصاب بعض المرضى بالحمى المصاحبة لألم في الصدر والتهيج ونقص الشهية.
هذا بسبب التهاب الرئة والقلب.

تظهر هذه المضاعفات أحيانًا من أسبوع إلى ستة أسابيع بعد العمليات الجراحية التي تتضمن قطع التأمور (الغلاف الخارجي للقلب).

عادة ما يكون رد الفعل هذا خفيفًا. ومع ذلك، قد يصاب بعض المرضى بتراكم السوائل حول القلب الذي يتطلب العلاج.

قد يحدث فقدان الذاكرة وتغيرات أخرى، مثل مشاكل التركيز أو التفكير بوضوح، لدى بعض الأشخاص.

من المرجح أن تحدث هذه التغييرات عند كبار السن، أو المصابين بارتفاع ضغط الدم أو أمراض الرئة، أو الذين يشربون كميات كبيرة من الكحول.
غالبًا ما تتحسن هذه الآثار الجانبية بعد عدة أشهر من الجراحة.

يزيد استخدام جهاز تحويل المسار القلبي الرئوي من خطر تكون جلطات الدم في الأوعية الدموية.
يمكن أن تنتقل الجلطات إلى الدماغ أو أجزاء أخرى من الجسم وتمنع تدفق الدم، مما قد يتسبب في حدوث سكتة دماغية أو مشاكل أخرى.
تساعد التحسينات التقنية الحديثة في أجهزة تحويل المسار القلبي الرئوي في تقليل مخاطر تكون جلطات الدم.

يبقى مركز بيمارستان الطبي خيارك الأول للعلاج في تركيا.
نوجهك لأفضل الاختصاصين الخبراء بكافة المجالات، نكسر حاجز اللغة أطباء متخصصين عرب سيساعدونك في التواصل مع طبيبك، نساعدك بحجز الموعد بأهم وأحدث المشافي في تركيا.
نقدم خدماتنا على امتداد تركيا.
نرافقك خطوة بخطوة نحو الشفاء.
استشارات مجانية على مدار الساعة.
لا تتردد بالتواصل معنا، مركز بيمارستان عائلتك في تركيا.

إذا كنت تخطط للعلاج في تركيا
تحدث هنا الآن

العربية