عملية استئصال الثدي المصاب بالسرطان في تركيا

عملية استئصال الثدي المصاب بالسرطان

عملية استئصال الثدي هي العملية التي يتم فيها إزالة الثديين لاستئصال الورم أو السرطان، وقد خضعت العديد من مريضات سرطان الثدي لعملية استئصال ثدي ناجحة في تركيا.

عملية استئصال الثدي

تعد عمليّة استِئْصَالُ الثَّدي mastectomy إحدى الوسائل الوقائية أو العلاجية لمرض سرطان الثدي الخبيث، تتضمن الخيارات البديلة لهذه العملية استئصال كتلة السرطان فقط مع الحفاظ على أكبر قدر ممكن من الأنسجة السليمة لثدي.

قد يكون من الصعب الاختيار بين إزالة الثدي بالكامل أو الحفاظ عليه خصوصاً أن كلا الخيارين فعال في علاج سرطان الثدي ومنعه من النكس.
مع أن العلاج المحافظ قد يبدو أفضل من الناحية الشكلية لكنه ليس مناسباً لجميع النساء.

تتميز الجراحة المحافظة بالقدرة على استئصال الورم مع الحفاظ على نسيج الثدي والعقد البلغمية
صورة لمقارنة عملية استئصال الثدي بالكامل مقابل الجراحة المحافظة للثدي

تسعى التقنيات الحديثة لاستئصال الثدي إلى المحافظة على مظهر الثدي بعد العملية، تدعى العملية التي يتم فيها إعادة مظهر الثدي الطبيعي بـ “عملية بناء الثدي” ويمكن القيام بها أثناء ﺟراﺣﺔ استئصال الثدي أو في وقت لاحق.

تعد نسبة نجاح عملية سرطان الثدي لعلاج السرطان مرتفعة، إذ إن أكثر من 80% من النساء اللواتي خضعن لعملية استئصال الثدي بعد الإصابة بالسرطان استطعن العيش لعشر سنوات بعد إجراء العملية كما أوضحت الدراسات الأجنبية.

أسباب استئصال الثدي

يمكن إجراء عملية استئصال الثدي mastectomy لعلاج السرطان عند النساء المصابات بمرض سرطان الثدي في تركيا في الحالات التالية:

  • عندما لا يمكن علاج المريضة معالجة محافظة باستئصال الكتلة الورمية دون استئصال الثدي كاملاً؛ كأن يكون حجم سرطان الثدي كبيراً أو يشغل المركز أو أكثر من منطقة من الثدي.
  • عند فشل المعالجة الشعاعية أو المعالجة الحرارية في علاج السرطان أو عدم إمكانية استخدامه بسبب إصابة المريضة بإحدى أمراض النسيج الضام كتصلب الجلد أو الذئبة.
  • عندما تفضل المريضة استئصال الثدي بالكامل على استئصال ورم الثدي الحميد فقط وذلك حتى لا تتطور الحالة إلى سرطان الثديين؛ خصوصاً عندما يكون لديها إحدى المورثات المرتبطة بسرطان الثدي مثل BRCA1 أو BRCA2.
  • عند المريضات ذوات الخطورة العالية لحدوث سرطان الثديين مرة أخرة اللواتي قد يخترن إجراء عملية استئصال ثدي وقائي مزدوجة (استئصال كِلا الثديين).
  • حالات سرطان الثدي الالتهابي أو داء باجيت.

طرق إجراء عملية استئصال الثدي في تركيا

توجد عدة أنواع لعملية استئصال الثدي mastectomy في تركيا تعتمد بشكل أساسي على حجم السرطان وموقعه، منها:

عملية استئصال الثدي الكلية (البسيطة) total (simple)

يتم فيه إزالة الثدي بشكل كلي بما فيه الحلمة والهالة التي حولها واللفافة المحيطة بالعضلة الصدرية الكبيرة ومعظم الجلد المغطي للثدي، قد تستأصل بعض العقد اللمفية الإبطية أيضا اعتماداً على نتيجة خزعة العقدة الحارسة، تعود غالبية النساء بعد الاستئصال الكلي إلى منازلهن في اليوم التالي لعملية استئصال الثدي.

عملية استئصال الثدي الجذرية المعدلة modified radical

يماثل الاستئصال البسيط لكنه يترافق مع إزالة العقد اللمفية الإبطية (تجريف العقد اللمفية الإبطية).

في عملية استئصال الثدي الجذرية المعدلة تتم إزالة كامل نسيج الثدي مع العقد البلغمية الإبطية
صورة توضح ما يتم استئصاله في عملية استئصال الثدي الجذرية المعدلة

عملية استئصال الثدي الجذرية radical

أصبح تنفيذ هذه العملية لعلاج حالات سرطان الثديين نادراً في هذه الأيام لكونها واسعة أكثر من اللازم، إذ تتضمن استئصال الثدي كاملاً مع العقد اللمفاوية الإبطية والعضلة الصدرية الكبيرة تحت الثدي.

وقد كانت شائعة الاستخدام إلى أن تم اكتشاف بديل عنها يحمل نفس الفعالية والنتائج لكنه أقل اتساعاً وأقل آثاراً جانبية هو “استئصال الثدي الجذري المعدل”.

عملية استئصال الثدي مع الحفاظ على الجلد skin-sparing

يستأصل سرطان الثدي كما في الاستئصال البسيط مع الحلمة والهالة لكن يبقى معظم الجلد المغطي للثدي بدون استئصال، وقد وُجد أن هذا النوع فعال في إزالة السرطان من الصدر كالاستئصال الجذي، ويُلجأ إليه عندما يرغب الطبيب بإعادة ترميم الثدي الفوري بعد استئصاله.

الأغلبية العظمى من السيدات يفضلن القيام بهذا الإجراء لأنه يحمل نتائج شكلية أفضل بندبة أصغر وثدي يبدو أقرب للطبيعي، بشكل عام لا يمكن القيام بهذا الإجراء لعلاج سرطان الثديين في الحالات كبيرة الحجم أو القريبة من الجلد.

عملية استئصال الثدي مع الحفاظ على الحلمة nipple-sparing

يشبه النوع السابق ويدعى أحياناً باستئصال الثدي مع الحفاظ على كامل الجلد، إذ يُستأصل نسيج الثدي بأكمله فقط مع الإبقاء الحلمة والهالة، وتتبع هذه العملية بإعادة ترميم الثدي أيضًا.

يقوم الجراح بإزالة نسيج الثدي الواقع تحت الحلمة والهالة مباشرة ويرسله إلى التشريح المرضي للتأكد من كونه خالياً من الخلايا السرطانية، وإلا فيجب التخلص من الحلمة والهالة.

إعادة بناء الثدي بعد استئصاله في تركيا

تشعر كثير من مريضات سرطان الثدي بالقلق حول مظهر الثدي بعد إزالة الورم، لحسن الحظ في أغلب الحالات يمكن القيام بإعادة ترميم للثدي بعد استئصاله في تركيا من أجل استعادة حجْم وشكل الثدي الطبيعي عند المريضة.

تفضل الكثير من النساء إجراء هذه العملية مع عملية استئصال سرطان الثدي في وقت واحد، بينما يختار بعضهن إجراءها في وقت لاحق، يمكنكِ التحدث مع طبيبكِ حول الخيارات المتاحة لإعادة ترميم الثدي ووقت إجرائه.

على كل حال لا تقوم جميع المريضات اللاتي خضعن لعملية استئصال الثدي بإعادة بناء الثدي، تتضمن الخيارات البديلة ارتداء بعض البدائل الصنعية التي لها شكل الثدي أو حمالات صدر خاصة أو ربما تختار المريضة التعايش مع ثدي مسطح لبقية حياتها.

كيف تتم عملية استئصال الثدي في تركيا؟

يتم إجراء عملية استئصال سرطان الثدي تحت التخدير العام لذلك فإن المريضة ستكون نائمة ولن تشعر بشيء خلال إجرائها لعملية استئصال الثدي.

في البداية يجري الجراح شقاً هلالياً حول الثدي من الأسفل، إلا أنه قد يختلف مكان الشق الجراحي وشكله بحسب نوع العملية، ثم سيقوم بإزالة نسيج الثدي وأجزاء أخرى تختلف من مريضة لأخرى ويتم إرسالها إلى التشريح المرضي.

إذا قررت المريضة إجراء إعادة ترميم الثدي في نفس الوقت سيتابع طبيب مختص بالجراحة الترميمية إجراء العملية ويرمم الثدي بالطريقة التي تختارها المريضة.

في النهاية سيقوم الجراح بوضع أنابيب تصريف مكان الجراحة لتصريف السوائل التي قد تتجمع في المنطقة، ثم سيغلق الشق بقطب جراحية أو شرائط لاصقة.

مضاعفات عملية استئصال الثدي

قد تحمل جراحة استئصال الثدي المصاب بالسرطان بعض المخاطر كغيرها من الجراحات كحدوث نزيف أو إنتان مكان العملية، أما المضاعفات الخاصة بعمليّة استئصال الثدي فتتعلق بنوع العملية التي تم إجراؤها (الجراحات المعقدة تحمل آثاراً جانبية أكبر)، ويمكن أن تتضمن ما يلي:

  • ألم أو مضض أو تورم مكان العملية
  • تشكل ورم دموي أو تجمع سوائل رائقة في مكان الجرح
  • تحدد في حركة الذراع أو الكتف
  • خدر في الصدر أو في الطرف العلوي
  • تورّم الطرف الموافق للثدي المستأصل عند تجريف العقد اللمفية الإبطية (وذمة لمفية)
  • ألم عصبي يوصف بأنه حارق أو مثل ألم الطلق الناري في جدار الصدر أو الإبط أو الذّراع لا يزول بمرور الوقت (متلازمة الألم بعد عملية استئصال الثدي)

على الرغم من أن إزالة الثدى بأكمله يعتبر علاجاً فعالاً وناجحاً في علاج سرطان الثدي إلا أن الدراسات أثبتت أنه لا يتفوق على استئصال كتلة الورم فقط متبوعاً بالعلاج الإشعاعي في تحسين معدل البقيا لمريضات سرطان الثدي في المراحل المبكرة.

ما بعد عملية استئصال الثدي

تنقل المريضة بعد عملية استئصال الثدي المصاب بالسرطان إلى غرفة في المستشفى ليتم مراقبتها عن كثب لمدة يوم أو يومين، سيقرر الطبيب فيما إذا كانت السيدة بحاجة إلى استمرار الْعلاج بعد استئصال الثدي بالأشعة أو بالمعالجة الكيميائية المتممة للقضاء على الخلايا السرطانية المتبقية.
تعرف المزيد حول طرق تشخيص وعلاج السرطان في تركيا.

تتمكن أغلب السيدات اللواتي خضعن لاستئصال الثديين من العودة إلى نشاطاتهن الاعتيادية اليومية خلال أربع أسابيع تقريباً لكن قد يتطلب الأمر أكثر من ذلك إذا قامت المريضة بإعادة بناء أو ترميم الثدي بعد استئصاله وقد يصل إلى عدّة أشهر في بعض الحالات.

صدر مريضة مصابة بسرطان الثدي تعرضت لعملية استئصال ثدي كلية
صورة توضح شكل الصدر بعد عملية استئصال الثدي بشكل كلي

نصائح بعد عملية استئصال الثدي:

  • خذي قسطاً من الراحة لبضعة أسابيع بعد جراحة استئصال الثدي.
  • احرصي على أخذ الأدوية كما وصفها الطبيب، يمكنكِ تناول مسكنات الألم الفموية إذا شعرتِ بأن لديك ألم بعد عملية استئصال الثدي.
  • عليك إبقاء مكان العملية جافاً، يمكنك الاستحمام بالإسفنج بدلاً من الدوش على سبيل المثال.
  • قومي بممارسة التمارين الرياضية بانتظام لأنها تساعد على الشفاء واستعادة الحركة الطبيعية للكتف والذراع وتمنع التيبس.
  • تجنبي القيام بالأعمال الشاقة كحمل الأشياء الثقيلة حتى يسمح لكِ الطبيب بذلك.
  • لا تتردي في طلب المساعدة عند الحاجة وتواصلي مع طبيبك مباشرة إذا شعرت أنكِ لستِ على ما يرام.

لماذا أختار العلاج في تركيا؟

في الآونة الأخيرة أصبحت تركيا من الدول الرائدة في مجال السياحة العلاجية على مستوى العالم.
يعود السبب وراء ذلك إلى وجود مراكز طبية مُتطورة توفّر العلاج المناسب على يد أمهر الأطباء وأحدث الأجهزة الطبية وبتكلفة قليلة.
ويبقى مركز بيمارستان الطبي هو خيارك الأول للعلاج في تركيا.
نرشدك لأفضل الأخصّائيين الخبراء بكافة الأقسام.
نسهّل لغة التواصل بينك وبين الجميع عن طريق أطباء عرب متخصصين سيساعدونك في التواصل مع طبيبك.
نساعدك في تأمين العلاج المناسب والخدمة الراقية في أحدث المشافي والمراكز الطبية في تركيا.
نقدم خدماتنا على امتداد كبير وبشكل دقيق.
نرافقك خطوة بخطوة نحو الشفاء.
استشارات مجانية على مدار الساعة.
لا تتردد بالتواصل معنا، مركز بيمارستان عائلتك في تركيا.

الأسئلة الشائعة

يتم اللجوء إلى عملية استئصال الثدي في تركيا عادةً عندما يكون حجم ورم الثدي كبيراً أو عند فشل المعالجة الشعاعية أو عند رغبة المريضة بذلك.

إن إجراء عملية استئصال الثدي قد يحمل خطورة على صحة المرأة كأي عملية جراحية أخرى، لذلك قد لا تكون إزالة الثدي الوقائية فكرة جيدة عادةً عند النساء ذوات الخطورة المتوسطة لحدوث سرطان الثدي.

تستغرق عملية استئصال الثدي بدون إعادة ترميمه في تركيا عادةً من ساعة إلى ساعتين.

يستغرق التئام الجرح عادة 2-3 أسابيع.

إذا كنت تخطط للعلاج في تركيا
تحدث هنا الآن

العربية