زراعة-الشبكية-الاصطناعية

زراعة الشبكية الاصطناعية

زراعة الشبكية الاصطناعية (زراعة العين البيوالكترونية) Bionic Eye Implant

زراعة الشبكية الاصطناعية في تركيا. والتي تعرف أيضاً بزرع رقائق ضمن شبكية العين، حيث يمكن للمرضى المصابين بضعف بصري شديد أو العشى الليلي الخضوع لهذه العملية.

تم إجراء العملية حتى الآن على 170 مريضاً في العالم، ومن بينها تركيا، ولعل أهم النتائج التي تم الوصول إليها كانت في حالات مرضى السحابة القرنية (مرض يحدث بسبب التهابات في القرنية ثم تلتئم تمنع بعدها مرور الضوء)، حيث تمكن المرضى من الحصول على نتائج مرضية جداً أدت إلى تحسين حياتهم بشكل جذري وعودتهم لممارسة حياتهم الاعتيادية بشكل طبيعي.

جهاز زراعة الشبكية الاصطناعية
جهاز زراعة الشبكية الاصطناعية

تتألف العين الذكية من جزئين رئيسيين. الأول (الجزء الالكتروني) هو عبارة عن مجموعة من اللواقط الالكترونية في محيط العين.
أما الجزء الآخر فيكون ضمن العين على سطح الشبكية.

تتألف الشبكية من طبقة برتقالية اللون تحتوي على خلايا عصبية حساسة للضوء، كما يوجد في المنطقة المركزية من الشبكية ما يدعى بالنقطة المركزية والتي يتم تثبيت الجزء الآخر من العين الذكية عليها.

الهدف من استخدام هذا النظام، هو تحويل الضوء المأخوذ عبر الأنظمة الالكترونية إلى إشارات عصبية وذلك بواسطة كاميرا تقوم بحفظ ما تشاهد وترسله إلى الدماغ، وتستهدف هذه التقنية المرضى المصابين بضعف بصري جديد نتيجة تلف خلايا الشبكية.

العين البيوالكترونية (زراعة الشبكية الاصطناعية)

عبارة عن زرعات تتوضع في النسيج ما فوق الشبكية مع ضمان استمرار عمل الخلايا الواقعة تحت هذه الزرعات في كثير من الأحيان.
يوجد نوعان من الأنظمة وخاصة تلك التي تتوضع فوق اللطخة الصفراء في الشبكية.
وكلاها بدأ تطبيقه في كل من الولايات المتحدة وأوروبا وتركيا.

رسم توضيحي لزراعة الشبكية الاصطناعية
رسم توضيحي لزراعة الشبكية الاصطناعية

وبفضل هذه التقنية تمكن الكثير من فاقدي الإبصار من الرؤية مجدداً.

كما يمكن إجراء العملية على مرضى العشى (العمى) الليلي، حيث يفقد المريض فيه قدرته على الرؤية مع حلول الظلام حيث ينتج المرض عن خلل يصيب مستقبلات الضوء في الشبكية.

يمكن لهذا المرض أن يؤدي بالمريض إلى الإصابة بالعمى، كما أنه يؤثر على حساسية العين في استقبال الضوء ويقلل من سرعة تكيف العين مع تغير مقدار الضوء، كما قد يؤدي إلى الإصابة بالقرنية المخروطية.

يحتاج المريض بعد إجراء عملية زراعة شبكية العين البيوالكترونية الاصطناعية إلى ما لا يقل عن 40 جلسة لإعادة التأهيل للوصول إلى مستوى إبصار مقبول، لكنه مع الأسف لن يكون قادراً بعد على تمييز الألوان ولن يكون لديه رؤية تفصيلية بالكامل لـ الأجسام الغريبة،
وكتوضيح على ذلك مثلاً: أنه حين ينظر المريض إلى نفسه في المرآة سيتمكن من الرؤية بشكل واضح لكنه لن يكون قادراً على تمييز التفاصيل الدقيقة كلون العين أو شكلها.

إن وظيفة شبكية العين البيوالكترونية هي التخفيف من الآثار المترتبة على عدم الإبصار وتمكين المريض من تحسين حياته واعتماده على نفسه، حيث يستطيع المريض مثلا أثناء دخوله إلى غرفة ما تمييز الباب من الكرسي وغيره من الأشياء الكبيرة الحجم، وتمكنه من السير في الطريق وتمييزه مرور سيارة من عدمه، مما يسهل على المريض الكثير من المعوقات التي كانت تواجهه مع فقد الرؤية الكلي أو الكبير.

من هم المرضى المرشحون لعملية زراعة الشبكية الاصطناعية (الالكترونية)؟

في الوقت الحالي فإن عملية زراعة عين الكترونية اصطناعية متاحة فقط للمرضى المصابين بالعمى الليلي أو مرضى التهاب الشبكية الصباغي كما هو معروف. وخاصة مرضى المراحل المتقدمة من المرض.

حيث سيخضع هؤلاء المرضى لاختبار حساسية الضوء لمعرفة مدى حساسية شبكية العين للضوء من عدمه.
بالإضافة لاختبارات الكترو فيزيولوجية أخرى.

ما هي الشروط التي يجب توافرها في المريض الذي ستجرى له عملية زراعة الشبكية الصناعية؟

  • أن يكون مريضاً بالعمى الليلي في المراحل المتقدمة.
  • أن يكون أفضل مستوى رؤية لدى المريض هو رؤية حركة اليد قرب العين أو حتى أقل من ذلك.
  • يجب أن تكون الخلايا الحسية البصرية وخلايا التوصيل البصري سليمة تماماَ.
  • أن يتجاوز عمر المريض 25 سنة.
  • عدم وجود أي مانع للتخدير.
  • كما يجب أن تتم هذه العملية بموافقة المريض.
  •  كما يتوجب عليه الخضوع لجلسات التأهيل لمتابعة العلاج ما بعد العملية.

في الوقت الحالي لن يكون بالإمكان إجراء العملية للمرضى المصابين بأمراض أخرى قد تسبب اضطرابات في الرؤية.

كيف تجرى عملية زراعة الشبكية الاصطناعية؟

يتم اجراء عملية زراعة شبكية العين البيوالكترونية الاصطناعية تحت التخدير الكامل للمريض.

حيث تتألف العين البيوالكترونية من جزأين كما أسلفنا، حيث يتم إجراء فتحة في بياض العين في الجزء الذي يقع تحت عضلات العين ويتم تثبيت مستقبل الكتروني عبر نفس تقنية الجراحة التنظيرية المستخدمة في استئصال زجاجية العين.

 يتم بعدها تثبيت ثلاث مستقبلات الكترونية في ثلاث مناطق مختلفة من النسيج الأبيض للعين عبر أنبوب لا يتجاوز قطره 1 مم.

جهاز زراعة الشبكية الاصطناعية
جهاز زراعة الشبكية الاصطناعية

بعد تثبيت هذه المستقبلات الثلاث. يتم تثبيت الكترود (قطب كهربائي) في اللطخة الصفراء من شبكية العين.
والتي تعد أفضل نقطة يحدث فيها الإبصار في الشبكية.
وبعد الانتهاء من تركيب هذه المستقبلات والالكترود يجري اختبار كل منها على حدة للتأكد من عدم وجود أي خلل.

يتم بعدها خياطة مكان دخول الآلات الجراحية وإعادة النسج إلى ما كانت عليه قبل إجراء العملية. بحيث لا يمكن تمييز إجراء العملية من عدمه لمن يرى المريض.

فترة التعافي بعد إجراء عملية زراعة الشبكية الالكترونية

مثل أي عملية يتم إجراؤها للعين فإن العين تحتاج إلى حوالي أسبوع للتعافي.
يستخدم المريض خلالها عدد من العلاجات على شكل قطرات عينية، مع ضمان عدم القيام بأي عمل مجهد للمريض بشكل عام وللعين بشكل خاص.
وبعد زوال الاحمرار من العين بشكل نهائي يبدأ المريض جلساته مع مهندس متخصص يقوم بإجراء معايرة لكل من المستقبلات والالكترودات. التي تم تركيبها بحيث تلاءم رؤية المريض.

يتوجب على المريض بعدها ارتداء نظارات وحمل حقيبة صغيرة تحوي جهاز الكترونياً يقوم بتسجيل كل ما يشاهده المريض.
ليتم فيما بعد فحصها من قبل المتخصصين وإجراء التأهيل اللازم للمريض ليتمكن من تمييز الأشياء مجدداً.

تجدر الإشارة إلى أن إحدى الدراسات من قبل الأكاديمية الأمريكية لجراحة شبكية العين أثبتت حسب نتائج التجارب السريرية على مدى ثلاث سنوات سلامة وفعالية زرع العين الإلكترونية على المدى الطويل مما يشكل أملاً بعودة الرؤية لكثير من فاقدي البصر.

ماهي نسبة الرؤية بعد زراعة شبكية العين الالكترونية الاصطناعية؟

في البداية يتركز المسح على الأشياء الكبيرة (المسح الخشن) ليتمكن المريض من رؤية الأشياء الكبيرة. ثم مع مرور الوقت وزيادة التجربة تزداد دقة المسح ليتمكن المريض من رؤية أشياء أقل حجماً وهكذا.

فعلى سبيل المثال كما أسلفنا: عند الدخول إلى غرفة تمييز الأشياء الكبيرة وجود مقاعد وعددها، هل يوجد أشخاص في الغرفة، ومن هم هؤلاء الأشخاص، ثم تمييز وجود زجاج على سطح الطاولة، ثم جود تفاصيل أخرى كالظل وهكذا.

نوعية الرؤية بعد زراعة الشبكية الاصطناعية
نوعية الرؤية بعد زراعة الشبكية الاصطناعية

تبدأ التفاصيل بالازدياد تدريجياً. لكن تمييز التفاصيل بشكل كامل والحصول على رؤية انسان طبيعي غير ممكنة حالياً. لكن المريض سيلاحظ تقدماً كبيراً من عدم الرؤية إلى رؤية الأشياء بتفاصيلها وإن لم تكن مكتملة مئة بالمئة.
مما سيحسن حياته بشكل كبير وتتيح له العودة إلى الحياة الطبيعية دون الحاجة للاعتماد على أحد.

نحن في مركز بيمارستان نؤمن لكم المركز الأفضل لإجراء هذه العملية الدقيقة. يبقى مركز بيمارستان الطبي خيارك الأول للعلاج في تركيا.
نوجهك لأفضل الاختصاصين الخبراء بكافة المجالات، نكسر حاجز اللغة أطباء متخصصين عرب سيساعدونك في التواصل مع طبيبك، نساعدك بحجز الموعد بأهم وأحدث المشافي في تركيا ، 
نقدم خدماتنا على امتداد تركيا ،
نرافقك خطوة بخطوة نحو الشفاء.
استشارات مجانية على مدار الساعة.
لا تتردد بالتواصل معنا، مركز بيمارستان عائلتك في تركيا. كما بإمكانكم قراءة المزيد من المقالات كزراعة الخلايا الجذعية لعلاج ضعف النظر وزراعة القرنية بدون غرز إضافة لعلاج الساد والغمش باستخدام أحدث التقنيات في تركيا على موقعنا.

أهم الأسئلة الشائعة حول عمليات زراعة الشبكية الاصطناعية في تركيا

تتم عبر وضع كاميرا خاصة خارج العين ووصل الالكترودات (الأقطاب الكهربائية) بالشبكية بشكل مباشر.

بالطبع لا يوجد ما يقوم بتعويض عيون الانسان الطبيعية بشكل كامل. ولكن سوف تساعد العين الالكترونية المكفوفين على زيادة القدرة على تمييز الأشياء وإدارة الأشخاص لأمورهم بأنفسهم.

إلى الآن المرضى المرشحون لزراعة العين الالكترونية هم مرضى العمى الليلي ومرضى التهاب الشبكية الصباغي.

ليست هناك أي آثار جانبية مثبتة لكن اتخاذ قرار بزرع العين الإلكترونية لن يجعل بإمكان المريض الحصول على علاج أفضل في حال تطوير طرق جديدة في العلاج. كما أنه من الممكن أن يحصل فقدان للرؤية بشكل كامل بسبب العملية وإن كان الاحتمال ضعيفاً جداً.

إذا كنت تخطط للعلاج في تركيا
تحدث هنا الآن