ورنيش الفلورايد
}26 يوليو، 2022

ورنيش الفلورايد: أهم تطبيقات الفلور الموضعي في العيادة

}26 يوليو، 2022
jد. مهند الخطيب

ورنيش الفلورايد: أهم تطبيقات الفلور الموضعي في العيادة

فهرس المحتوى

    يوفر ورنيش الفلورايد fluoride varnish المطبق بشكل مهنيّ نسبة عالية من الفلورايد مباشرة على الأسنان ويمكن أن يفيد أولئك المعرضين للتسوس أو ضعف الميناء.

    ورنيش الفلورايد هو شكل من أشكال الفلورايد عالي التركيز الذي يوضع على سطح الأسنان.

    فحتى مع الحفاظ على روتين سليم لنظافة الفم وتناول نظام غذائي صحي ورؤية طبيب الأسنان بانتظام، كل ذلك أحياناً لا يكون كافياً للوقاية من التسوس، في هذه الحالات يمكن للمرضى في موعدهم التالي مع عيادة الأسنان طلب ورنيش الفلورايد.

    التطبيق الموضعي لفلورايد الأسنان على شكل ورنيش

    دور ورنيش الفلورايد في صحة الفم

    الفلورايد هو معدن طبيعي معروف بقدرته على إعادة تمعدن ميناء الأسنان بالتالي يساهم في منع نشوء النخر، ويمنع فلوريد الأسنان أيضاً البكتيريا ويبطئ أو يعكس التسوس المبكر وقد دفعت قدراته على منع النخور إلى التوجه نحو اختيار إضافته لماء الشرب المحلي في المدن في جميع أنحاء العالم وإضافته لمعظم أنواع معجون الأسنان.

    في حين أن العظم المكسور يشفى ويلتئم في نهاية المطاف لكن بمجرد تآكل ميناء الأسنان لا يمكن أن يتم استبداله (أي التئامه) لأن الجسم لا يقوم بتجديد الميناء، لذا فإن تنقية الميناء من خلال الحصول على علاج احترافي بالفلورايد مرتين في السنة ومن خلال ممارسة نظافة الفم الجيدة باستخدام معجون أسنان يحتوي على فلورايد وحاصل على ختم اعتماد ADA هو أفضل طريقة لحماية ميناء أسنانك.معجون أسنان غني بالفلورايد

    يمكن لأطباء الأسنان تزويد الصغار والبالغين بعلاجات احترافية بالفلورايد تسمى ورنيش الفلورايد للوقاية من النخور وتقوية طبقة الميناء، هناك طرق متنوعة للعلاج بالفلورايد المستخدمة وأحد العلاجات الأكثر شيوعاً يستخدم ورنيش الفلوريد.

    فوائد علاجات الفلورايد

    عادةً ما تكون منتجات مادة الفلورايد عبارة عن علاجات احترافية تحتوي على تركيز عالٍ من الفلورايد الذي سيطبق مِن قِبَل طبيب الأسنان على أسنان الشخص لتحسين الصحة الفموية.

    تأخذ هذه المواد داخل العيادة العديد من الأشكال التجارية كَ محلول أو جل أو رغوة أو ورنيش، هناك أيضاً الكثير من علاجات الفلوريد عالية التركيز التي يمكن للأشخاص استخدامها في المنزل ولكن فقط تحت إشراف طبيب الأسنان.

    يشبه ورنيش الفلورايد المستخدم في هذه العلاجات الفلور الموجود في معجون الأسنان لكنه يحتوي على جرعات أكثر بكثير ويقدم منافع أسرع.

    للفلورايد إيجابيات عديدة لصحة الأسنان:

    1. يساعد الجسم على استخدام المعادن مثل الكالسيوم والفوسفات بشكل أفضل، حيث تعيد الأسنان امتصاص هذه المعادن لإصلاح ضعف ميناء الأسنان.
    2. ينضم إلى بنية الأسنان عندما تتطور لتقوية ميناء الأسنان، مما يجعلها أقل عرضة للبكتيريا والنخور مدى الحياة.
    3. يبطئ أو حتى يعكس تطور التجاويف عن طريق إيذاء البكتيريا التي تسبب النخور.

    تساعد هذه الفوائد في:

    1. الوقاية التسوس
    2. تبطئ تقدم النخر
    3. تأخير الحاجة إلى علاجات الأسنان باهظة الثمن
    4. تطيل عمر أسنان الطفل
    5. تقليل مقدار الوقت والمال الذي يتعين على الشخص إنفاقه عند طبيب الأسنان

    من خلال منع تسوس الأسنان وإبطاء نمو البكتيريا يؤدي علاج الفلورايد أيضاً إلى:

    1. يمنع أمراض اللثة
    2. منع آلام الأسنان
    3. منع الفقد المبكر للأسنان

    أظهرت الدراسات وفقاً لمنظمة الصحة العالمية WHO أن الاستخدام الصحيح للفلوريد الموضعي يحسن من جودة الصحة الفموية والتي تعد مؤشراً رئيسياً على الصحة العامة للجسم.

    يمكن أن يسبب سوء صحة الفم حالات صحية أخرى بما في ذلك أمراض القلب والأوعية الدموية.

    كم من الوقت يستغرق تطبيق ورنيش الفلورايد؟

    هو إجراء بسيط وسريع لا يسبب أي ألم ولا يستدعي التخدير، تستغرق عملية وضع ورنيش الفلورايد حوالي 15 دقيقة حسب عدد الأسنان المراد طلاءها.

    قبل وضعه يقوم أطباء الأسنان في كثير من الأحيان بإجراء علاج تقليح للأسنان وتنضير الجذور، تزيل هذه العلاجات البلاك والجير وتغير اللون قبل العلاج بالفلورايد، سيساعد هذا الفلورايد في الوصول إلى طبقة الميناء للحصول على نتائج أفضل.

    هذه الإجراءات الإضافية تجعل جلسات العلاج تستمر لفترة أطول قليلاً لكن التأثير العام يستحق الوقت الذي يقضيه.

    من الطرق الجيدة لتوفير الوقت الجمع بين تقليح وتنضير الأسنان والفلورة مع فحوصات الأسنان، ينصح معظم الأخصائيون بزيارة طبيب الأسنان مرتين على الأقل في السنة.

    ورنيشات الفلورايد عند الأطفال

    يعتبر تسوس الأسنان مشكلة صحية شائعة للغاية بين معظم الأطفال على كل من الأسنان اللبنية والدائمة.

    للفلورة وسد الوهاد والميازيب أهمية لمنع تسوس الأسنان بالإضافة إلى اتباع نظام غذائي سليم ونظافة فم جيدة.

    يعتبر ورنيش الفلورايد طريقة رائعة للمساعدة في حماية مينا الأسنان خصوصا لدى الأطفال الذين غالباً ما يكونون غير قادرين على العناية بأسنانهم بشكل صحيح، وعلى عكس المعاجين الخاصة أو غسول الفم لا يوجد هنا قيود عمرية ويمكن إجراؤها حتى على الأطفال دون سن 6 سنوات.

    العلاج آمن جداً، إذا استخدم الطبيب الكمية المناسبة من الورنيش فسيتم حماية الميناء دون التعرض لخطر التسمم، يتصلب المنتج عند ملامسة اللعاب ويغطي السن بطبقة غير مرئية، يبقى على الميناء لمدة تصل إلى 7 أيام.

    لا يوجد خطر من ابتلاع الأطفال للورنيش على عكس هلام أو معجون الأسنان أو غسول الفم.

    الروتين مهم عندما يتعلق الأمر برعاية الأسنان عند الأطفال، اعتماداً على خطر ظهور النخور يجب تكرار وضع طلاء الأسنان مرتين سنوياً عند ذوي خطر التسوس المنخفض و 4 مرات عند ذوي الخطر المرتفع.

    ورنيش الفلورايد هل هو ضروري؟

    لا يؤثر وباء تسوس الأسنان على الأطفال فحسب بل يؤثر أيضاً على البالغين، يعتبر استعمال ورنيش الفلورايد طريقة رائعة لتقوية طبقة الميناء ومنع النخور وعلاج الحساسية السنية.

    الأسباب الرئيسية لتسوس الأسنان هي النظام الغذائي غير الصحي ونظافة الفم غير السليمة وعدم اتخاذ التدابير الوقائية، تفرض النخور على المريض الخضوع للعلاج المحافظ بالحشوات في البداية ولكن بمرور الوقت قد يتطور الأمر إلى الحاجة لإجراء علاج لب الأسنان أو حتى قلع الأسنان.

    بتطبيق الإجراءات الوقائية مثل الفلورة وورنيش الفلورايد والمواد السادة للشقوق والنظافة الجيدة، يمكن للمرضى الحفاظ على صحة أسنانهم.

    يعتبر ورنيش الفلورايد الطريقة الأكثر فعالية لوقف تسوس الأسنان مقارنة بالجل أو معاجين الأسنان أو غسولات الفم، ينصح بورنيش الفلورايد بشكل خاص للمرضى الذين يعانون من المشاكل التالية:

    توصيات مابعد تطبيق ورنيش الفلورايد

    1. بعد العلاج بالفلورايد يجب على المريض الامتناع عن تناول الطعام.
    2. لا ينصح باستخدام فرشاة أسنان أو خيط لبقية اليوم هذا يسمح للمنتج بالبقاء على الميناء لأطول فترة ممكنة بعد التطبيق.
    3. يوصي الأخصائيون أيضاً بالتوقف عن تناول مكملات الفلورايد لبضعة أيام إذا كان المريض يستخدمها قبل العلاج بالورنيش.

    المصادر

    1. MEDICOVER
    2. Triangle Dentistry
    3. Medical News Today

     

    الأسئلة الشائعة حول علاج ورنيش الفلورايد

    هل علاج ورنيش الفلورايد آمن؟

    نعم هذا الإجراء سريع وآمن، يمكن استخدامه للوقاية من تسوس الأسنان عند الأطفال والبالغين.

    من يمكنه الاستفادة من علاجات ورنيش الفلورايد الاحترافية؟

    يمكن للأطفال والبالغين وحتى كبار السن الاستفادة من علاجات ورنيش الفلورايد مرتين في السنة. 

    وخصوصاً الأشخاص الأكثر عرضة لتطور التسوس أو ضعف الميناء، حتى مع الحفاظ على روتين سليم لنظافة الفم وتناول نظام غذائي صحي ورؤية طبيب الأسنان بانتظام كل ذلك أحياناً لا يكون كافياً للوقاية من التسوس،

    يوفر ورنيش الفلورايد المطبق بشكل احترافي تركيزاً عالياً من الفلورايد مباشرة على الأسنان ويمكن أن يفيد أولئك المعرضين للنخور أو ضعف الميناء.

    ما مدى فعالية العلاج بورنيش الفلورايد؟

    أثبتت مجموعة كبيرة من التجارب إلى أن علاجات الفلوريد مثل ورنيش الفلورايد تعمل على مقاومة تسوس الأسنان المؤقتة الدائمة.

     

    كم تكلفة العلاج بورنيش الفلورايد؟

    تختلف تكلفة العلاج بالفلورايد باختلاف المدينة وأنواع الأسنان المراد علاجها مؤقت أم دائم.

    ما هي المدة التي يجب أن تتجنب تناول الطعام فيهى بعد علاج ورنيش الفلورايد؟

    من أجل بقاء الورنيش على الأسنان لأطول فترة ممكنة بعد العملية يجب على المريض تجنب تناول الطعام لمدة 45 دقيقة على الأقل.

    يتم تحقيق أفضل النتائج مع الصيام لمدة 4-6 ساعات، خلال الأيام القليلة التالية تجنب الأطعمة القاسية واللزجة والحمضية.

    يعتبر الطلاء بالورنيش طريقة رائعة للحماية من التسوس، يستغرق الإجراء عدة دقائق ويضمن خضوعه بانتظام 2-4 مرات في السنة ابتسامة صحية، المنتج آمن بما يكفي لاستخدامه على الأطفال دون ال 6 سنوات.

    مقالات ذات صلة

    شارك هذا