مرض العشى الليلي: أسبابه وطرق علاجه في تركيا

مرض العشى الليلي: أسبابه وطرق علاجه

يعتبر مرض العشى الليلي نوعاً من ضعف البصر يظهر على المريض بشكل خاص في الظلام، سنتعرف في هذه المقالة على مرض العشى الليلي وأسبابه وأعراضه وطرق علاجه في تركيا.

مرض العشى الليلي هو عبارة عن عرض لمرض كامن آخر يؤثر في الرؤية، وهو ليس مشكلة بذاته فالمشكلة بالمرض المسبب له، يسبب لدى البعض صعوبات أثناء الرؤية في الليل أو بظروف الإضاءة السيئة، هنالك العديد من الأسباب المحتملة والعلاج يعتمد على التحديد الدقيق لهذه الأسباب.

ماهو مرض العشى الليلي؟

العشى الليلي nyctalopia والذي يُعرف أيضاً باسم العمى الليلي night blindness هو ضعف في قدرة المريض على الرؤية في الليل أو في الإضاءة الخافتة (في السينما على سبيل المثال).

تتكيف العينين لدى الإنسان مع التغيرات الضوئية باستمرار بالحالة الفيزيولوجية، عادةً عند الليل أو في الظلام تتوسع الحدقة مما يساعد على دخول المزيد من الضوء إلى العينين، ومن ثم تستقبل الشبكية (شبكة من الخلايا أو المستقبلات البصرية تضم المخاريط والعصي) هذا الضوء.

تعتبر العصي والمخاريط خلايا حساسة للضوء؛ إذ تساعد المخاريط على تمييز الألوان أما العصي فلها دور في الرؤية بالظلام.

غالباً ما يرتبط مرض العشى الليلى بعدم القدرة على التكيف بسرعة عند الانتقال من البيئات المضاءة جيداً (الضوء أو النهار) إلى ظروف الاضاءة الخافتة أو المظلمة (الليل أو الظلام) poor light.

لا يعتبر العشى الليلي nyctalopia كمرض في حد ذاته، بل هو أحد أعراض مرض كامن بالعين، وعادة ما يكون خلل في شبكية العين (نتيجة اضطراب بوظيفة العصي) أو مشاكل بصرية كحسر البصر.

أعراض العشى الليلي

العمى الليلي night  blindness هو بحد ذاته عرض، قد يعاني مريض العشى الليلي من المشاكل التالية:

  • ضعف الرؤية في الليل: يعاني الأشخاص المصابين من عدم القدرة على الرؤية  في بيئة مظلمة (صعوبة القيادة أو التعرف على الأوجه ليلاً)، والتعثر في الأشياء أثناء الحركة بسبب عدم رؤيتها.
  •  التهاب القرنية: قد يصاب مرضى العشى بالتهاب القرنية الذي تتضمن أعراضه جفاف القرنية وتهيجها.
  • استغراق وقت طويل لتكيف القدرة البصرية عند تغيير الإضاءة.

    لا يجوز للمصاب بـ مرض العشى الليلي أن يقود سيارته ليلاً
    صورة توضح ما يراه مريض العشى الليلي في الظلام

أسباب العشى الليلي

هنالك العديد من الأسباب المحتملة لحدوث هذا المرض، وإليك أكثر أسباب العشى الليلي شيوعاً:

  • مشاكل ضعف البصر كقصر النظر (حسر البصر) myopia
  • الزرق glaucoma (ارتفاع ضغط العين) أو الأدوية المسخدمة لعلاجه والتي تعمل على تقليص حدقة العين
  • الساد (إعتام عدسة العين)
  • نقص بعض الفيتامينات مثل فيتامين أ vitamin A deficiency خاصة عند الأفراد الذين خضعوا لجراحة المجازة المعوية
  • مرض السكري
  • تمخرط القرنية keratoconus أي تصبح القرنية مخروطية الشكل
  • اللابؤرية
  • أسباب وراثية (العشى الليلي الوراثي) كما في التهاب الشبكية الصباغي retinitis pigmentosa وهو مرض وراثي نادر يمكن ايقافه بشكل جزئي عن طريق العلاج بالخلايا الجذعية.
  • الورم الميلانيني العنبي (أكثر أنواع سرطان العين شيوعا)

لتحديد سبب مرض العشى الليلي nyctalopia لديك، سيقوم الطبيب بإجراء فحص شامل للعين، قد يطلب إجراء العديد من الصور والاختبارات.

سيساعدك مركز بيمارستان الطبي لاختيار أفضل مستشفى للعيون مزود بأحدث التجهيزات في تركيا.

علاج مرض العشى الليلي في تركيا

يعتمد علاج العشى الليلي على السبب، قد يكون العلاج بسيطاً مثل الحصول على نظارة طبية جديدة أو عدسات لاصقة لتحسين الرؤية وعلاج ضعف النظر أو تبديل أدوية الغلوكوما.

قد يتطلب العلاج جراحة كما في عملية الليزك لتصحيح شكل القرنية أو في حال كان العمى الليلي ناتجاً عن إعتام العدسة.

عندما يكون سبب العمى الليلي نقص فيتامين أ فسيتطلب العلاج إدخال فيتامين أ إلى الحمية الغذائية.

لا يمكن علاج العشى الليلي الوراثي كما في التهاب الشبكية الصباغي، إذ لا يتوفر علاج لهذه الحالة حالياً، لكن الدراسات مازالت قائمة بهذا الخصوص.

إذا كنت مصاباً بمرض بالشبكية، فسيعتمد العلاج على نوع المرض وسيتطلب فحصاً إضافياً من قبل أخصائي الشبكية.

لا يمكن علاج العمى الليلي في المنزل، المشورة الطبية المبكرة ضرورية لتقديم العلاج المناسب إن وجد.

الوقاية من مرض العشى الليلي

لايمكنك منع مرض العشى الليلي الناتج عن العيوب الولادية أو المشاكل الوراثية، ولكن يمكنك التحكم في نمط حياتك، جرب ما يلي للوقاية من العمى الليلي:

  • تناول الأطعمة الغنية  بفيتامين أ: جزر، شمام، سبانخ، حليب، بيض، قرع، مانجا، كبدة.
  • احرص على تناول حمية منتظمة تحتوي على المعادن والفيتامينات ومضادات الأكسدة لتجنب حدوث الساد العيني.
  • راقب سكر الدم بشكل متكرر خوفاً من حدوث الداء السكري.
  • احصل على فحوصات منتظمة للعين: الكشف المبكر عن المرض خير علاج.
  • ارتد نظارات شمسية كي تحمي عيونك من أشعة الشمس الضارة؛ حيث تزيد الأشعة فوق البنفسجية من خطر إصابتك بإعتام عدسة العين والتنكس البقعي والزرق.
  • التمارين الرياضية: قد تقلل ممارسة الرياضة من خطر الإصابة بالأمراض العينية، فتقوم بخفض ضغط العين ومستويات سكر الدم.

لماذا أختار العلاج في تركيا؟

تتميز تركيا بوجود أفضل المستشفيات المجهزة بتقنيات متطورة وكادر طبي أجرى هذا النوع من العمليات بنجاح عدد كبير من المرات.
في الآونة الأخيرة أصبحت تركيا من الدول الرائدة في مجال السياحة العلاجية على مستوى العالم، يعود السبب وراء ذلك إلى توفير العلاج المُناسب بمراكز مُتطورة وتكلفة قليلة.
مركز بيمارستان الطبي هو خيارك الأول للعلاج في تركيا.
نرشدك لأفضل الأخصائيين الخبراء بكافة الأقسام.
نسهّل لغة التواصل بينك وبين الجميع عن طريق أطباء عرب متخصصين سيساعدونك في التواصل مع طبيبك.
نساعدك في تأمين العلاج المناسب والخدمة الراقية في أحدث المشافي والمراكز الطبية في تركيا.
نقدم خدماتنا على امتداد كبير وبشكل دقيق.
نرافقك خطوة بخطوة نحو الشفاء.
استشارات مجانية على مدار الساعة.
لا تتردد بالتواصل معنا، مركز بيمارستان عائلتك في تركيا.

الأسئلة الشائعة

يمكن أن يكون العشى الليلي مرضاً وراثياً ينتقل من خلال عدة عوامل سائدة أو متنحية كما في التهاب الشبكية الصباغي، وليس شرطاً أن يكون أحد الأبوين مصاباً ليظهر في الأبناء.

قد يسبب العشى الليلي ضعف في قدرة المريض على الرؤية في الليل أو في الإضاءة الخافتة لكنه لا يسبب العمى في ظروف الإضاءة الجيدة.

يعاني مريض العشى الليلي من عدم القدرة على الرؤية في بيئة مظلمة (صعوبة القيادة أو التعرف على الأوجه ليلاً) وقد يتعثر في الأشياء أثناء الحركة بسبب عدم رؤيتها، كما أنه يستغرق وقتاً طويلاً لتكيف القدرة البصرية عند تغيير الإضاءة.

يعتمد علاج العشى الليلي على السبب، قد يكون علاج العشى الليلي بسيطاً كلبس نظارة طبية أو يتطلب جراحة كما في الساد، بينما لا يمكن علاج العشى الليلي في حال كان وراثياً.

إذا كنت تخطط للعلاج في تركيا
تحدث هنا الآن