علاج تشنج الوجه النصفي في تركيا

تشنج الوجه النصفي

يسبب تشنج الوجه النصفي أعراض مزعجة متمثلة بالحركات اللإرادية المتكررة لعضلات الوجه في أحد الجانبين، تعرف على طرق علاجه في تركيا.

ما هو تشنج الوجه النصفي؟

يعرف تشنج نصف الوجه بأنه اضطراب عصبي عضلي يتظاهر بتقلصات لا إرادية (ارتعاشات) في عضلات أحد جانبي الوجه.

ارتعاشات الجفن هي أول عرض لتشنج الوجه، فيتم ملاحظة إغلاق سريع متكرر بالعين وقد ينتشر التشنج مع الزمن ليصيب عضلات الوجنتين وحول الفم.

إن حركة هذه العضلات تتم عبر تنبيه العصب الوجهي، فعندما يرغب الشخص بإغلاق عينه يتنبه هذا العصب ويقوم بإرسال السيالة العصبية المسؤولة عن التحريك.

يشاهد تشنج الوجه بشكل أكثر شيوعاً عند النساء، وغالباً ما تظهر الأعراض في العقد الخامس أو السادس من العمر.

أسباب تشنج الوجه النصفي 

يحدث تشنج نصف الوجه بسبب تنبيه العصب الوجهي بشكل لا إرادي متكرر، قد يحدث التنبيه المتكرر للعصب الوجهي لأحد الاسباب التالية:

  • وعاء دموي مشوه يضغط على العصب الوجهي
  • أذية رضية مباشرة للعصب
  • كتلة ضاغطة كالورم تضغط على العصب السابع
  • أسباب مجهولة

أعراض تشنج الوجه النصفي

يسبب تشنج نصف الوجه الأيمن أو الأيسر أعراض مزعجة للمريض تسبب له الإحراج خوفاً من ظهور تلك التقلصات، تظهر الأعراض على الشكل الآتي:

  • العرض الأول هو ارتجاف متكرر للعين (رفة) في أحد الجانبين
  • مع الزمن يشاهد تشنج بعضلات الوجه الأخرى (الوجنتين وحول الفم)
  • تشنجات أثناء النوم توقظ المريض من نومه
  • تكون التشنجات بدون ألم
  • يعاني البعض من ضعف بالسمع وطنين بالأذن
  • في الحالات المتقدمة قد يحصل تشنج بالفك السفلي فيتجه الفك لأحد الجوانب
  • تزداد تقلصات الوجه شدة في حال تعرض المريض للتعب أو التوتر أو الانفعال والبكاء
رسم توضيحي لحالة تشنج الوجه النصفي يقابله صورة لوجه طبيعي
صورة توضح تشنج الوجه النصفي

تشخيص تشنج الوجه النصفي

يتم تشخيص تشنج الوجه النصفي عندما يلاحظ الطبيب حركات لا إرداية في جانب واحد من وجه المريض، بحيث يعتمد التشخيص بشكل أساسي على الفحص السريري ورؤية العلامات.

يقوم الطبيب بطلب صورة رنين مغناطيسي MRI لاستبعاد الأسباب الأخرى التي قد تتظاهر بتشنجات لاإرادية كالأورام أو الشذوذات البنيوية أو بعض الأمراض كداء التصلب المتعدد.

يمكن أن يلجأ الطبيب لحقن مادة ظليلة لرؤية الوعاء الدموي الشاذ الضاغط على عصب الوجه.

علاج تشنج الوجه النصفي بشكل نهائي

طرق العلاج تختلف حسب شدة الأعراض ودرجة الاستجابة نذكر منها:

العلاج الدوائي

في حال الأعراض الخفيفة يمكن اللجوء للأدوية المضادة للاختلاج (الكاربامازيبين، كلونازيبام)، تعمل هذه الادوية على اعتراض الإشارات العصبية التي تسبب التشنجات اللاإرادية.

حقن البوتيلينوم (البوتوكس)

يعتبر العلاج الأكثر فعالية في أغلب الأحيان، يتم عبر حقن جرعات خفيفة من البوتيلينوم حول العضلات المصابة بالتشنج اللاإرادي، يعمل البوتيلينيوم عن طريق إضعاف الحركة للعضلات المحقونة ومنع حدوث التشنجات.

نحتاج إلى إعادة حقن البوتوكس عند معظم المرضى مرة كل 3 إلى 6 أشهر، وتختلف الحاجة لإعادة الحقن بحسب شدة التشنج ودرجة الاستجابة للعلاج.

حقن البوتوكس والذي يستخدم لعلاج تشنج الوجه النصفي في تركيا
حفن البوتوكس

أعراض جانبية لحقنة البوتولينوم (البوتوكس)

قد تترافق حقنة البوتيلنيوم مع اضطرابات عضلية، تعب، الدوار، الحمى، ومن الممكن أن يشاهد طفح جلدي وجفاف بالفم وقد تحدث بشكل نادر أعراض خطيرة في حال زيادة الجرعة.

جراحة تخفيف ضغط الأوعية الدقيقة

في حال وجود أوعية دموية ضاغطة على العصب الوجهي يمكن أن يتم اللجوء للجراحة.

يقوم طبيب الجراحة العصبية بعمل فتحة بالجمجمة وكشف العصب الوجهي في نقطة خروجه من جذع الدماغ، يتم تحديد الأوعية الدموية الملامسة للعصب ثم يضع الجراح لوحة معدنية صغيرة تفصل الوعاء الدموي عن العصب الوجهي.

أحد أسباب حدوث تشنج الوجه النصفي هو الوعاء الدموي الضاغط على العصب الوجهي، ويتم العلاج في هذه الحالة عبر إجراء تداخل جراحي ووضع لويحة معدنية بين الوعاء والعصب بشكل دقيق للغاية
توضح الصورة كيفية علاج تشنج الوجه النصفي الناجم عن توضع شاذ لوعاء دموي

نتائج العمل الجراحي

غالباً ما تحمل هذه الجراحة نتائج ممتازة مرضية للمريض ومعظم المرضى يخرجون من المشفى بعد يومين إلى ثلاث أيام من العملية.

في حال تم إجراء العملية بكفاءة وبواسطة جراح خبير فإن الأعراض تزول بشكل مباشر بعد الجراحة.

مخاطر العمل الجراحي

لا يوجد عمل جراحي خالي تماماً من المخاطر، فقد أبلغ بعض المصابين عن ضعف مؤقت في عضلات الوجه بعد الجراحة وتم تسجيل حالات نادرة لضعف بالسمع.

هل يعتبر تشنج الوجه النصفي مرض شائع؟

في الحقيقة يعتبر مرض تشنج وجهي النصفي من الأمراض النادرة حيث يتعرض 11 شخص من بين 100000 شخص حول العالم للإصابة ويحدث أكثر عند النساء بنسبة 2:1.

يشاهد بشكل أكثر شيوعًا في دول أسيا والبحر المتوسط، وأشارت بعض الدراسات إلى أن نسبة حدوث تشنج نصفي في الجانب الأيسر أكثر من الجانب الأيمن.

تقريباً بشكل شبه دائم يحصل التشنج في جانب واحد من الوجه لكن في حالات نادرة جداً قد يحدث تشنج الوجه في الجانبين.

الوقاية من تشنج الوجه النصفي

في الحقيقة لا توجد طرق للوقاية من المرض، لكن يمكن تخفيف تشنجات الوجه عن طريق تجنب العوامل التي تساعد على حدوث التشنجات مثل التوتر والقلق والتعب والانفعال.

بحسب الدراسات فإن عمل تدليك او تمارين للوجه بجهاز مخصص قد يساعد على تحسين الحالة لدى المصاب، إضافةً إلى أن الحصول على قسط من الراحة وشرب القهوة باعتدال وأخذ كمية مناسبة من فيتامين د والمغنيزيوم تساعد في تخفيف التشنجات.

أمراض شبيهة بتشنج الوجه النصفي

يوجد أمراض أخرى تتظاهر بأعراض شبيهة لحدٍ ما بمرض تشنج الوجه النصفي facial Spasm مثل:

  •  شلل العصب الوجهي أو المعروف باسم شلل بيل العصبي
  • الأورام التي تصيب الرأس والرقبة حميدة كانت أم خبيثة
  • حالة التهاب العصب المحرك العيني (تلف العصب الثالث)
  • مرض يعرف باسم تشنج الجفن Blepharospasm، من المهم التمييز بين المرضين حيث يصيب تشنج الجفن عادة عضلات صغيرة حول الجفون فقط بينما يمكن أن يصيب تشنج الوجه النصفي عدة عضلات في الوجه.

المصادر:

  1. Mayoclinic
  2. Healthline
  3. cleveland clinic

الأسئلة الشائعة

لم يتم إجراء دراسات كافية حول فعالية الأعشاب في علاج تشنج نصف الوجه، يوجد بعض الأعشاب التي يعتقد أنها تفيد في تخفيف أعراض المرض كزيت أزهار الليبيات والذي يتم دهنه وتدليكه حول الوجه، لكن تبقى استشارة الطبيب هي الخيار الأفضل لعلاج تشنجات الوحه.

عموماً لا يُشكل تشنج الوجه النصفي خطراً على المٌصاب لكن يُسبب أعراض مٌزعجة غير مريحة للمريض قد تسبب له الإحراج في حياته الاجتماعية

في أغلب الحالات يتم علاج تشنج الوجه النصفي بحقن البوتوكس لتخفيف التشنُجات في الوجه ويُمكن أن يتم اللجوء لبعض الأدوية للتخفيف من الأعراض وفي الحالات الشديدة يٌلجأ للعمل الجراحي

يوجد بعض العوامل التي تزيد من تشنجات الوجه النصفي كالقلق والتوتر والانفعال وعادة قد تزداد تلك التشنجات أثناء القراءة والتكلٌم

إن سبب تشنج الوجه النصفي يعود بأغلب الحالات إلى وعاد دموي يضغط على العصب الوجهي ويٌمكن أن يكون السبب هو أذية رضية للعصب الوجهي أو ورم ضاغط على العصب.

إذا كنت تخطط للعلاج في تركيا
تحدث هنا الآن

العربية