سرطان الرئة
}20 مايو، 2021
jد.مهند الخطيب

أعراض سرطان الرئة والتشخيص والعلاج في تركيا

أعراض سرطان الرئة والتشخيص والعلاج في تركيا

فهرس المحتوى

    أعراض سرطان الرئة والتشخيص والعلاج في تركيا عبر أحدث التقنيات المتوفرة سواءً الجراحية أو الاشعاعية أو الكيميائية أو العلاجات الذكية الموجهة.

    ما هو سرطان الرئة؟

    سرطان الرئة هو أكثر السرطانات انتشاراً بعد سرطان البروستاتا وسرطان الثدي. من المعروف طبعاً أن المسبب الأساسي لهذا السرطان هو التدخين. في أيامنا أصبح بالإمكان علاج هذا السرطان، الذي يعتبر من أكثر السرطانات اخافةً، ويمكن إطالة العمر بفضل التطورات الطبية والتكنولوجية.

    يعد سرطان الرئة، أكثر الأسباب المؤدية للوفاة المرتبطة بالسرطان شيوعًا. ومع ذلك، عندما يتم اكتشافه في مرحلة مبكرة، تزداد فرصة العلاج بشكل كبير.

    يبدأ سرطان الرئة عندما تتكاثر الخلايا من أنسجة الرئة الطبيعية بشكل خارج عن السيطرة لتشكل كتلة السرطان.

    سرطان الرئة هو سرطان شائع جدا. يمثل حوالي 12-16 في المائة من جميع أنواع السرطان و17-28 في المائة من الوفيات المرتبطة بالسرطان. علاوة على ذلك، فهي تحتل المرتبة الأولى في الوفيات المرتبطة بالسرطان لدى كل من النساء والرجال.

    أنواع سرطانات الرئة

    • سرطان الخلايا الصدفية Squamous Cell Carcinoma: حيث تنشأ من الخلايا الصدفية الموجودة في مجرى التنفس.
    • السرطان الغدي Adenocarcinoma: يتشكل من الخلايا التي تفرز المخاط واللعاب.
    • سرطان الخلايا الكبيرة Large-Cell Carcinoma: سبب تسميته بذلك لأن خلايا السرطان تظهر على شكل خلايا كبيرة عند النظر إليها عبر المجهر.
    • سرطان الغدي الحرشفي Adenosquamous Carcinoma: ينشأ من الخلايا الرصفية والتي تظهر فيه خلايا غدية أيضاً.
    • ساركوماتويد أو متعدد الأشكال، أو سرطان الساركومي: هي السرطانات التي تتشكل أنواع الخلايا الأخرى في الرئة.
    • الورم السرطاوي: سرطان ينمو ببطء ويقوم بإنتاج هرمونات يفرزها في الجسم عندما يتم تحفيزه من قبل الخلايا العصبية.

    ما هي أعراض سرطان الرئة؟

    • زيادة السعال

    السعال، وهو يعتبر أول أعراض سرطان الرئة، حيث يتم الاستهانة به اعتقاداً أنه ناتج عن أسباب أخرى. ومع ذلك، فإن السعال الذي يزيد مدته عن أسبوعين، والسعال المستمر الذي يزداد مع عدم معرفة السبب، يظهر كمؤشر رئيسي لسرطان الرئة. بالإضافة إلى ذلك، يُعرف وجود الدم في البلغم أو اللون البني الغامق للبلغم من أهم الأعراض في سرطان الرئة حيث يحدث هذا العرض في حوالي 25٪ من المرضى. كما أنه يحدث إذا احتل السرطان مجرى الهواء الرئيسي مباشرةً.

    • ألم صدر

    ومع ذلك، فإن ألم الصدر، الناجم عن أسباب عديدة، هو في الواقع من أعراض سرطان الرئة الرئيسية. فإذا كنت تعاني من ألم في الصدر أثناء التنفس بعمق أو السعال أو الضحك، فمن الضروري استشارة الطبيب دون إضاعة الوقت.

    • ضيق في التنفس

    يمكن أن تحدث أعراض الجهاز التنفسي مثل ضيق التنفس والصفير في جميع مراحل سرطان الرئة. يتم تجاهل ضيق التنفس إلى حد ما، وهو مؤشر مهم لسرطان الرئة الخبيث. في حين أن كبار السن وذوي الوزن الزائد يعزون ضيق التنفس لديهم إلى تقدمهم في السن، في حين أن الشباب يتجاهلون الذهاب إلى الطبيب بسبب كثافة عملهم. ومع ذلك، لا ينبغي أن ننسى أن التشخيص المبكر أمر جوهري لسرطان الرئة.

    بالإضافة لذلك فإن سماع صوت صفير أثناء الشهيق والزفير: يشير إلى الضغط على القصبة الهوائية الرئيسية المسمى القصبة الهوائية. مترافق مع ضيق في التنفس والذي قد يشخص أحياناً بنوع من أنواع الربو.

     

    • فقدان الشهية وفقدان الوزن

    المدخنون النشطون بشكل خاص، يجب عليهم أن يستشيروا الطبيب في حال وجود نقص في الشهية بالتأكيد. كما أن فقدان الوزن مجهول السبب يعد من بين أعراض سرطان الرئة، فلا ينبغي إهماله مطلقاً.

    • بحة في الصوت وصعوبة في البلع

    بحة الصوت وصعوبة البلع، وهي أحد أعراض سرطان الرئة، يمكن أن يكون سببها العديد من الأمراض، تمامًا مثل الأعراض الأخرى.

    • ضعف عام

    في سرطان الرئة، من بين أعراض سرطان الرئة التي لا ينبغي تجاهلها هي الشعور الدائم بالتعب والضعف. خاصةً إذا كان هذا الضعف قد بدأ يؤثر سلبًا على الحياة اليومية

    • تعجر الأصابع

    تعجز الأصابع

    تعجز الأصابع

    في الأمراض الأخرى غير سرطان الرئة يحصل تطور بطيء وغير مؤلم لانتفاخ أطراف أصابع اليدين والقدمين، ولكن إذا حدث بشكل سريع ومؤلم فإنه يكون علامة من علامات أعراض سرطان الرئة.

    • آلام الجسد

    يمكن تقييمها على أنها مشكلة ناجمة عن العمل لساعات طويلة على الكمبيوتر. ومع ذلك في حالة انتشار سرطان الرئة يحدث آلام الظهر وآلام الكتف والذراع والتي قد تشخص أحياناً على أنها آلام للديسك.

    • عدوى متكررة

    تكرار التهابات الجهاز التنفسي وعدم شفاءها مثل التهاب الشعب الهوائية وذات الرئة هي كذلك أعراض سرطان الرئة. يوصى بالفحص مرة واحدة في العام، خاصة للأشخاص الذين يدخنون علبة سجائر يوميًا لأكثر من 15 عامًا، أو الذين لم يقلعوا عن التدخين لمدة 15 عامًا.

    • سقوط الجفن

    سقوط الجفن

    سقوط الجفن

    قد يشير أيضًا انخفاض الجفن وانكماش بؤبؤ العين وغياب التعرق في نفس الجانب من الوجه إلى الإصابة بسرطان الرئة. تسمى هذه الحالة متلازمة هورنر في الطب.

    • العقد الليمفاوية وكتلة محسوسة على الترقوة

    حيث يشير النمو في الغدد الموجودة على الرقبة وفوق الترقوة إلى سرطان الرئة بشكل خاص.

    • صعوبة البلع

    قد يكون من أعراض سرطان الرئة حيث تحدث نتيجة الضغط على المريء.

    • الصرع

    قد يحدث نتيجة انتشار ورم خبيث في الدماغ.

    • ألم العظام

    يحدث بنسبة 25٪ ويشير إلى انتشار الورم الخبيث في العظام.

    • ألم في الجانب الأيمن من البطن

    بسبب إصابة الكبد.

    إذا كان لديك واحد أو أكثر من هذه الأعراض، فاستشر طبيب أمراض الرئة على الفور. قد تشير هذه الأعراض إلى حالات أخرى، ليس بالضرورة سرطان الرئة، ولكن يجب التحقيق في السبب الأساسي وعلاجه.

    إذا اشتبه طبيبك في الإصابة بسرطان الرئة، فسيقوم بالتشخيص بأساليب الفحص المتقدمة. مع تشخيص سرطانات الرئة في مرحلة مبكرة، تكون فرصة العلاج 85-90٪.

    دراسات علمية؛ تكشف عن إمكانية تشخيص سرطان الرئة مبكرًا باستخدام التصوير المقطعي بجرعات منخفضة من الرئة لدى الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 55 و74 عامًا ممن لديهم تاريخ من التدخين المكثف.

    في حين أن معدل النجاح يمكن أن يصل إلى 80-90 في المائة مع العلاج في المرحلة المبكرة، والتي تسمى المرحلة الأولى، يتعين على الأشخاص الذين يدخنون لسنوات عديدة إجراء فحوصات منتظمة حتى لو لم تكن لديهم شكاوى.

    ما الذي يسبب سرطان الرئة؟

    1. التدخين:

    80-90٪ من مرضى سرطان الرئة لديهم تاريخ تدخين وهو أحد العوامل التي تزيد من احتمال الإصابة بسرطان الرئة. مخاطر تطور السرطان: تتعلق بسن البدء في التدخين، ومدة التدخين، ونوع السجائر التي يتم تدخينها (مثل المفلترة، وغير المفلترة، والسيجار، وانخفاض محتوى القطران والنيكوتين، وما إلى ذلك) وكمية السجائر المستهلكة في اليوم. حيث يزيد التدخين من احتمال الإصابة بالسرطان 10-30 مرة مقارنة بغير المدخنين. يزداد هذا الخطر بشكل ملحوظ خاصة بعد 20 باكيت/ سنة. ويتم حسابها عبر هذه المعادلة:

    عدد سنوات التدخين*عدد الباكيتات المدخنة يومياً = عدد الباكيتات التي تم تدخينها في سنة واحدة. إذا كان الرقم أكبر من 20 يزداد معدل الاصابة بالسرطان بشكل ملحوظ.

    يزيد التعرض للتدخين السلبي أيضًا من خطر الإصابة بسرطان الرئة. كما وجد أن تدخين السجائر له علاقة مباشرة بسرطان الرئة في 90٪ من النساء و79٪ من الرجال. لا يقضي الإقلاع عن التدخين تمامًا من خطر الإصابة بالسرطان، ولكنه يقلل من هذه المخاطر.

    1. البيئة:

    العوامل الصناعية والبيئية مهمة لتطور سرطان الرئة. حيث وجد أن سرطان الرئة يرتبط بشدة بالتعرض لمواد مثل غاز الرادون والأسبستوس وتلوث الهواء والنظائر المشعة والمعادن الثقيلة وغاز الخردل.

    الوراثة: يعتقد أن العوامل الوراثية أهمية كبيرة في تطور سرطان الرئة. فإذا كان هناك فرد مصاب بسرطان الرئة في العائلة، فإن خطر الإصابة عند الأشخاص الآخرين يزيد بنسبة 2-4 مرات.

    1. الفيروسات:

    من المرجح سرطان الرئة يحدث بشكل أكبر لدى الأشخاص المصابين بعدوى فيروس نقص المناعة البشرية.

    1. الإشعاع:

    يمكن للإشعاع من أي مصدر إتلاف أنسجة الرئة وإلحاق الضرر ببنية خلايا الشعب الهوائية والتسبب في الإصابة بالسرطان.

    تشخيص سرطان الرئة

    هل يمكن منع السرطان بالتشخيص المبكر لسرطان الرئة؟

    قد يستغرق ظهور أعراض سرطان الرئة عدة سنوات، وفي بعض الأحيان يمكن أن تتطور بشكل خبيث دون أي أعراض، لذلك فهو نوع من السرطان لا يمكن تقييمه في برامج الفحص.

    طرق التصوير في سرطان الرئة

    ما هي طرق تشخيص سرطان الرئة؟

    أولاً: الفحوصات الإشعاعية

    • الأشعة السينية.
    • التصوير المقطعي (الطبقي المحوري).
    • التصوير بالرنين المغناطيسي.

    ثانياً: امتحانات الطب النووي

    • 1ET-CT.
    • التصوير الومضاني للعظام Scintigraphy.

    ثالثاً: طرق التشخيص عبر الخزعة

    • تنظير القصبات
    • تنظير المنصف
    • تنظير الصدر بالفيديو
    • بزل الصدر
    • فحص البلغم

    طرق أخذ خزعة سرطان الرئة

    قد يتم أخذ الخزعة من الرئة مباشرةً إما عبر الجلد أو عبر المنظار في حال كان السرطان غير منتشراً، أما في حال انتشار المرض فقد يتم أخذ الخزعة من العقد اللمفية أو الأماكن التي انتقل إليها. في معظم الأحيان حتى ولو انتشر السرطان فسيتم غالباً أخذ خزعة من الرئة لمعرفة نوع هذا السرطان بشكل دقيق. لا تؤثر هذه الخزعة أبداً على احتمال انتشار السرطان أو تفاقم المرض.

    الوسائل المتبعة للحصول على الخزعة:

    1. تنظير القصبات:

    حيث يتم فحص الطرق الهوائية وأخذ عينات من الأنسجة الصغيرة من خلال منظار يتم إدخاله من الفم إلى القصبات الهوائية.

    1. أخذ خزعة عن طريق الجلد:

    يتم الخزعة من الأنسجة الورمية بواسطة إبرة يتم ادخالها عبر الجلد لكتلة الرئة بمساعة التصوير المقطعي.

    1. بزل الصدر:

    في حال وجود سائل حول الرئة فسوف يتم أخذ جزء من هذا السائل وفحصه تحت المجهر.

    1. تطبيق فحص البلغم:

    يتم فحص البلغم الذي يخرج من الرئة.

     

    طريقة تشخيص سرطان الرئة

    ينقسم سرطان الرئة إلى مجموعتين رئيسيتين هما الخلايا الصغيرة والخلايا غير الصغيرة وهذا النوعان لهما خصائص وراثية مختلفة.

    في حال الاشتباه في وجود سرطان في الرئة بعد أخذ القصة المرضية بشكل كامل ومعرفة هل يقوم المريض بالتدخين، وما هي نسبة التعرض الاشعاعي، وهل هنالك أحد من أفراد الأسرة مصابين بالسرطان.

    ثم يتم بعد ذلك أخذ صورة طبقي محوري قليلة الكثافة للرئة لرؤية البنية التشريحية للكتلة في حال تم رؤية أي علامة مؤشرة على وجود سرطان في الأشعة السينية العادية.

    المعلومات التي يتم الحصول عليها من الطبقي كشكل الكتلة وكثافتها ومكانها يعطي معلومات مهمة للطبيب حول وضع هذه الكتلة واحتمال كونها سرطانية. وهل مكانها مناسب لإجراء خزعة:

    • حيث إنه في حال كانت في محيط الرئة سيتم أخذ الخزعة من الجلد مباشرةً.
    • وفي حال كانت في المناطق المركزية فسيتم أخذ خزعة عن طريق منظار القصبات الهوائية.
    • سيتم عبر الخزعة معرفة نوع السرطان هل هو صغير الخلايا أم غير صغير الخلايا.
    • في حال كانت احتمال كون الكتلة سرطانية كبيراً فسيتم اجراء مسح للجسم بواسطة ال PET-CT (تصوير مقطعي بالإصدار البوزيتروني) لمعرفة أماكن انتشار الكتلة ومعرفة حالة العقد اللمفية وهل تم انشار السرطان لها.

    مراحل سرطان الرئة

    أولاً: مراحل سرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة

    مراحل سرطان الرئة

    مراحل سرطان الرئة

    يتم تحديد المرحلة التشريحية للمرض وفقًا للمعلومات التي تم الحصول عليها من نظام TNM، والتي سيتم مناقشتها بالتفصيل أدناه. هذه المراحل من الأول إلى الرابع، والأرقام الصغيرة تشير إلى المراحل المبكرة التي ينتشر فيها السرطان بشكل ضعيف، أي أن الورم صغير الحجم. تعتبر هذه المراحل من أهم محددات خطة العلاج.

    1. المرحلة الأولى: هي المرحلة التي يوجد فيها الورم في رئة واحدة فقط وليس في الغدد الليمفاوية.
    2. المرحلة الثانية: هي المرحلة التي ينتشر فيها السرطان إلى الغدد الليمفاوية المحيطة بالرئة حيث يوجد الورم.
    3. المرحلة الثالثة أ: هي المرحلة التي ينتشر فيها السرطان إلى الغدد الليمفاوية حول القصبة الهوائية وجدار الصدر والحجاب الحاجز على نفس جانب الرئة حيث يوجد الورم.
    4. المرحلة الثالثة ب: هي المرحلة التي ينتشر فيها السرطان إلى الغدد الليمفاوية في الرئة الأخرى أو الرقبة.
    5. المرحلة الرابعة: هي المرحلة التي ينتشر فيها السرطان (النقيلي) إلى بقية الجسم وأجزاء أخرى من الرئتين.

    ثانياً: مراحل سرطان الرئة ذات الخلايا الصغيرة

    هناك مرحلتان: محدودة ومنتشرة في الصدر (تجويف الصدر).

    • في المرحلة المحدودة: يكون الورم موجودًا في إحدى الرئة والعقد الليمفاوية المجاورة.
    • في مرحلته المنتشرة: يكون قد انتشر الورم إلى الرئة الأخرى بالإضافة إلى أعضاء أخرى في الجسم.

    يميل سرطان الرئة ذو الخلايا الصغيرة، على وجه الخصوص، إلى التسبب في ورم خبيث في الدماغ. لذلك، في مرحلة تحديد مراحل المرض، يجب إجراء التصوير بالرنين المغناطيسي للدماغ والتحقق من وجود المرض في الدماغ.

    طرق علاج سرطان الرئة

    في السنوات الأخيرة، حدثت تطورات واعدة للغاية في علاج سرطان الرئة. إن التقدم في علم الأمراض الجزيئي وخاصة تقنيات التصوير جعلنا نفهم سرطان الرئة ومسيرتها المرضية بشكل أفضل.

    خاصة في السنوات الـ 15 الماضية، حيث تم تطوير أدوية علاج كيميائي جديدة، واكتشاف أدوية العلاج المناعي، وتحسين التقنيات الجراحية، وتحديث أجهزة العلاج الإشعاعي، وتطبيقات العلاج الإشعاعي التي تركز على أنسجة الورم ثلاثية الأبعاد، وSBRT (العلاج الإشعاعي التجسيمي) للأورام الصغيرة الحجم وغير الممكن استئصالها جراحياً. بالإضافة للتقنيات والطرق المذهلة في الأشعة التداخلية التي تحرق الورم وتجمده وتطور العلاج المكثف مباشرة للورم من الشرايين جعلت سرطان الرئة أكثر قابلية للعلاج. في حين أن كل هذه التطورات ستقدم مساهمة إيجابية للغاية للمريض، إلا أنها ستزيل أيضًا الارتباك في تسلسل العلاج مع التخطيط الصحيح للعلاج.

    عند التخطيط للعلاج، يتم الأخذ بالعديد من العوامل المتعلقة بمرضك بعين الاعتبار.

    • نوع سرطان الرئة لديك.
    • المكان الذي يقع فيه السرطان.
    • الحالة الصحية العامة للمريض.
    • مدى انتشار السرطان وعلاقته بالأعضاء الحرجة (مرحلة السرطان).
    • نتائج التصوير وفحوصات الدم.

    بعد حصولك على معلومات شاملة حول بدائل العلاج، يكون اختيارك مهمًا جدًا في تخطيط العلاج.

    هل لنوع السرطان أهمية في علاج سرطان الرئة؟

    يتم فحص سرطان الرئة بشكل أساسي في مجموعتين، ويتم تقييم اختيار العلاج بشكل منفصل في مجموعتين فرعيتين. تنقسم سرطانات الرئة إلى سرطان الرئة ذو الخلايا الصغيرة وسرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة. يختلف العلاج المطبق في سرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة عن علاج سرطان الرئة ذو الخلايا الصغيرة.

    يتم علاج سرطان الرئة ذو الخلايا الصغيرة في الغالب بالعلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي.

    نادرًا ما يُفضل الجراحة في الحالات التي لا ينتشر فيها السرطان إلى الغدد الليمفاوية (العقد الليمفاوية المنصفية) في مركز الصدر ويكون حجمه صغيرًا جدًا. عندما يتم تشخيص سرطان الرئة ذو الخلايا الصغيرة، عادة ما يلاحظ أن السرطان قد انتشر. لهذا السبب، غالبًا ما يستخدم العلاج الكيميائي كعلاج رئيسي في علاج هذا النوع من سرطان الرئة، كما يتم استخدام العلاج الإشعاعي أيضًا كعامل مساعد للعلاج الكيميائي.

    يتم إجراء علاج سرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة عن طريق الجراحة أو العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي بالتتابع أو في وقت واحد اعتمادًا على مرحلة المرض عند تشخيص المرض. في بعض المرضى الذين يعانون من سرطان الرئة المتقدم، يمكن أيضًا إعطاء الأدوية الذكية الموجهة.

     يشمل التعبير عن سرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة 4 مجموعات رئيسية تختلف عن أنواع الخلايا الصغيرة، مقسمة إلى مجموعات فرعية بالترتيب حسب نسبة الانتشار:

    1. السرطانات الغدية.
    2. سرطان الخلايا الرصفية.
    3. السرطانات ذات الخلايا الكبيرة.
    4. والسرطانات ذو النوع المختلط.

    ويتم علاجها جميعاً بنفس الطريقة في المرحلة المبكرة (المراحل 1-3). بينما في المراحل المتقدمة يتم علاجها كلّ على حدة حسب نوع السرطان.

    علاج سرطان الرئة ذو الخلايا الصغيرة – حسب مرحلته

    عادة ما يتلقى المرضى الذين تم تشخيص إصابتهم بسرطان الرئة ذو الخلايا الصغيرة في مرحلة مبكرة العلاج الكيميائي قبل/أو بالتزامن مع العلاج الاشعاعي. يمكن إعطاء العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي في نفس الوقت (العلاج الكيميائي الإشعاعي) للمرضى الذين تكون حالتهم الصحية وانتشار ومرحلة ونتائج اختبار السرطان مناسبة. أكثر أماكن انتشار هذا النوع من السرطان يتم إلى الدماغ لذلك، في المرضى الذين تتراجع أورامهم بالعلاج الكيميائي، يوصى بالعلاج الإشعاعي بشكل عام لمنطقة الرئة والدماغ حيث يوجد الورم الرئيسي. عادةً ما يُعطى هذا العلاج الإشعاعي بعد اكتمال العلاج الكيميائي حتى لو كانت الصور الإشعاعية سليمة، حيث يهدف إلى قتل الخلايا السرطانية المحتملة التي انتشرت إلى الدماغ والتي تكون صغيرة جدًا بحيث لا يمكن رؤيتها في اختبارات التصوير. تسمى هذه الطريقة العلاج الاشعاعي الوقائي للقحف أو PKI.

    في حال كان السرطان في مرحلة مبكرة ولم ينتشر إلى العقد اللمفي في المنصف في الصدر يتم إزالة السرطان جراحياً من الرئة، ويتم تطبيق العلاج الإشعاعي في نفس الوقت ومع ذلك، في معظم الأحيان عندما يتم تشخيص سرطان الرئة ذو الخلايا الصغيرة، فإنه يكون قد انتشر عادة ومن غير المرجح أن يتم عندها تطبيق الجراحة.

    في سرطان الرئة ذو الخلايا الصغيرة النقيلي الذي انتشر إلى الغدد الليمفاوية أو أجزاء أخرى من الجسم، يمكن تطبيق العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي أو الرعاية الملطفة لتخفيف الأعراض. إذا نجح العلاج الكيميائي في تقليص الورم في الرئة، فمن المحتمل أن يتم تطبيق العلاج الإشعاعي على الدماغ لقتل الخلايا السرطانية التي انتشرت إلى الدماغ.

    لم يتم إجراء تحسينات كبيرة في البقاء على قيد الحياة من سرطان الرئة ذو الخلايا الصغيرة وخيارات العلاج لما يقرب من 30 عامًا. على الرغم من فحص عدد كبير من الجزيئات الذكية في هذا المرض، إلا أنها لم تساهم في تغيير متوسط العمر المتوقع. أدت استراتيجيات العلاج المقدمة في المؤتمرات الأمري لهذا النوع من السرطان. على وجه الخصوص، أصبحت أدوية العلاج المناعي من الجيل الجديد (بيمبروليزوماب) أملًا للمرضى المصابين بسرطان الرئة ذي الخلايا الصغيرة. بالإضافة إلى ذلك، في حين كان يتم تطبيق العلاج الإشعاع الوقائي على الدماغ بعد العلاج الكيميائي فقط. بعد دراسات جديدة، تبين أن تطبيق الأشعة على مكان المنطقة التي نشأ فيها السرطان لدى المرضى أدى إلى إطالة عمر هؤلاء المرضى. في آخر السنوات تم إعادة دراسة فائدة تطبيق الأشعة على الدماغ وفحصها عن كثب في السنوات الأخيرة.

    سوف نتابع التطورات الجديدة في هذا المجال وسنواصل إبلاغكم.

    أنواع الاستئصال في حالة سرطان الرئة

    أنواع الاستئصال في حالة سرطان الرئة

    علاج سرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة – حسب مرحلته

    1. سرطان الرئة المرحلة الأولى

    المرحلة الأولى نادرة في سرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة. في هذه المرحلة، يتم إزالة جزء من الرئة (استئصال الفص) أو بالكامل (استئصال الرئة) جراحياً. تظهر الدراسات التي أجريت في السنوات الأخيرة أن نتائج SBRT (العلاج الاشعاعي المجسم)، وهي طريقة علاج إشعاعي محددة موجهة نحو الهدف في علاج سرطان الرئة في المراحل المبكرة، أن نتائجها قد تشابه الجراحة وقد تتفوق عليها في بعض المزايا، خاصةً في المرضى الذين لا يستطيعون أو لا يريدون الجراحة بسبب مشاكل أو أمراض إضافية. خيار آخر للمرضى الذين يعانون من أورام صغيرة لا يمكن إجراؤها هو الاستئصال بالترددات الراديوية (RFA).

    1. سرطان الرئة المرحلة الثانية

    قد يوصى بإجراء الجراحة في المرحلة الثانية من سرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة. اعتمادًا على موقع الورم، يمكن إزالة جزء من الرئة (استئصال الفص) أو كامل (استئصال الرئة). إذا تمت إزالة السرطان بالكامل، فقد يتم تقديم العلاج الكيميائي الوقائي للمريض. يهدف العلاج الكيميائي إلى تقليل مخاطر تكرار الإصابة بالسرطان. تسمى ممارسة العلاج الكيميائي هذه بالعلاج الكيميائي المساعد. من المهم أن يطلع الطبيب المريض على الآثار الجانبية وفوائد العلاج الكيميائي قبل العلاج. إذا تعذر إزالة الورم بالكامل، فمن الممكن أن يتلقى المريض العلاج الإشعاعي بعد الجراحة.

    قد يوصى بالعلاج الإشعاعي أو العلاج المشترك من العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي (العلاج الكيميائي الإشعاعي) للمرضى الذين لا يمكن إجراء الجراحة بسبب مشاكل صحية أخرى. يهدف هذا العلاج إلى استئصال السرطان تمامًا.

    1. سرطان الرئة المرحلة الثالثة

    • تقسم هذه المرحلة إلى مجموعتين على النحو 3 أ، و3 ب، يتم تقسيم هاتين المجموعتين إلى مجموعتين فرعيتين، كل منهما ذات أهمية حيوية وتحدد استراتيجية العلاج.

    في المرحلة 3 أ: يتم فحص العقدة الليمفاوية في التجويف الصدري، ويتم تقسيمها أيضاً إلى مجموعتين:

    1. المجموعة التي يكون فيها الغزو للعقد اللمفية ضمن (الحد الأدنى من N2):

    في هذه المجموعة يكون السرطان قد انتشر للعقد اللمفية ولكن لم يتم اكتشافه من الصور بسبب الانتشار الخفيف، فهذا يعني أنه يتم اكتشافه عن طريق أخذ خزعات من العقد اللمفية واكتشافها مجهرياً. في هذه المرحلة، تعد الجراحة بعد العلاج الكيميائي هي خيار مهم للمرضى المؤهلين جراحياً. ومع ذلك، فإن العلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي المتزامن هو الطريقة الأكثر فعالية في المرضى غير المناسبين للجراحة. في هذه المرحلة، يتم تقديم خيار العلاج الكيميائي داخل الشرايين، وهو أحد تطبيقات العلاج المبتكرة في تركيا، لمرضانا. مع العلاج المطبق من خلال الشرايين، يمكن تطبيق العلاج الكيميائي المكثف على الورم وزيادة معدل الاستجابة للعلاج بشكل كبير، وبذلك تزداد فرصة نجاح الجراحة.

    1. المجموعة المسماة Bulky N2:

    حيث يوجد العديد من النقائل على العقد الليمفاوية في تجويف الصدر. في هذه المجموعة وتظهر بشكل واضح في التصوير، الجراحة ليست الطريقة المفضلة في العالم. بالنسبة للمرضى الذين تكون حالتهم العامة مناسبة، فإن العلاج الإشعاعي هو الطريقة الوحيدة التي يفضل استخدامها في نفس الوقت مع العلاج الكيميائي.

    • يتم فحص المرحلة 3 ب في مجموعتين داخل نفسها.
    1. أولها أن الورم كان على اتصال شديد بالأعضاء الحرجة، ولكن لم يكن هناك غزو للعقد الليمفاوية المنصفية (تورط العقدة الليمفاوية المقابلة)؛ يمكن إجراء عمليات جراحية لبعض المرضى في هذه المجموعة مباشرة من قبل بعض الجراحين الأكفاء، أو في بعض الأحيان، يتم إجراء الجراحة بعد إعطاء جرعة من العلاج الكيميائي.
    1. إذا كان هنالك انتشار كبير إلى العقد اللمفية، فإن الجراحة غير ممكنة، والعلاج الصحيح هو العلاج الإشعاعي مع العلاج الكيميائي بعد قياس الحالة العامة للمريض.
    1. سرطان الرئة المرحلة الرابعة

    العلاج الرئيسي لمرحلة 4 من سرطان الرئة هو العلاج الكيميائي. ومع ذلك، بعد عام 2015، أصبحت أدوية العلاج المناعي من الجيل الجديد أيضًا جزءًا من العلاج القياسي لهذه المرحلة من سرطان الرئة. بالإضافة إلى ذلك، يجب مراعاة الأدوية الذكية الموجهة في المرضى الذين تكون الخصائص الجينية للورم مناسبة. في علاج المرحلة الرابعة من سرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة، يهدف هذا العلاج إلى تقليص الورم من أجل السيطرة على السرطان لأطول فترة ممكنة وتقليل الأعراض.

    في المرحلة الرابعة، نادرًا ما يفضل الأسلوب الجراحي. نادرًا، في الحالات المناسبة للجراحة، يتم فحص المرضى على نطاق واسع لتقليل معدل الخطأ. قد تكون الجراحة مفضلة في المرحلة الرابعة من سرطان الرئة في حالات قليلة جداً جداً. إذا لم يكن الورم الرئيسي كبيرًا جدًا ولا يوجد غزو للأعضاء المجاورة ولم ينتشر إلى الغدد الليمفاوية في تجويف الصدر، ويوجد انتشار واحد إلى الرئة المقابلة أو الغدة الكظرية أو الدماغ، ويمكن استئصالها جراحياً.

    يجب اتخاذ هذه القرارات في هذه المرحلة من خلال الفحص التفصيلي من قبل أطباء ذو اختصاصات مختلفة. حيث إن هذه القرارات خطيرة للغاية وتتطلب آراء مختلفة ولا يمكن اتخاذها من قبل طبيب واحد.

    يمكن علاج المرضى الذين يعانون من خلايا سرطانية تحتوي على بروتينات معينة (مستقبلات) بأدوية موجهة تسمى إرلوتينيب (Tarceva) أو جيفيتينيب (Iressa) أو كريزوتينيب (Xalkori).

    المرضى الذين يتلقون العلاج الكيميائي والذين لا يمكن السيطرة على انتشار السرطان، يتم إعادة تغيير الأدوية الكيميائية إذا كانت حالتهم مناسبة. فإذا كانت هناك طفرة (تغيير) في مستقبلات EGFR في السرطان، فقد يوصى باستخدام علاج إرلوتينيب. إذا كان هناك تغيير في جين ALK، فيفضل الدواء المستهدف المسمى Xalkori.

    خطة العلاج للمرحلة الرابعة المشخصة حديثًا لسرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة – ملخص

    يمكن تطبيق العلاج الإشعاعي للسيطرة على بعض الأعراض مثل السعال أو الألم. إذا كان الورم في أحد الممرات الهوائية الرئيسية (القصبة الهوائية اليمنى أو اليسرى)، فإن العلاجات الأخرى بالإضافة إلى العلاج الإشعاعي يمكن أن تخفف الأعراض أو تمنعها. يمكن سرد هذه العلاجات على النحو التالي:

    • العلاج الإشعاعي الداخلي (العلاج الإشعاعي الموضعي).
    • العلاج بالليزر.
    • تجميد الورم (العلاج بالتبريد).
    • استخدام أنبوب صلب (دعامة) لإبقاء مجرى الهواء مفتوحًا.
    • العلاج بالضوء (العلاج الضوئي).
    • علاج لقاح سرطان الرئة.

    يوجد تطورات جدية حدثت في السنوات الأخيرة في علاج سرطان الرئة. وأهم هذه التطورات، والتي تتعلق في الغالب بمرضى سرطان الرئة ذو المرحلة الرابعة، وهو العلاج الذكي (المناعي)، المعروف أيضًا بلقاح سرطان الرئة. حيث يقصد بالعلاج المناعي أن المريض يقوم باستخدام جهاز المناعة للقضاء على الخلايا السرطانية. لهذا السبب، فإن آثاره الجانبية تعتبر أقل من العلاج الكيميائي الأخرى. حيث إنه حتى وقت قريب كان يتم إجراء العلاج المناعي في حال عدم نجاح العلاج الكيميائي. أما في الوقت الحاضر، فبالإمكان علاج مرضى سرطانات الرئة ذو المرحلة الرابعة في كل من أمريكا وأوروبا بهذا القاح هذا منذ لحظة تشخيصه.

    من أجل معرفة إمكانية استخدام لقاح سرطانات الرئة، يلزم أولاً إجراء بعض هذه الاختبارات. حسب نوع سرطان الرئة، يتم معرفة ما إذا كان المريض مرشحًا مناسباً لهذا اللقاح أم لا. إذا كان المريض مناسب للتلقيح، فيمكن البدء في إعطاء لقاح سرطان الرئة من وقت التشخيص الأول. على الرغم من أن اللقاح ليس له الكثير من الآثار الجانبية مثل الغثيان أو القيء، إلا أنه قد يسبب التهابًا في الأمعاء والدرق لمدة مؤقتة.

    بسبب أن اللقاح لا يستخدم إلى في المرحلة الرابعة فبالتالي فإن مساحة استخدامه اليوم تتضمن فقط إطالة العمر وليس العلاج بشكل كامل.

    سرطان الرئة من الداخل

    سرطان الرئة من الداخل

    ما هي طرق الوقاية من سرطان الرئة؟

    لا يمكن أن يتم إرجاع سرطان الرئة إلى عامل واحد، حيث إنه يوجد عدة عوامل تلعب دوراً في تطور المرض كاستخدام التبغ أو التعرض للأشعة، كما أن سرطان الرئة لا يعتبر معدياً.

    إلا أن بعض الأشخاص قد يكونون أكثر عرضةً من غيرهم.

    يزداد خطر الاصابة بالسرطان في الحالات التالية:

    • التدخين:

    يعتبر التدخين من أهم مسببات سرطان الرئة. حيث إن المواد المسرطنة الموجودة في التبغ تدمر خلايا الرئتين. مع الوقت، يمكن أن يسبب هذه التخريش إلى تشكيل السرطان في النهاية. إذا كان المريض مدخناً. فإن العمر الذي بدأ شرب السجائر، ومدة التدخين، وعدد السجائر التي يتم تدخينها في اليوم، ومدى عمق الاستنشاق للسيجارة، تؤثر جميعها على تركيز المواد المسرطنة في الرئة. بالطبع فإن الإقلاع عن التدخين يقلل بشكل كبير من خطر الإصابة بسرطان الرئة.

    • السيجار والبايب أو الغليون وسرطان الرئة:

    إن استخدام السيجار والبايب يزيد احتمال الإصابة بالسرطان أكثر من طرق التدخين العادية. كما أن هؤلاء الأسبستوس وسرطان الرئة. إنها مجموعة معدنية توجد بشكل طبيعي على شكل ألياف وتستخدم في بعض الصناعات كمواد عازلة. تميل ألياف الأسبستوس إلى الانقسام إلى جزيئات وتلتصق بالملابس أثناء انتقالها عبر الهواء. عندما يتم استنشاق هذه الجزيئات، فإنها تستقر في الرئتين. هكذا تتلف خلايا الرئة وبالتالي يزيد من خطر الإصابة بالسرطان. أظهرت الدراسات أن العمال المعرضين للأسبستوس أكثر عرضة للإصابة بسرطان الرئة بمعدل 3-4 مرات من أولئك الذين لم يتعرضوا له. هذه الزيادة أكبر في أولئك الذين يعملون في صناعات مثل بناء السفن وتعدين الأسبستوس وأعمال العزل وإصلاح الفرامل. يكون خطر الإصابة بسرطان الرئة أكبر إذا كان عمال الأسبستوس يدخنون. يجب على عمال الأسبستوس استخدام معدات الحماية التي يوفرها صاحب العمل واتباع تحذيرات العمل والسلامة الموصى بها.

    • تلوث الهواء وسرطان الرئة

    تم العثور على علاقة بين سرطان الرئة والتعرض لتلوث الهواء. لكن هذه العلاقة لم يتم وصفها بوضوح ويلزم إجراء المزيد من الأبحاث.

    • أمراض الرئة

    تزيد بعض أمراض الرئة، مثل السل، من خطر إصابة الشخص بالسرطان. يميل سرطان الرئة إلى التطور بشكل أكبر في المناطق المصابة بالسل.

    قصة المريض. يكون الشخص الذي أصيب سابقاً بسرطان الرئة أكثر عرضة للإصابة بسرطان الرئة مرة أخرى من الشخص الذي لم يصاب به من قبل. يمكن أن يمنع التوقف عن التدخين بعد تشخيص الإصابة بسرطان الرئة تطور سرطان الرئة الثاني.

    بإمكانكم التواصل معنا في شركة بيمارستان للتعرف على أفضل الطرق في علاج سرطان الرئة.

    أسئلة متكررة حول سرطان الرئة

    ما هي معدلات الإصابة بسرطان الرئة عند الرجال والنساء؟

    سرطان الرئة هو نوع من السرطانات يظهر في الغالب أكثر عند الرجال بسبب التدخين. لأن معدل التدخين عند الرجال أعلى منه عند النساء. يمكن اعتبار عامل العمر أيضًا أحد أسباب الإصابة بسرطان الرئة. يظهر سرطان الرئة في الغالب في سن 55 وما فوق. لكن هذا وهي تختلف باختلاف سن البدء بالتدخين، وتكرار التدخين، والتعرض لمختلف المواد المسببة للسرطان. بينما نادرًا ما يحدث سرطان الرئة تحت سن 45، إلا أنه يتم تشخيصه بشكل عام في سن 50-70.

    يعتبر سرطان الرئة أحد أكثر أنواع السرطانات التي تهدد الحياة، وهو مرض يزداد معدل الشفاء منه يومًا بعد يوم بفضل طرق العلاج الجديدة وإمكانيات التشخيص المبكر التي ظهرت مؤخرًا. يموت ما يقرب من 1.3 مليون شخص كل عام بسبب سرطان الرئة في العالم. في تركيا، يتم تشخيص حوالي 30-40 ألف شخص بسرطان الرئة كل عام. على الرغم من أن عدد مرضى سرطان الرئة الناجم عن التدخين غير معروف بوضوح خلال عام، يمكن القول أن 80-90٪ من حالات سرطان الرئة ناتجة عن التدخين. التشخيص المبكر مهم جدا لسرطان الرئة. لأن سرطان الرئة غالبًا ما يكون لديه القدرة على الانتشار السريع إلى العظام والكبد والدماغ والغدد الكظرية.

    يعتبر سرطان الرئة من أكثر أنواع السرطانات التي تهدد الحياة وأسهلها من حيث الوقاية. يزداد خطر الإصابة بسرطان الرئة، وهو الأكثر شيوعًا في العالم بين سن 50-70، بعد سن 35. يكون مسار السرطان عند النساء أسوء بكثير منه عند الرجال. منذ 25 عاماً بينما كان يشاهد سرطان الرئة مقابل كل 11 رجل عند امرأة واحدة، في الوقت الحاضر، يتم اكتشاف سرطان الرئة لدى امرأة واحدة مقابل كل رجلين تقريبًا، والسبب الأكبر لذلك هو ارتفاع معدل التدخين لدى النساء أيضًا.

    هل يمكن الحماية من العوامل التي يمكن أن تسبب السرطان؟

    يعتبر الإقلاع عن التدخين، وهو أهم سبب لسرطان الرئة، أو عدم البدء به على الإطلاق هو أهم وسيلة للوقاية من السرطان. بفضل حملات مكافحة التدخين، لوحظ انخفاض في إدمان السجائر وتم تحقيق انخفاض كبير في حالات سرطان الرئة.

    لا توجد طريقة يمكن قياسها لمعرفة كمية غاز الرادون المستنشقة، (الذي يظهر ضمن الأسباب الأخرى لسرطان الرئة)، موجودًا في مكان الإقامة أو لا.

    كما لا يمكن الحماية من مادة الأسبست.

    ما هي فرص علاج سرطان الرئة؟

    يختلف مسار المرض في سرطان الرئة باختلاف نوع خلية الورم، ومرحلة المرض، والنتائج المكتشفة وقت التشخيص، وحجم الورم ومعدل انتشار المرض.
    في الغالبية العظمى من المرضى الذين يتم تشخيصهم في المراحل المبكرة الغير منتشرة من المرض في سرطانات الرئة، يكون هناك فرصة للشفاء منه من خلال العلاج الجراحي، وإذا لزم الأمر، يتم إعطاء العلاج الإشعاعي التكميلي أو العلاج الكيميائي. على الرغم من إجراء تحسينات كبيرة في طرق العلاج في المرحلة المتقدمة من المرض، إلا أن احتمالية الانتكاس في المرض عالية. يمكن أن يوفر العلاج الكيميائي طويل الأمد أو العلاجات المستهدفة أو العلاجات المناعية سيطرة طويلة على المرض في هذه المراحل. ومع ذلك، فيجب مراقبة المريض عن طريق التصوير على فترة طويلة من الزمن.
    نتيجة لذلك، يكون البقاء على قيد الحياة أعلى في السرطانات التي يتم اكتشافها في مرحلة مبكرة ويمكن إزالتها جراحيًا.

    هل يمكن إعطاء لقاح سرطان الرئة في المرحلة الأولى؟

    تتواصل الدراسات العلمية لتطبيق لقاح سرطان الرئة في المراحل 4 و3 و2 و1. ومع ذلك، يبدو أن استخدام اللقاح في المرحلة الأولى أكثر صعوبة بسبب آثاره الجانبية. ولكن يبدو أنه من الممكن علاج مرضى سرطان الرئة في المحلة الثالثة بشكل خاص بواسطة اللقاحات.

    فهرس المحتوى

      مقالات ذات صلة

      الجراحة الروبوتية لسرطان الرئة

      الجراحة الروبوتية لسرطان الرئة

      تتضمن الجراحة الروبوتية لسرطان الرئة استخدام كاميرا توفر عرضًا تفصيليًا لداخل صدر المريض. يمكن أن يكون مصطلح "الروبوت" مضللًا بعض الشيء، حيث إنه ليس الروبوت من ينفذ الجراحة. بدلاً من ذلك، يستخدم الجراح الأدوات الجراحية التي يوجهونها عبر وحدة التحكم، مما يعني أن...

      قراءة المزيد
      استئصال الفص بمساعدة الفيديو

      استئصال الفص بمساعدة الفيديو

      استئصال الفص بمساعدة الفيديو كنوع من جراحة الصدر قليلة التوغل يُعد سرطان الرئة السبب الرئيسي للوفاة بالسرطان في الولايات المتحدة، حيث يتم تشخيص ما يقرب من 180 ألف حالة جديدة كل عام. في حين أن الاستئصال الجراحي يوفر أفضل فرصة للشفاء لأولئك المصابين بسرطان الرئة في...

      قراءة المزيد
      Share This