مفاغرة مفردة مع تكميم المعدة (SADI-S)

مفاغرة مفردة مع تكميم المعدة
تبيين القسم المزال وهو قسم من المعدة مع قسم الأمعاء باللون الأخضر

مفاغرة مفردة مع تكميم المعدة SADI-S هو نسخة معدلة من عملية تبديل الاثني عشر التقليدية، والذي تم استخدامها لعلاج السمنة المرضية لمدة 30 عامًا في تركيا. تجمع SADI-S بين فوائد تكميم المعدة والمجازة المعدية.

تزيل عملية تكميم المعدة 75٪ من المعدة مما يؤدي إلى انخفاض القدرة على تناول الطعام وانخفاض مستوى هرمون الجريلين، وهو الهرمون الذي يسبب الجوع.

تتضمن المجازة المعوية تقسيم الجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة (الاثني عشر) خلف مخرج المعدة (البواب) وربط الجزء السفلي من الأمعاء الدقيقة (الدقاق) بهذا الجزء العلوي.

ينتج عن ذلك تجاوز الطعام لجزء من الأمعاء الدقيقة مما يؤدي إلى انخفاض امتصاص الدهون والسكر والسعرات الحرارية التي يتم تناولها.

يمكن أن تختلف كمية الأمعاء الدقيقة التي يتم تجاوزها اعتمادًا على فقدان الوزن المطلوب.

مزايا إجراء مفاغرة مفردة مع تكميم المعدة SADI-S

تشير الدراسات إلى أن عملية SADI-S يمكن أن توفر فقدانًا أكبر للوزن من تكميم المعدة القياسي أو تحويل مسار المعدة.

تشمل بعض المزايا الأخرى لـ SADI-S ما يلي:

  • يجمع بين مزايا التكميم والمجازة
  • مخاطر أقل للإغراق والإسهال من الطرق الالتفافية الأخرى
  • مخاطر أقل من الفتق الداخلي

عيوب إجراء مفاغرة مفردة مع تكميم المعدة SADI-S:

  • زيادة خطر حدوث تسرب نظرًا لوجود خطين أساسيين، أحدهما للتكميم، والآخر للمجازة.
  • عملية أطول ووقت التخدير.

اجراء SADI-S عبارة عن عملية من ثلاث خطوات:

  1. إنشاء تكميم المعدة.
  2. قطع الجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة بما يتجاوز قيمة مخرج المعدة.
  3. توصيل حلقة من الجزء السفلي من الأمعاء الدقيقة إلى الطرف العلوي من الأمعاء الدقيقة.

 

صورة توضيحية لـ مفاغرة مفردة مع تكميم المعدة
صورة توضيحية لـ مفاغرة مفردة مع تكميم المعدة

ما هي مفاغرة مفردة مع تكميم المعدة بالمنظار SADI-S؟

 أثناء العملية، تتم إزالة جزء كبير من المعدة لتقليل قدرة الشخص على تناول الطعام وتقليل مستوى هرمون الجريلين (هرمون الجوع).
بينما يتم تقسيم الجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة بحيث يتجاوز الطعام جزءًا من الأمعاء الدقيقة.
يعمل هذا على تقليل عدد الدهون والسكر والسعرات الحرارية التي يمتصها الجسم.

ما هي فوائد الخضوع لإجراء SADI-S؟

وفقًا للدراسات، فإن إجراء SADI-S قادر على توفير قدر أكبر من فقدان الوزن من جراحة تكميم المعدة القياسية أو إجراء تحويل مسار المعدة.
نظرًا لأن الجراحة تجمع بين فوائد عمليات تكميم المعدة وتجاوزها، فإنها غالبًا ما تكون علاجًا فعالًا جدًا لمن يعانون من السمنة المفرطة.

كما أن الجراحة أقل خطرًا للإسهال مقارنة بأشكال المجازة الأخرى، كما أن هناك خطرًا أقل للإصابة بالفتق الداخلي عند مقارنتها بخيارات فقدان الوزن الجراحية الأخرى.

ما هو الجانب السلبي لاختيار إجراء SADI-S لفقدان الوزن؟

تميل عملية SADI-S إلى أن تكون عملية أطول بكثير من خيارات فقدان الوزن الجراحية الأخرى المتوفرة حاليًا.

نتيجة لذلك، يكون وقت التخدير أطول من الإجراءات الأخرى.
هناك أيضًا خطر متزايد للتسرب مع SADI-S.
هذا بسبب وجود خطين أساسيين – أحدهما للكم والآخر للتجاوز.

هل يمكن أن تساعدني عملية تحويل الاثني عشر على إنقاص الوزن والحفاظ عليه؟

مع تبديل الاثني عشر، يمكنك توقع خسارة ما بين 85-100٪ من وزنك الزائد غير الصحي. قد يعني ذلك خسارة 150 رطلاً أو أكثر.

ما هي جراحة تبديل الاثني عشر الحلقي أو المفاغرة المفردة مع تكميم المعدة ؟

يعد تبديل الحلقة الاثني عشرية (SADI-S أو SIPS) تعديلًا حديثًا وآمنًا وفعالًا للغاية لإجراء تبديل الاثني عشر التاريخي (DS)، والمعروف أيضًا باسم التحويل المراري مع مفتاح الاثني عشر (BPD-DS).

مثل جراحة المجازة المعدية، فإن SADI-S (SIPS) هي عملية جراحية مقيّدة وسوء امتصاص. المقيد يعني أن المعدة تقل في الحجم، مما يحد من كمية الطعام التي يمكنك تناولها.
تقلل جراحات سوء الامتصاص من كمية العناصر الغذائية التي يمتصها جسمك، في هذه الحالة عن طريق تقليل حجم الأمعاء الدقيقة.

إن الجمع بين سوء الامتصاص والتقييد يجعل جراحة تبديل الاثني عشر الحلقية (مفاغرة مفردة مع تكميم المعدة)، مثل جراحات السمنة الأخرى، فعالة للغاية في تمكين مرضانا من إنقاص الوزن والحفاظ عليه.

وفقًا لدراسة أجرتها المعاهد الوطنية للصحة، فإن عملية تبديل الاثني عشر (مفاغرة مفردة مع تكميم المعدة) هي الجراحة الأكثر فعالية لعلاج البدانة إذا كنت تعاني من مؤشر كتلة الجسم (BMI) فوق 50.

كيف تتم جراحة مفاغرة مفردة مع تكميم المعدة؟

تتضمن هذه الجراحة إزالة حوالي 85٪ من معدتك عن طريق تشكيل تكميم المعدة في الأعلى. هذا يقلل من كمية الطعام التي يمكنك تناولها في وقت واحد.

بالإضافة إلى ذلك، بعد جزء التكميم مباشرة، يتم تقسيم الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة مباشرة بعد المعدة (يسمى الاثني عشر) وإدخاله في حلقة من الأمعاء الدقيقة حتى المعدة لتجاوز حوالي نصف الأمعاء الدقيقة.
هذا يقلل من كمية السعرات الحرارية التي يمكن امتصاصها (وكذلك كمية الدهون) أكثر من المجازة.

ما هي إجراءات SADI-S و SIPS؟

SADI-S  و SIPS  هي اختصارات طبية شائعة الاستخدام تشير إلى تبديل الاثني عشر الحلقي.

كيف تختلف نسخة الحلقة الحالية عن DS التقليدية؟

الإجراء التقليدي، المسمى التحويل المراري البنكرياس مع تبديل الاثني عشر (BPD-DS) أو تبديل الاثني عشر لتخفيض المعدة (GR-DS) يتضمن تجاوز أكثر من 80٪ من الأمعاء الدقيقة للشخص.

جراحة تبديل الاثني عشرجراحة تبديل الاثني عشر التقليدية حيث يتم وصل المعدة بنهاية الأمعاء
جراحة تبديل الاثني عشر التقليدية حيث يتم وصل المعدة بنهاية الأمعاء

في حين أدت هذه العملية إلى فقدان الوزن بشكل كبير، عانت مجموعة فرعية من المرضى من سوء التغذية المستمر بالفيتامينات أو البروتين على الرغم من تناول المكملات.
كان هذا بسبب إزالة الكثير من الأمعاء الدقيقة، مما يحد من قدرة المرضى على امتصاص الفيتامينات والبروتينات الأساسية.

 

من الممكن اليوم القيام بإجراء نسخة حلقية من هذه العملية (SADI-S أو SIPS) تتجاوز نصف الأمعاء الدقيقة فقط.
إن ترك هذا القدر من الطول المعوي لامتصاص العناصر الغذائية الرئيسية يقلل من خطر إصابة الشخص بنقص الفيتامينات أو البروتين مع زيادة فقدان الوزن إلى أقصى حد في بيئة آمنة.

ومع ذلك، إذا كنت تفكر في هذه العملية كطريقة لعلاج داء السكري من النوع الثاني أو زيادة فرصك في إنقاص الوزن على المدى الطويل، فيجب أن تكون ملتزمًا جدًا بالامتثال التام في تناول مجموعة معينة من الفيتامينات والبروتينات يوميًا لبقية جسمك.
هذا أمر بالغ الأهمية لمساعدتك على تجاوز الأعراض الجانبية.
مع هذا الالتزام، ثبت أن عملية SADI-S (SIPS) آمنة وفعالة للغاية مع اتباع نظام غذائي صحي ومكملات الفيتامينات.

ما الذي يجب أن أتوقعه من جراحة تبديل الاثني عشر الحلقية؟

الميزة الأساسية لجراحة تبديل الاثني عشر الحلقي (SADI-S أو SIPS) هي أنها تجمع بين تقييد المدخول (جزء التكميم من الجراحة يحد من كمية الطعام الذي يمكنك تناوله) مع سوء امتصاص كبير للسعرات الحرارية (إعادة توجيه الأمعاء تقلل من امتصاص الدهون والسعرات الحرارية).

ينتج عن هذا أعلى نسبة من فقدان الوزن غير الصحي مع أقل خطر لاستعادة الوزن بشكل كبير.

يمكن للمرضى في المتوسط ​​أن يتوقعوا خسارة 80-100٪ من أوزانهم غير الصحية على مدى 9 أشهر تقريبًا.

ميزة أخرى مهمة لمفتاح العروة الاثني عشر هي أن هذه العملية جيدة جدًا في حل المشكلات الصحية المرتبطة بالسمنة مثل ارتفاع ضغط الدم وتوقف التنفس أثناء النوم وارتفاع الكوليسترول.

لديها أعلى معدل نجاح من أي جراحة لعلاج البدانة في علاج مرض السكري من النوع الثاني.

كيف يتم اجراء جراحة تبديل الاثني عشر الحلقية (مفاغرة مفردة مع تكميم المعدة)؟

تستغرق الجراحة حوالي ساعة ونصف. سيختلف هذا بناءً على تاريخك الجراحي السابق والبنية التشريحية.
مدة الإقامة النموذجية في المستشفى هي ليلتان.

يتم إجراء هذا الإجراء دائمًا تقريبًا بالمنظار من خلال خمسة شقوق صغيرة في البطن.
عادة ما تؤدي الجراحة بالمنظار إلى إقامة أقصر في المستشفى، وتعافي أسرع، وندبات أصغر، وألم أقل من الإجراءات الجراحية المفتوحة.

مضاعفات التبديل الاثني عشر الحلقية

على الرغم من أنه من غير المحتمل، فمن الممكن أن يعاني المرضى بعد جراحة السمنة من مضاعفات بسيطة. عادة ما تكون هذه المضاعفات قصيرة الأجل ويمكن إصلاحها بسهولة.

تشمل المضاعفات الألم الجراحي والالتهابات والجلد الزائد.

أكثر مضاعفات التبديل الاثني عشر شيوعًا هي زيادة ارتداد الحمض ونقص المغذيات والبراز الرخو أو الدهني.
يعمل طبيبنا المختص بجد لتقليل هذه المخاطر.
سيصلح أي فتق حجابي قد يكون لديك في الجراحة، وقد يصف مضادات الحموضة حسب الحاجة.

يمكنك تقليل مخاطر نقص المغذيات من خلال الالتزام الشديد بنظام يومي من مكملات الفيتامينات والمعادن.
يمكنك تقليل مخاطر البراز الدهني عن طريق تجنب تناول الأطعمة الدهنية.
كلا النشاطين سيحسن صحتك على المدى الطويل.

الرعاية ما بعد الجراحة

بعد الجراحة، ستقضي يومين أو ثلاثة أيام في المستشفى، وسيتم إعطاؤك أدوية للتحكم في الألم للحفاظ على راحتك.

خلال الأسبوعين الأولين بعد الجراحة، ستبقى على نظام غذائي يعتمد على السوائل.
سيعطيك الجراح وأخصائي التغذية خطة نظام غذائي محددة وتعليمات يجب اتباعها بعد ذلك.
من المهم شرب الكثير من السوائل طوال اليوم لتجنب الجفاف.

حمية تبديل الاثني عشر الحلقية

بعد التبديل الاثني عشر، ستحتاج إلى الالتزام بنظام غذائي صحي لجراحة علاج البدانة من أجل زيادة فقدان الوزن إلى أقصى حد واستعادة صحتك.

ستحتاج إلى تناول وجبات صغيرة متعددة يوميًا، تتكون من البروتينات الخالية من الدهون والفواكه والخضروات؛ وتجنب الكربوهيدرات والسكريات.

ستحتاج أيضًا إلى تكملة نظام تبديل الاثني عشر بنظام غذائي يومي من الفيتامينات والمعادن، من أجل تجنب سوء التغذية.

ما مقدار الألم الذي سأشعر به بعد الجراحة؟

يمكن أن تكون أي إجراءات جراحية مؤلمة، ولكن هناك بعض التقنيات المتبعة التي تخفف الألم إلى حد كبير منها اجراء العملية بالتنظير أو بمساعدة الروبوت.

ما نوع المتابعة التي سأحتاجها بعد الجراحة؟

بعد الجراحة، سيُطلب منك زيارة الجراح بعد الجراحة لمدة أسبوعين ثم الكشف الدوري المستمر حتى قرابة السنتين.

هل جراحة SADI-S مناسبة لي؟

قد تكون مرشحًا جيدًا لعملية تبديل الاثني عشر الحلقي (SADI-S أو SIPS) إذا كنت:

  • إذا كان مؤشر كتلة الجسم لديك> 50 أو كنت مهتمًا بفقدان 80-100٪ من وزنك الزائد
  • تريد أفضل فرصة لعلاج مرض السكري من النوع الثاني (تصل إلى 98٪)
  • تعلم تماماً أنك ستستخدم مكملات الفيتامينات والبروتين مدى الحياة.

قد لا تكون مرشحًا مثاليًا لجراحة DS الحلقية في إذا كنت:

  • تعاني من نقص في الفيتامينات أو المعادن (بما في ذلك فقر الدم)
  • المعاناة من مرض كرون، وهو حالة طبية تتطلب بريدنيزون أو الأدوية المضادة للالتهابات؛ أو خضعت للعديد من عمليات البطن السابقة
  • الاصابة بمتلازمة القولون العصبي مع الإسهال المتكرر حيث من المتوقع أن يزيد DS من ليونة وتكرار البراز.
  • لديك ارتجاع شديد (ثبت أن الجزء الكمي يزيد من الارتجاع بعد الجراحة في ما يصل إلى 20٪ من المرضى).

إذا كنت تخطط للعلاج في تركيا
تحدث هنا الآن

العربية