تعرف على خيارات علاج تراجع الفك السفلي

علاج تراجع الفك السفلي يعد رغبة ملحة عند الكثيرين لما تسببه الحالة من صعوبات في المضغ والنوم، يوجد لدينا خيارات علاجية كثيرة متاحة في تركيا يمكنك التعرف عليها.  

ماهو تراجع الفك السفلي؟

تراجع الفك السفلي المعروف باسم retrognathia هو حالة يكون فيها إطباق الفك السفلي إلى الخلف أكثر من الفك العلوي بشكل غير طبيعي مما يجعله يبدو وكأن لديك عضة عميقة شديدة.

يكون اختلاف بروز الفك السفلي والعلوي في كثير من الأحيان ملحوظاً فقط عند المشاهدة من الجانب.

يمكن أن يكون تراجع الفك السفلي حالة يصعب إدارتها جسدياً، قد يؤثر على قدرتك على النوم أو تناول الطعام بشكل صحيح كما قد تجد أن الحالة تؤثر على احترامك لذاتك أو ثقتك بنفسك لأن الحالة ملحوظة بصرياً.

ما هي أسباب تراجع الفك السفلي؟

في معظم الحالات يكون السبب وراثياً ويتطور في حالات أخرى لاحقاً في الحياة مع نمو الفكين عند عدم نمو الفك السفلي بشكل كاف أو النمو المفرط للفك العلوي أو مزيج من الاثنين معاً، إذا كانت الحالة طفيفة قد لا يتم ملاحظتها في وقت مبكر.

قد تتفاقم الحالة أيضاً بسبب العوامل البيئية مثل مص الإصبع أو الحساسية أو ضعف وظائف الجهاز التنفسي أو البلع غير النمطي أو التنفس الفموي المزمن، قد يكون هناك عوامل أخرى لرجوع الفك مثل الذقن المنسحب أو قد تكون مشكلة أسنان بحتة.

إليك الأسباب الأخرى الأكثر شيوعاً لرجوع الفك السفلي:

متلازمة بيير روبن

تؤثر هذه الحالة على كل من الفك واللسان، وتؤدي إلى انسداد الشعب الهوائية.

صغر الفك النصفي

مشكلة مرضية ينمو فيها جانب واحد فقط من الجزء السفلي من الوجه بدون أن ينمو الجزء الآخر بشكل كامل ويكون متخلفاً.

متلازمة ناغر

تؤثر هذه الحالة النادرة على كل من الفك والخدين وكذلك نمو اليدين والذراعين.

متلازمة تريشر كولينز

تؤثر هذه الحالة على عظام مختلفة في الوجه بما في ذلك الفك.

جراحة إزالة الورم

يمكن أن تؤدي إزالة الورم في الفم إلى عيوب تغير شكل الفك السفلي مما يؤدي إلى تراجع الفك.

إصابات الوجه أو الكسور

إذا تعرض الطفل لصدمة جسدية أو كسور بالوجه فقد يتسبب ذلك الأمر في عدم نمو فكه بشكل صحيح.

ما هي المضاعفات التي يمكن أن تحدث بسبب تراجع الفك السفلي؟

إذا كنت تعاني من تراجع الفك السفلي فمن المحتمل أن يؤثر ذلك على الإطباق ويمنعك ذلك عن الأكل أو النوم براحة، قد تعاني أيضاً من ألم شديد في الفك.

قد يواجه الطفل الذي لديه حاله الفك المتراجع مشكلة وصعوبة في الرضاعة أو استخدام زجاجة الرضاعة ومع تقدُّم السن قد يحصل انحراف الأسنان وتزدحم الاسنان ببعضها البعض أو تختل محاذاتها.

يمكن أن يؤدي هذا الوضع غير المنتظم للأسنان إلى صعوبة قطع الطعام ومضغه كما قد تحدث أعراض الإصابة باضطراب المفصل الصدغي الفكي TMJ تسبب هذه الحالة ألماً وتشنجات عضلية.

قد تواجه صعوبة في التنفس خاصة عند النوم بسبب أن الفك السفلي يصبح بوضع للخلف كما قد يقيد اللسان مجرى الهواء مما قد يتسبب في الشخير أو توقف التنفس أثناء النوم، يتسبب توقف التنفس أثناء النوم في وقف التنفس عدة مرات كل ليلة غالباً دون الشعور بذلك.

كيف يتم علاج تراجع الفك السفلي؟

توجد عدة خيارات حيث تعتمد طرق علاج تراجع الفك السفلي على شدة الحالة، بعض الحالات تترك ولا تحتاج إلى جراحة أو أي نوع من العلاج.

قبل وبعد علاج تراجع الفك السفلي
قبل وبعد علاج تراجع الفك السفلي

علاج تراجع الفك السفلي عند الأطفال حديثي الولادة

في حال ولادة الطفل مصاباً بالحالة فمن المحتمل أن يخضع لتقييم جسدي يساعد الطبيب على تحديد كيفية علاج تراجع الفك السفلي لديه.

أولاً تتم مراقبة قدرة الطفل على التنفس في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة/الرضع N/IICU ويتلقى تصوير بالأشعة السينية كما قد يخضع الطفل بعد ذلك لفحص النوم لديه.

إذا تم تشخيص إصابة الطفل بانقطاع النفس الانسدادي النومي فمن المحتمل أن ترى أقسام الجراحة التجميلية وأقسام الرئة ما إذا كان الطفل يمكن أن يخضع للعلاج الجراحي لتصحيح الحالة أثناء وجوده في المستشفى.

تعتبر عملية الفغر السهمي الثنائي BSSO وتكوين العظم المشتت أكثر العمليات الجراحية شيوعاً.

عملية الفغر السهمي الثنائي BSSO

علاج تراجع الفك السفلي بجراحة BSSO في تركيا

خلال هذه الجراحة يتم قطع الفك السفلي بعناية من كلا الجانبين وتحريكه للأمام إلى الوضع المثالي ثم يتم تثبيته في مكانه باستخدام صفائح معدنية.

عملية تكوين العظم المشتت

بالنسبة لجراحة تكوّن العظم المُشتت، يتم وضع جهاز خاص داخل عظم الفك مع ملحق يوضع إما بداخل الفم أو خارجه يتم تنشيط الجهاز لتحفيز تكوين العظام الجديدة.

بمجرد أن يتعافى الطفل تماماً من العملية فإنه عادة ما يكون قادراً على تناول الطعام والمضغ بشكل طبيعي.

قد تكون جراحة تكوين العظم المشتت هي الحل الأمثل الحل الأمثل نظراً لحدوث فقدان أقل للدم وانخفاض إصابة الأعصاب.

علاج تراجع الفك السفلي عند الأطفال والمراهقين

تقويم الأسنان orthodontic treatment

علاج تراجع الفك السفلي بالتقويم في اسطنبول

عندما يكون تراجع الفك السفلي خفيفاً فقد لا يُلاحظ حتى الطفولة المبكرة، في هذا الحال يمكن علاج الطفل غالباً بتقويم للفم والأسنان لتعديل نمو الفكين وتحسين محاذاة الأسنان.

غطاء الرأس

يمكن لأغطية الرأس الخاصة أن تجعل الفك العلوي ينمو بشكل أبطأ بحيث يكون الفك العلوي والسفلي متناسبين، يمكن للأجهزة الوظيفية أيضاً تعزيز نمو الفك السفلي عن طريق جعل الفك السفلي في وضع أمامي.

علاج تراجع الفك السفلي بتقويم غطاء الرأس في تركيا

وقد ثبت أيضاً أن هذه الأنواع من الأجهزة المستخدمة لدفع الفك السفلى للأمام تساعد في علاج توقف التنفس أثناء النوم.

الجراحة التقويمية

يتم مع جراحة تقويم الأسنان والوجه استخدام العلاج الميكانيكي الحيوي أيضاً قبل أو بعد الجراحة، مثل أجهزة التقويم لتغيير العلاقة بين الفكين ونشاط العضلات للتأثير على نمو الفك.

جراحة تقويم العظام الجينية

تعد الجراحة الجينية لتقويم العظام مجالاً ناشئاً يبحث في دور الجينات التي تنظم تطور حجم الوجه والفك ويتم استخدام العلاج في أوقات قفزات النمو لتشغيل الجينات وإيقافها، يشمل العلاج عادةً أجهزة طب الأسنان التي يتم ارتداءها للمساعدة في إعادة وضع الفكين و تعديل نموهما.

تصحيح توضع الفك العلوي والسفلي

في فترة المراهقة أو البلوغ قد يحتاج المريض إلى جراحة تصحيح موقع الفكين MMA إذا كان لا يزال يعاني من تراجع الفك السفلي إلى الوراء أو تقدم الفك العلوي بمجرد توقفه عن النمو.

أثناء إجراء MMA يتم توضع كلا الفكين العلوي والسفلي، سيحتاج المرضى غالباً إلى تقويم الأسنان قبل الجراحة هاته.

الملخص

إذا كنت تعاني من رجوع الفك السفلي فمن المحتمل أن تتم معالجة حالتك من قبل أكثر من طبيب في مراحل مختلفة من النمو.

بينما من المحتمل ألا تحتاج لعلاج إذا كانت حالتك خفيفة، فقد تحتاج إلى علاجات تقويم الأسنان أو الجراحة أو كلاهما الجراحة والتقويم إذا كانت حالتك شديدة.

يمكن أن تؤدي الجراحة مثل تكوّن العظم المشتت إلى نمو المزيد من العظام في الفك السفلي وعلاج انسداد مجرى الهواء عند الأطفال المولودين مع تراجع الفك السفلي.

بعد الجراحة قد يحدث قدر بسيط من الانتكاس ويعود الفك السفلي قليلاً إلى موضعه السابق ولكن مع هذا فالإجراء قادر على تحسين الحالة إلى حد كبير.

أما المراهقين أو البالغين المصابين بتراجع اﻟﻔك فيمكنهم الإستفادة من الجراحة أيضاً مثل MMA التي يمكن أن تساعد في تجميل المظهر وعلاج انقطاع النفس النومي إذا كانوا مصابين به، يمكن لأجهزة تقويم العظام أيضاً إطالة الفك السفلي.

إذا كنت تبحث عن علاج تراجع الفك السفلي يمكنك التحدث مع طبيب أخصائي للحصول على مزيد من المعلومات نظراً لأن كل حالة فريدة من نوعها، يمكن للطبيب تقييم سوء الحالة والتشخيص والعلاج وفقاً لاحتياجاتك، مركز بيمارستان الطبي هو خيارك الأول للعلاج في تركيا، يمكنك التواصل معنا.


المصادر

  1. Pan Orthodontics
  2. healthline
  3. HealthJade

الأسئلة الشائعة

نعم حيث يعتمد علاج تراجع الفك السفلي على درجة رجوع الفك، هناك حالات لا تحتاج لجراحة تصحيح.

يشمل علاج تراجع الفك السفلي عادةً تقويم الأسنان أو المشدات والأجهزة أو الجراحة، لا تكون هناك حاجة إلى علاجه في حالات التراجع الطفيفة.

إذا كنت تعاني من تراجع بالفك والذقن فمن المحتمل أن يمنعك ذلك عن الأكل أو النوم براحة، قد تعاني أيضاً من ألم شديد في الفك ومشاكل المفصل الفكي الصدغي.

لأن عدم علاج تراجع الفك يمكن أن يؤثر على قدرات المريض الصوتية والمضغية وقد يؤدي لمشاكل المفصل الفكي ومشاكل النوم والشخير، كما أن بعض الأشخاص المصابين بهذه الحالة يتأثر تقديرهم لذاتهم أو مستوى ثقتهم بنفسهم كون الحالة ملحوظة بصرياً.

إذا كنت تخطط للعلاج في تركيا
تحدث هنا الآن

العربية