عملية زراعة القوقعة الالكترونية

عملية زراعة القوقعة الالكترونية

تهدف عملية زراعة القوقعة الالكترونية إلى تحسين فقدان السمع المتوسط إلى الشديد، وهي عبارة عن جهاز طبي صغير يستخدم لدى البالغين والأطفال والرضع.

يشكل جهاز القوقعة خيار جيد للمرضى الذين يعانون من نقص سمع استقبالي ناتج عن وجود إصابة بالأذن الداخلية، فقد أبلغ الكثير من الأشخاص الذين خضعوا لزراعة القوقعة بتحسن السمع لديهم، فما هو هذا الجهاز وما مكوناته وكيف يعمل.

تعريف بـ عملية زراعة القوقعة الالكترونية

على عكس أجهزة تحسين السمع الأخرى التي تقوم بتضخيم الصوت يعمل جهاز القوقعة الالكتروني عن طريق التحفيز الكهربائي للعصب السمعي، يتألف هذا الجهاز من قسمين رئيسين، قسم داخلي وآخر خارجي.

يثبت الجزء الخارجي Transmitter خلف الأذن وهو عبارة عن ميكروفون يعمل على استقبال ومعالجة الأصوات الواردة للأذن ونقلها للجزء الداخلي من الجهاز، يزرع الجزء الداخلي Receiver ضمن الأذن الداخلية ويعمل على توليد نبضات كهربائية تحفز العصب السمعي الذي ينقل الإشارات إلى المراكز الدماغية مما ينشط حاسة السمع.

على الرغم من أن الدماغ سيلاحظ الأصوات، إلا أنها ليست تماماً كالسمع الطبيعي، يمكن مع التدريب المناسب تحسين وعي المريض لما يسمعه، فكلما كانت زراعة القوقعة بعمر أبكر كلما كانت النتائج أفضل على المدى البعيد وذلك لزيادة اعتياد الدماغ على الجهاز.

إعادة التأهيل وعلاج مشاكل النطق بعد زراعة القوقعة أمران ضروريان لتعلم كيفية تفسير هذه الأصوات بشكل صحيح، وبالطبع فإن غرسة القوقعة الصناعية ليست مناسبة للجميع.

صورة توضح مكونات عملية زراعة القوقعة الالكترونية
صورة توضح مكونات عملية زراعة القوقعة الالكترونية

شروط زراعة القوقعة الالكترونية

تُجرى عملية تركيب القوقعة للمرضى الذين يعانون من فقدان السمع الشديد في أحد الأذنين أو كلتاهما، ويشترط على المرضى المرشحين للعملية ما يلي:

  • نقص سمع شديد يؤثر على التواصل الكلامي
  • عدم الاستفادة من أجهزة تحسين السمع الخارجية
  • أن يكون الشخص متحفزاً لإعادة التأهيل والتدريب بعد زرع القوقعة
  • وضع توقعات منطقية لما بعد العملية
  • ألا يكون فقدان السمع ناتج عن مشكلة قابلة للعلاج

يمكن لأخصائي السمعيات الطبي واستشاري الأذن والأنف والحنجرة تحديد ما إذا كان الجهاز مناسبًا لك أم لا عن طريق إجراء العديد من الفحوصات والتصاوير لمعرفة بنية الأذن تشريحياً والتأكد من عدم وجود معيقات طبية أو جراحية تمنع عملية زرع القوقعة.

ما هو اختلاف القوقعة السمعية عن أجهزة السمع الخارجية؟

المعينات السمعية أو أجهزة السمع الخارجية هي أيضًا أجهزة طبية لفقدان السمع، تعتمد مبدأ تضخيم الصوت وجعله أعلى ومن ثم نقله عبر عظيمات السمع في الأذن الوسطى إلى القوقعة في الأذن الداخلية، بالإضافة إلى أن المعينات السمعية لا تزرع جراحياً حيث يتم ارتداؤها داخل أو خلف الأذن.

عادةً ما تكون سماعة الأذن الخارجية مثالية إذا كنت تعاني من ضعف السمع الخفيف إلى المتوسط، قد تساعد بعض المعينات السمعية في فقدان السمع الشديد، لكنها لا تفيد كثيراً في فهم الكلام المسموع وهنا تكون غرسة القوقعة الصناعية هي الخيار الأفضل.

المبدأ الأساسي لغرسة القوقعة الصناعية هو توليد نبضات كهربائية محفزة للعصب السمعي وليس تضخيم الصوت كما هو الحال في السماعات الخارجية.

كيفية عمل القوقعة الصنعية واختلافها عن أجهزة السمع الخارجية
طريقة عمل القوقعة الالكترونية

إيجابيات زراعة القوقعة الصناعية

إذا كنت تعاني من ضعف شديد في السمع فقد تحسن زراعة قوقعة الأذن من جودة حياتك، تعتمد الفوائد على الإجراءات الخاصة بالمريض ومدى تطبيقه لعملية إعادة التأهيل بشكل تام.

باستخدام غرسة القوقعة الصناعية قد تتمكن من:

  • سماع أصوات مختلفة مثل خطى الأقدام
  • فهم الكلام بدون قراءة الشفاه
  • سماع الأصوات على الهاتف
  • سماع الموسيقى
  • مشاهدة التلفزيون بدون تعليق
  • بالنسبة للرضع والأطفال الصغار يمكن للجهاز مساعدتهم على تعلم كيفية التحدث
شكل القوقعة الالكترونية من الخارج وتأثيرها على الشكل الخارجي للمريض
القوقعة الالكترونية من الخارج

سلبيات زراعة القوقعة الالكترونية

كما ذكرنا سابقاً فإن تركيب القوقعة ينطوي على إيجابيات وسلبيات، فمن بين سلبيات زرع القوقعة:

  • الاضطرار إلى إزالة المكون الخارجي أثناء الاستحمام أو السباحة
  • الحاجة لإعادة شحن البطاريات بانتظام أو استخدام بطاريات جديدة
  • من الممكن فقدان السمع الطبيعي المتبقي في الأذن بعد الزراعة
  • تلف الجهاز أثناء النشاط الرياضي أو الحوادث
  • إعادة التأهيل المكثفة لمساعدتك على تعلم كيفية استخدام الجهاز

مخاطر عملية زراعة القوقعة

تعد جراحة زراعة قوقعة الأذن إجراء آمن بشكل عام ومع ذلك فإنه يوجد بعض المخاطر المحتملة مثل:

  • النزف والتورم.
  • رنين في الأذن (طنين)
  • دوخة
  • عدوى في موقع الجراحة
  • جفاف الفم بسبب تأثر العصب الوجهي
  • تغير في حاسة الذوق
  • شلل في الوجه
  • مشاكل في التوازن
  • التهاب السحايا
  • الحاجة لإجراء عملية جراحية لإزالة الغرسة أو إصلاح الغرسة المعيبة

تعتمد المخاطر المحددة على حالتك الصحية العامة، يجب التنويه إلى أن غرسات القوقعة الصناعية لا تستعيد السمع الطبيعي، كما أنه بالنسبة لبعض الأفراد قد لا تساعد هذه العمليات على الإطلاق.

كيفية إجراء جراحة زراعة القوقعة

إذا قرر أطبائك أنه يمكنك الاستفادة من غرسة القوقعة الصناعية، فسيقومون بشرح ما تستلزمه العملية وتحديد موعدها ولكن بشكل عام هذا ما يحدث عادةً:

قبل الجراحة يتم إعطاؤك تخديرًا عامًا لجعلك تنام ولا تشعر بأية ألم، بمجرد أن تنام يقوم الجراح بعمل شق خلف أذنك ويقوم بعمل فجوة طفيفة في عظم الخشاء، وبعدها يتم عمل ثقب صغير في القوقعة ومن ثم إدخال الأقطاب الكهربائية من خلال الثقب.

بعد ذلك يقوم الجراح بتركيب جهاز الاستقبال خلف أذنك تحت الجلد وتثبيته على الجمجمة وخياطة الشق.

أصبح بالإمكان مؤخراً في تركيا زراعة القوقعة بمساعدة الروبوت حيث تؤمن أعلى فرصة ممكنة لاستعادة السمع وباختلاطات قليلة للعملية.

بمجرد اكتمال الجراحة سيتم نقلك إلى وحدة التعافي حيث تستيقظ هنالك، ومن ثم ستتم مراقبتك عن كثب للتأكد من عدم وجود أي آثار جانبية للجراحة، وستخرج عادةً بعد بضع ساعات من الجراحة أو في اليوم التالي.

قبل أن تغادر المستشفى سيوضح لك أخصائي الرعاية الصحية كيفية العناية بالشق الجراحي، وسيكون لديك موعد للمتابعة بعد حوالي أسبوع حتى يتمكن الجراح من فحص الجرح ومعرفة كيفية شفائه. يجب شفاء الشق الجراحي قبل تفعيل القوقعة الصناعية.

بعد حوالي شهر من الجراحة سيضيف طبيبك الأجزاء الخارجية وبعد ذلك سيتم تنشيط المكونات الداخلية، خلال الشهرين المقبلين ستحتاج إلى زيارة طبيبك بانتظام لإجراء بعض التعديلات.

ستحتاج أيضًا إلى علاج يسمى إعادة التأهيل السمعي بعد زراعة القوقعة والذي سيساعدك على تحسين مهارات السمع والكلام، وعادةً ما ينطوي على العمل مع أخصائي السمعيات أو أخصائي أمراض النطق واللغة.

عملية زراعة القوقعة للأطفال

إذا كان تطوير لغة النطق لدى العائلة مهماً جداً بالنسبة لطفل صغير يعاني من ضعف شديد في السمع، فيجب أخذ عملية زراعة القوقعة بعين الاعتبار.

اختيار مركز التأهيل بعد زراعة القوقعة يأخذ نفس أهمية اختيار الجراح الذي سيقوم بالعملية، بالإضافة إلى الالتزام طويل الأمد من قبل المريض والأسرة لتعلم طريقة الاستماع بعد وضع غرسة القوقعة الصناعية.

يجب توفير برنامج يوفر جلسات أسبوعية لإعادة التأهيل بعد زراعة القوقعة من قبل محترفين مدربين تدريباً عالياً متخصصين في مجال الاستماع واللغة المنطوقة،
يعتبر هذا الأمر هو الأكثر أهمية للحصول على النتيجة المرجوة.

وهذا الأمر يعتبر أهم بشكل خاص بالنسبة للأطفال الصغار الذين يجب عليهم مسابقة الوقت للحصول على تطوير مهارات الاستماع والتحدث مبكراً.

هناك العديد من العوامل التي تؤثر على تطور لغة الاستماع ولغة النطق لدى الطفل باستخدام غرسة القوقعة الصناعية ومنها:

  • العمر والسن المناسب لزراعة القوقعة (الأصغر هو الأفضل)
  • مستوى لغة السمع والنطق قبل إجراء الجراحة
  • إعادة تأهيل المبكر بمستوى متسق وبيئة منزلية غنية لغوياً

يجب أن تبحث الأسرة عن فريق محترف يقدم برنامجاً جراحياً وسمعياً وتأهيلياً شاملاً يتعاون مع خيارات التعليم والمدرسة التي يختارونها.

تجارب زراعة القوقعة

بحسب دراسة نشرت في مجلة Pubmed صنف غالبية الأشخاص الذين يعانون من الصمم درجة رضاهم عن زراعة القوقعة على أنها جيدة أو حتى جيدة جدًا، ولم تختلف درجات الرضى عن عملية زراعة القوقعة للأطفال عنها في الكبار والبالغين، وكذلك لم يكن الرضى متعلق بطول فترة الاستخدام.

ملاحظات هامة حول عملية زراعة القوقعة الالكترونية في تركيا

إذا كانت المعينات اﻟﺴﻤﻌﻴﺔ (أجهزة السمع الخارجية) غير قادرة على تحسين سمعك أو كلامك، فقد تكون مرشحاً جيداً لزراعة قوقعة الأذن.

هذا الجهاز الذي يُزرع جراحياً في قوقعة الأذن يحول الأصوات إلى نبضات كهربائية يفسرها دماغك، سيستخدم الأخصائي اختبارات السمع واختبارات التصوير للمساعدة في تحديد ما إذا كان ذلك مناسبًا لك أم لا، وكذلك سيتم تحديد مستوى فقدان السمع لديك.

بعد الجراحة من المهم الالتزام بإعادة التأهيل السمعي، حيث يعد هذا ضرورياً لتحسين سمعك واستخدام القوقعة الصناعية بنجاح وبشكلها الصحيح.

بإمكانكم مشاهدة هذه الفيديو الذي يعرض بعض المرضى ومدى تفاعلهم بعد العملية وتشغيل الجهاز.

سعر جهاز القوقعة الالكترونية في تركيا

إن سعر جهاز قوقعة الأذن يختلف من نوعية لأخرى ولكن يقدر وسطياً بـ 14 ألف دولار أمريكي، أما تكلفة تركيب جهاز القوقعة فتختلف من مركز لآخر ولكن كمتوسط تتراوح حول 3 آلاف دولار أمريكي.

نحن في شركة بيمارستان نقدم لك أرخص وأفضل المراكز في عملية زراعة القوقعة في تركيا/ اسطنبول، يمكنك التواصل معنا على مدار 24 ساعة في حال وجود أية استفسار.

الأسئلة الشائعة

عملية زراعة القوقعة الالكترونية عبارة عن زرع جهاز طبي الكتروني صغير يعمل على تحسين فقدان السمع المتوسط إلى الشديد.

 

طبعاً لا يمكن لعملية زراعة القوقعة الالكترونية أن تعيد السمع للمرضى المصابين بالصمم. وإنما تزيد مستوى الســمع في المرضى أصحاب فقدان السمع الشديد.

تستغرق عملية زراعة القوقعة الالكترونية في تركيا بين ساعة وساعتين.

أكبر سلبيات عمليات زراعة القوقعة الالكترونية أو ضرر ممكن أن تشكله هو كونها غير قابلة للعكس. أي في حال خروج طرق جديدة للعلاج مستقبلاً فلن يستطيع المريض الاستفادة منها. أو احتمال فقدان الســمع وإن كان الاحتمال ضعيف جداً.

أثبتت بعض الدراسات أن نسبة رضاء المرضى عن عملية زراعة القوقعة الالكترونية كانت جيدة جداً.

إذا كنت تخطط للعلاج في تركيا
تحدث هنا الآن

العربية