صورة غلاف تتحدث عن مقالة أعراض مرض باركنسون

أسباب وأعراض مرض باركنسون العصبي

أعراض مرض باركنسون (الشلل الرعاش) تنجم عن اضطراب الجهاز العصبي المسؤول عن الحركة في الدماغ فتظهر الأعراض الحركية إضافة لأعراض أخرى غير حركية.

أعراض مرض باركنسون

يعرف مرض باركنسون Parkinson Disease بأنه جزء من أمراضٍ تنكسية ذات أعراض حركية تظهر لدى المرضى المسنين، هذا الاعتقاد ليس صائباً تماماً فإن مرض باركنسون له أعراض غير حركية تظهر قبل الأعراض الحركية بمدة طويلة.

أيضاً في حالات قليلة قد يصيب الشلل الرعاش الأشخاص ذوي سن أصغر نتيجة بعض الأمراض الوراثية التي تتظاهر بأعراض باركنسونية.

إن أعراض مرض باركنسون لا تنحصر فقط على داء باركنسون الصرف، فهنالك العديد من الأمراض والأذيات التي تؤدي لظهور أعراض مرض باركنسون لدى الأشخاص.

كما أسلفنا تتضمن أعراض مرض باركنسون قسمين هما الأعراض الحركية والأعراض غير الحركية، ينجم كلاهما عن تموت العصبونات في المادة السوداء والتي تقوم بصناعة الدوبامين في الدماغ مما يؤدي لظهور هذه الأعراض.

صورة تتحدث عن المادة السوداء في الدماغ (الخلايا المنتجة للدوبامين)
المادة السوداء في الدماغ (الخلايا المنتجة للدوبامين)

أعراض مرض باركنسون غير الحركية

قد تبدأ أعراض مرض الباركنسون غير الحركية قبل سنوات من ظهورِ أحد أعراضه الحركية في الجسم وهذا يساعدنا على الكشف المبكر عن المرض في بعض الأَحيان.

تتضمن أعراض مرض باركنسون غير الحركية ما يلي:

  • انخفاض حاسة الشم: لا يستطيع المريض تمييز الروائح وذلكَ لمدة طويلة وليس بشكل عابر كما في نزلات البرد.
  • القلق الاكتئاب الهلوسة: وغيرها من الأعراض النفسية التي يعاني منها مريض باركنسون في المرحلة المبكرة.
  • العتاهة وفقد المقدرة على المحاكمة العقلية السليمة.
  • الإمساك ومشاكل بولية: ويعود ذلك لخلل في التنسيق والتنظيم العصبي الذي يحتاجه فعل التغوط أو التبول.
  • اضطرابات النوم: يحدث فرط النعاس مثلاً.
  • مشاكل جنسية: ويكون لدى الجنسين نقص في الرغبة إضافةً لضعف الانتصاب لدى الرجال يؤثر ذلك على الحياة الزوجية.
  • صعوبةُ المضغ والبلع: وقد يؤدي ذلك لاختناق المريض، نشاهد أيضاً سيلان لعاب مريض باركنسون.
  • انخفاض نبرة الصوت وَصعوبة في النطق مع تردد في بدء الكلام ويكون صوت المريض كله بنبرة واحدة بدون تغير طبقة صوته أَثناء الكلام.
  • الدوخة والإغماء: وذلكَ عند الوقوف بسبب هبوط الضغط الانتصابي لدى مرضى باركنسون.

    صورة تتحدث عن أعراض مرض باركنسون الحركية وغير الحركية
    أعراض مرض باركنسون الحركية وغير الحركية

أعراض مرض باركنسون الحركية

وتشمل جميع اضطراباتِ حركة العضلات لمريض باركنسون، تتميز بكونها غير متناظرة أي أنها تبدأ في طرف ومع تطور المرض بمرور الوقت تصيب باقي الأطراف مع تغييرات تخص الجِهاز الحركي.

من ضمن أعراض الشلل الرعاش الرئيسية مع اضطراب الحركة:

  • بطءُ الحركة: تصبح حركة المريض ثقيلة ولا يستطيع القيام بفعل الحركات بسلاسة وهي أهم أعراض مرض باركنسون والأكثر شيوعاً (أهم من الرجفان).
  • الاهتزاز والرجفان: أشهر الأعراض، ومن أجلهما سمي بمرض الشلل الرعاش (رغم أن غياب الارتجاف لا ينفي المرض) يكون الرجفان في وضعيةِ الراحة ويختفي عندما يحرك المريض طرفه، ويكون في اليدين والأصابع والقدمين والساقين والفك والذقن وقد يشمل في النهاية جميع الأطراف، لا يصيب الرجفان في مرض باركنسون الرأس.
  • صغر خط اليد: ويسمى أيضاً بالكتابة الدقيقة حيث لا يمكن للمريض الكتابة بخط كبير بالسرعة الطبيعية ويصبح القيام بالكتابة أمراً صعباً.
  • صعوبة التنسيق بين العضلات: لا يقدر مريض باركنسون على زر أزرار القميص أو ربط حذاءه أو أن يتقلب في السرير على جنبيه.
  • الصلابة العضلية: يصبح جسم المريض أو أحد أطرافه قاسياً نتيجةَ تصلب وتقلص العضلات الشديد لمدة طويلة من الوقت.
  • فقدان تعابير الوجه: يحدث بسبب الصلابة العضلية أيضاً ويسمى الوجهُ المقنع أو وجه لاعب البوكر لأن المريض لا يستطيع التعبير بوجهه عن حزنه أو فرحه وأحياناً قد لا يرمش.
  • فقد أو ضعف منعكسات تصحيح وضعية المريض (مشاكل التوازن): وتعني بأن المريض يقع أرضاً بكل سهولة لعدم تمكنه من استعادة التوازن والوقوف بشكل سوي، كل ما يتطلبه الأمر لإيقاعه دفعة بسيطة.
  • بطءُ ابتداء الحركة: وكأنه متردد للقيام بها وذلك بسبب خلل عصبي في الدماغ.
  • المشية الباركنسونية: وتتظاهر بالانحناء للأمام وعطف المرفقين والركبتين، أيضا ببطء المشي مع خطوات قصيرة تزداد سرعتها شيئاً فشيئاً كأن المريض يحاول سحب قدميه، أيضاً لا يقوم بتحريك يديه أثناء المَشي.

    صورة توضح أعراض مرض باركنسون الحركية
    أعراض مرض باركنسون الحركية

أسباب مرض باركنسون

تتعدد أسباب مرض الشلل الرعاش لكن يعود أغلبها لأذيات في الجهاز العصبي المركزي (الدماغ) ويتظاهر من هذه الأذيات نفس الأعراض في غالب الأحيان.

قد تتمايز بعض المسببات عن بعضها في سرعة ظهور وتطور هذه الأعراض أو في صفات بعضها مما يوجهنا للسبب، تتضمن أسباب حدوث مرض الشلل الرعاش ما يلي:

مرض باركنسون مجهول السبب

وهو يشمل غالبًا أكثر الحالات بنسبة 80% من إصابات مرض الباركنسون، يصيب الناس بمتوسط أعمار 60 سنة (يبدأ في العقد الخامس من العمر) حيث تتراكم بروتينات طافرة في الخَلايا العَصبية في المادة السوداء والنوى القاعدية من الدماغ المُنتجة للدوبامين مؤدية لتموتها (وهذه المناطق هي المسؤولة عن الحركة في الجسم).

نتيجةً لذلك ينقص الدوبامين في الجهاز العصبي فيحدث اضطراب في الجهاز العصبي وتظهر أَعراض بطء الحركة والشلل الرعاشي مع اضطراب في النومِ وصعوبة في المشي.

يكون حدوث هذا النوع مترقياً على مدى سنوات وتبدأ أعراض مرض باركنسون خفيفة ثم تزيد شدتها إلى أن يصل إلى مراحل شديدة جداً يصبح فيها عاجزاً عن القيام بأبسط الحركات أو غير قادر على المحاكمة العقلية السوية.

الأمراض الوعائية الدماغية المؤدية لحدوث مرض الشلل الرعاش

تؤدي الجلطات الدموية السادة للشرايين المغذية للمناطق المنتجة لِلدوبامين إلى تموت هذه المناطق وحدوث الإحتشاء الدماغي (النشبة الدماغية العصبية) فيها مما يُؤدي لتطور مرض باركنسون لديهم.

تكون شدة مرض باركنسون بحسب مساحة المنطقة المتعرضة للاحتشاء ومكانها ووظيفتها، إصابة المادة السوداء في جذع الدماغ سوف تؤدي لحدوث مرض باركنسون.

الأدوية المسببة لأعراض تشبه أعراض مرض باركنسون (الباركنسونية الدوائية)

هنالك كثير من الأدوية التي تؤثر في مستويات الدوبامين وتسبب اضطراب فيها في الجهاز العصبي، تظهر نتيجةً لذلك أَعراض مرض الباركنسون، نذكر من هذه الأدوية:

  • ميتوكلوبراميد: يستخدم في علاج الإقياء والارتجاع المريئي المعدي.
  • فالبروات الصوديوم: يستخدم لعلاج الصرع.
  • تيترابينازين: يستخدم في العلاج من أمراض فرط الحركة مثل مرض هنتنغتون.
  • الأدوية المضادة للذهان.
  • الليثيوم: دواء نفسي لعلاج اضطراب ثنائي القطب.
  • MPTP: مادة توجد في المخدرات الرخيصة سيئة الصنع.

الأمراض التنكسية المؤدية لظهور مرض باركنسون

تكون آلية هذه الأمراض هي تموت نسيج عصبي محدد يؤثر فقده على نوعية حياة المريض ويؤدي لظهور الأعراض المتعلقة بالمنطقة المتخربة (فقدان الذاكرة مثلاً إذا تخربت المنطقة المَسؤولة عنها).

قد تمتد أذية الأنسجة العصبية في هذه الأمراض لتشمل مناطق أُخرى، وقد تشمل المناطق المَسؤولة عن تنسيق الحركة مما يُؤدي لظهور أعراض مرض باركنسون (الشَلل الرعاش) بسبب نقص إنتاج الدوبامِين.

تظهر أَعراض مرض باركنسون بسبب أحد الأمراض التنكسية التالية التي تصيب الجسم:

  • مرض الزهايمر
  • العته بأجسام ليوي
  • الشَلل فوق النووي المترقي
  • ضمور الأجهزة المتعدد
  • التنكس القشري القاعدي

مرض باركنسون وراثي المنشأ

قد يظهر مرض الباركنسون نتيجةَ بعض بعض الأمراض الوراثية التي تؤدي لتخرب الخلايا الدوبامينية في الجهاز العصبي نتيجةَ طفرات في المورثات لدى الإنسان.

من هذه الأمراض الوراثية ما يلي:

  • مرض الرقص لهنتنغتون
  • داءُ ويلسون
  • الرنح المخيخي الشوكي

تابع معنا المقال الطبي التالي عن مرض باركنسون العصبي للتعرف على التشخيص والعلاج الدوائي والإجراءات الجراحية لعلاج مرض باركنسون في تركيا.

يقدم مركز بيمارستان الطبي المشورة الطبية لتحسين حياتك ويرشدك لأفضل الأطباء في تركيا لعلاج مرض باركنسون بطرق حديثة مثل تحفيز الدماغ العميق، لذا تواصل معنا.


المصادر:

  1. NIH
  2. Parkinson’s Foundation
  3. AANS

الأسئلة الشائعة

الشلل الرعاش هو مرض تنكسي يصيب الخلايا المَسؤولة عن انتاج دوبامين الدماغ مسببة اضطراباً في تنسيق الحركات وظهور الأعراض الحركية مثل الرجفان وأعراض غير حركية مثل القلق والاكتئاب.

يزداد سوءًا مع تقدم عمر المصابين ومع مرور الوقت (15 أو 20 سنة) تصبح حالة المريض أشبه بعجز كامل (شلل الحركة الرعاش) وذلكَ بسبب نفاد ناقل عصبِي كيميائي يدعى دوبامِين.

إذا كنت تخطط للعلاج في تركيا
تحدث هنا الآن

العربية