مستشفى الأمراض النفسية والعقلية في تركيا

مستشفى الأمراض النفسية والعقلية

يوفر مستشفى الأمراض النفسية والعصبية في تركيا الرعاية اللازمة للأمراض التي تحتاج إلى أخصائيين في الطب النفسي، إضافةً إلى تعزيز الصحة العقلية للمرضى في المستشفى.

أصبحت أنواع الأمراض النفسية في عصرنا الحالي كثيرة ومتنوعة، خاصةً مع ازدياد الضغوطات التي يتعرض لها الأفراد في الوقت الحاضر، لذا كان لا بد من الاهتمام بالصحة النفسية لكونها جزء لا يتجزأ من صحة الإنسان.

قد تكون الأمراض الجسدية ذات منشأ نفسي غفل عنه الطبيب، فما هي أشيع الأمراض النفسية وكيف تظهر أعراضها ومتى يجب اللجوء إلى العلاج النفسي، كل هذه التساؤلات سنجيب عنها في مقالنا الآتي.

بماذا يتميز مستشفى الأمراض النفسية والعقلية في تركيا

أولت تركيا الطب النفسي أهمية خاصة، فقد تأهلت لتصبح أحد أفضل الوجهات في العالم لعلاج الأمراض النفسية، حيث توفر مستشفيات متخصصة تعمل على تقديم خدمات العلاج النفسي بأحدث الطرق والتقنيات.

تشتهر اسطنبول باحتوائها على أحد أشهر المستشفيات المختصة في علاج الأمراض النفسية على مستوى القارة الأوربية، حيثُ يختص مستشفى NPISTANBUL في علاج أمراض المخ والاضطرابات نفسية المنشأ.

وفقاً لإحصائية تم نشرها عام 2017 فإن مستشفى الأمراض النفسية في مدينة اسطنبول (NPISTANBUL) احتل المرتبة الثانية في أوروبا كأحد أفضل المراكز الطبية التي تعالج الاضطرابات النفسية.

يقدم هذا المشفى خدماته بشكل متكامل في مجال الطب النفسي وعلاج الإدمان وأمراض الأعصاب إضافةً إلى توفير قسم خاص لعلاج الامراض النفسية عند الأطفال.

يوجد العديد من وسائل العلاج المتبعة في مستشفى الأمراض النفسية، تعتمد طريقة العلاج على المرض النفسي الذي يعاني منه المريض إضافةً إلى حالته الصحية.

أنواع الأمراض النفسية التي يتم علاجها في المستشفى

يعالج مستشفى الأمراض النفسية Psychiatric hospital الكثير من المرضى الذي يعانون من اضطرابات عصبية مختلفة، فمن أهم تلك الاضطرابات:

اضطرابات النمو العصبي

تضم هذه الفئة مجموعة من الأمراض التي عادةً ما تظهر خلال سن الطفولة مثل اضطرابات طيف التوحد، اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط (ADHD)، اضطرابات التعلم.

الاضطراب ثنائي القطب والأمراض المرتبطة به

يعرف اضطراب ثنائي القطب بأنه حالة صحية عقلية تسبب تقلبات مزاجية مفرطة تؤثر على طاقة الشخص وقدرته على العمل حيثُ تتراوح تغيرات المزاج بين الهوس الشديد إلى الاكتئاب ويمر المريض بفترات طبيعية بينهم.

الاكتئاب

يُعد الاكتئاب أحد أشيع الأمراض النفسية في عصرنا الحالي، يعرف الاكتئاب بأنه اضطراب بالمزاج يسبب الشعور المتواصل بالحزن وقد يكون مترافقاً مع إحساس بالذنب وعدم تقدير الذات.

يشاهد عند مرضى الاكتئاب في الحالات الشديدة أعراض جسدية مرافقة كنقص الشهية والنحول (نقص وزن شديد) وفقدان الاهتمام بالنشاطات التي لطالما كان المريض يستمتع بالقيام بها قبل إصابته بالاكتئاب.

يتم في مستشفى الأمراض النفسية في تركيا مقاربة مرضى الاكتئاب عبر طرق علاجية مختلفة تبدأ عبر جلسات حوار بين الطبيب النفسي والمريض إلى وصف أدوية مضادة للاكتئاب وحديثاً تم إيجاد وسيلة علاج متطورة تعرف بتحفيز الدماغ.

اضطرابات القلق والوسواس القهري

إن الوسواس القَهري هو عبارة عن اضطراب يتظاهر بمخاوف وأفكار غير طبيعية تصيب المريض وتجعله يقوم بتصرفات غريبة لا حاجة لها.

يظهر عند المريض وسواس الحاجة لتفقد الأشياء بِشكل متواصل أو تكرار غسل اليدين عدة مرات خوفاً من أن يده ما تزال متسخة على الرغم من أنه غسلها مرات عديدة مسبقاً.

اضطرابات الإجهاد المرتبطة بتلقي صدمات نفسية

تشمل هذه الفئة الاضطرابات المتعلقة بالتكيف والتأقلم مع أحداث الحياة المجهدة أو الصادمة فقد يستقبل الشخص اخبار صادمة كوفاة أحد الأشخاص المقربين له ويواجه صعوبة بتقبل الخبر والتكيف مع حياته الجديدة.

من أمراض الطب النفسي التي تندرج في أول هذه القائمة هو اضطراب الكرب التالي للصدمة (PTSD).

الأمراض الفصامية

من الأمراض النفسية التي تجعل المريض يفسر الواقع بِشكل غير طبيعي وقد يترافق انفصام الشخصية مع هلاوس سمعية أو بصرية ورؤية أشياء غير موجودة بالعالم الواقعي.

من أعراض فصام الشخصية شعور المريض بأنهُ تحت التهديد أو أن شخصاً يريد قتله أو أن الشخص يملك شهرة واسعة أو لديه قدرة خارقة.

غالباً ما يحتاج فصام الشخصية إلى علاج دائم مدى الحياة ويساعد العلاج النفسي المبكر في السيطرة على الأعراض وتحسين المظهر على المدى البعيد.

الادمان والمشاكل المتعلقة به

تشمل هذه المجموعة المشاكل المتعلقة بإدمان تعاطي مادة مخدرة أو إدمان سلوك ضار، حيث يعد علاج الادمان من الركائز الأساسية في الطب النفسي.

يعمل الكادر الطبي في مستشفى الأمراض النفسية على مساعدة المرضى للتعافي من الادمان عبر وسائل علاج نفسية حديثة بواسطة فريق طبي متخصص بهذا المجال.

تم استحداث وحدة متخصصة بعلاج مشاكل الادمان في المستشفى، اقرأ أكثر عن علاج إدمان المخدرات في تركيا.

طرق العلاج في مستشفى الأمراض النفسية في تركيا

تختلف أساليب العِلاج المتبعة في مستشفى الأمراض النفسية بحسب طبيعة الاضطراب النفسي الذي يُعاني منه المريض.

يقوم مستشفى الأمراض العقلية والنفسية بتقديم خدمات مختلفة للرعاية والعلاج ليضمن حصول مرضاه على أجود خدمة ممكنة.

يعمل طبيب علم النفس على وضع التشخيص المناسب لحالة المريض حتى يتم اختيار الطريقة المفضلة للعلاج، ومن أهم طرق العلاج المتبعة في مستشفى الأمراض النفسية:

العلاج النفسي أو العلاج بالتحدث

التحدث لأحد أخصائيين الطب النفسي عن مشاكلك وحالتك النفسية يلعب دور مهم في العلاج، يؤمن لك الطبيب الجو المناسب والمريح للتكلم عن جميع همومك ومشاكلك الحياتية التي من شأنها أن تسبب لك المشاكل النفسية.

يصغي الطبيب المعالج جيداً لما تقول وقد يسأل عن قصة حياتك منذ الطفولة، فالطفولة تلعب دور كبير في صقل شخصية الانسان وفقاً للدراسات.

العلاج الدوائي

قد يلجأ الدكتور إلى وصف أدوية تُساعد في تحسين الصحة النفسية للمريض بحسب الاضطراب الذي يُعاني منه، من الأمثلة عنها الأدوية المضادة للاكتئاب أو الأدوية المضادة للقلق بالإضافة إلى الأدوية المضادة للأمراض الذهانية.

التحفيز العميق للدماغ

تعتبر تقنية تحفيز الدماغ من طرق العلاج المتطورة التي تستخدم في مستشفى الأمراض النفسية لتدبير حالات مستعصية من الامراض كالاكتئاب الشديد الغير مستجيب للعلاجات الأخرى.

يتم استخدام جهاز يعمل على إصدار موجات مغناطيسية وتسليطها بدقة باتجاه مناطق خاصة من الدماغ بحيث تؤدي تلك الموجات إلى تنبيه مناطق بالدماغ لها وظيفة محددة، فمثلاً يتم في حالة الاكتئاب تنبيه مناطق السعادة في الدماغ.

تستخدم هذه الطريقة ضمن المستشفى من أجل علاج أمراض واضطرابات عصبية عديدة في مجال الطب النفسي، إذ لا يقتصر استعماله على تدبير الاكتئاب فقط. اقرأ المزيد عن التحفيز العميق للدماغ لعلاج مرض باركنسون.

التحفيز العميق للدماغ والذي يُمكن استخدامه ضمن مستشفى الأمراض النفسية لعلاج بعض الأمراض
التحفيز العميق للدماغ في مستشفى الأمراض النفسية

أعراض الأمراض النفسية والعلامات

لسوء الحظ فقد أعلنت منظمة الصحة العالمية بأن عدد المصابين بالأمراض النفسيه في المجتمع يزداد مع مرور الوقت، ربما يعود السبب في ذلك إلى تزايد الأزمات وضغوطات الحياة المستمرة التي نعيشها في أيامنا هذه.

بحسب دراسة تم إجرائها على نطاق واسع داخل الولايات المتحدة الأمريكية فإن تفشي جائحة كورونا كان له دور في زيادة الإصابة بالاضطرابات النفسية بين السكان.

من علامات الإصابة بالمرض النفسي التي تظهر عند المرضى:

  • الشعور بالحزن أو الاكتئاب
  • ضعف القدرة على التركيز
  • العزلة عن المجتمع والابتعاد عن الأصدقاء
  • الشعور بالتعب المتواصل ومشاكل النوم كالأرق
  • تغيرات مزاجية خلال اليوم الواحد

لماذا أختار العلاج النفسي في تركيا؟

حرصت تركيا على تأمين افضل الخدمات والتقنيات الحديثة في مستشفى الأمراض النفسية حتى أصبحت مِن الدول الرائدة في مجال الطب النفسي.

في الآونة الأخيرة أصبحت تركيا من أشهر الدول في مجال السياحة العلاجية على المستوى العالمي.

يعود السبب وراء ذلك إلى وجود مراكز طبية متطورة توفّر العلاج المناسب على يد أمهر الأطباء وأحدث الأجهزة الطبية وبتكلفة قليلة.
ويبقى مركز بيمارستان الطبي هو خيارك الأول للعلاج في تركيا.
نرشدك لأفضل الأخصّائيين الخبراء بكافة الأقسام.
نسهّل لغة التواصل بينك وبين الجميع عن طريق أطباء عرب متخصصين سيساعدونك في التواصل مع طبيبك.
نساعدك في تأمين العلاج المناسب والخدمة الراقية في أحدث المشافي والمراكز الطبية في تركيا.
نقدم خدماتنا على امتداد كبير وبشكل دقيق.
نرافقك خطوة بخطوة نحو الشفاء.
استشارات مجانية على مدار الساعة.
لا تتردد بالتواصل معنا، مركز بيمارستان الطبي عائلتك في تركيا.

الأسئلة الشائعة

في حالة رغبة المريض وموافقته على الدخول إلى مستشفى للأمراض النفسية لتلقي العلاج يُطلق عليه في هذه الحالة مريض متطوع، أما في حالة المرض النفسي الشديد الذي يُشكل خطراً على حياة المريض وحياة الآخرين يتم عندها إدخال المريض عنوةً إلى المستشفى.

في الواقع يوجد في تركيا وتحديداً في مدينة اسطنبول أحد أكبر وأفضل مستشفيات الأمراض النفسية وهو مستشفى NPISTANBUL الشهير.

يحمل مستشفى الامراض النفسية مسميات عديدة كالمصحات أو البيمارستانات والعيادات النفسية وقد يطلق عليه أيضا عيادة الطب النفسي.

تعتمد طريقة العلاج على نوع الامراض النفسية التي يُعاني منها المريض إضافةً إلى الحالة الصحية العامة، فيتم علاج المصابين باضطرابات نفسية المنشأ كالاكتئاب عبر التكلُم مع المريض كجزء أول من المُقاربة لتقييم درجة الصحة العقلية للمريض ليتم بعدها اختيار الطريقة التي سيتم خلالها معالجة المريض في قسم العلاج المناسب في المستشفى.

يختص قسم الطب النفسي في المستشفى بعلاج الامراض العقلية كانفصام الشخصية واضطراب ثنائي القطب إضافةً إلى مجموعة كبيرة من الأمراض النفسية.

ينقسم مستشفى الطب النفسي إلى عدة أقسام منها قسم يختص بعلاج مرضى الادمان وقسم لعلاج الامراض النفسية الذهانية، بالإضافة إلى قسم خاص للأمراض النفسية عند الأطفال مُخصص لتعزيز الصحة العقلية عند المراهقين وصغار السن.

يهدف العلاج النفسي إلى تحسين حالة المريض الصحية أو العقلية لتخفيف معاناتهِ بالإضافة إلى إعادة دمجه في المجتمع.

قد يحتاج المريض في بعض الحالات لتلقي العلاج ضمن مستشفى الطب النفسي المُخصص للأمراض النفسية التي تحوي على الكادر الطبي الخبير بالتعامل مع هؤلاء المرضى.

يصنف الأطباء النفسيين مرض القهم العصبي كأحد أخطر الأمراض النفسية المهددة للحياة، فقد يسبب هذا الاضطراب أعراض قاتلة نتيجة الامتناع عن تناول الطعام وهذا ما أثبتته الدراسات التي أشارت إلى أن مريض القهم العصبي معرض لخطر الوفاة المبكرة بنسبة أكثر من 18% من الأشخاص الأصحاء بنفس العمر.

يعد أيضاً الاكتئاب في مراحله الشديدة مهدداً للحياة لخطر انتحار المصاب.

 

يوجد حالات شفيت من الأمراض النفسية خفيفة الشدة بدون استشارة الطبيب وذلك عبر اتباع نظام حياة صحية وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، لكن تبقى استشارة الطبيب هي الخيار الأفضل وخاصةً في المراحل الشديدة.

يخلط الكثير من الأشخاص بين المرض النفسي والعقلي إلا أنه يوجد فرق بينهما، فالمرض النفسي هو حالة من اضطراب التفكير التي يتعرض لها الفرد والتي تؤثر على مزاجه، بينما يكون المرض العقلي حالة أشد من سيطرة بعض المتعقدات الوهمية على المريض إضافةً إلى التعرض لهلاوس سمعية أو بصرية.

إذا كنت تخطط للعلاج في تركيا
تحدث هنا الآن

العربية