إصلاح عيب الحاجز البطيني (VSD) عبر القسطرة في تركيا

إصلاح عيب الحاجز البطيني (VSD) عبر القسطرة

ما هوإصلاح عيب الحاجز البطيني (VSD) عبر القسطرة

للأطفال؟

إصلاح عيب الحاجز البطيني (VSD) عبر القسطرة (ventricular septal defect) عبر القسطرة هو نوع من إجراءات القلب. يقوم بإصلاح ثقب بين البطينين الأيمن والأيسر للقلب، دون إحداث شق في جدار الصدر.

يحتوي القلب على 4 حجرات: 2 علوية (أذينين) و2 سفلية (بطينين). يتدفق الدم الذي يحتوي على نسبة عالية من الأكسجين من الأذين الأيسر إلى البطين الأيسر ويخرج إلى الجسم، حيث تستخدم الأعضاء الحيوية الأكسجين.

يتدفق الدم الذي يحتوي على كمية أقل من الأكسجين من الأذين الأيمن إلى البطين الأيمن ويخرج إلى الرئتين.
هناك، يلتقط المزيد من الأكسجين.
عادة، يوجد جدار بين الأذينين الأيمن والأيسر وبين البطينين الأيمن والأيسر.
يعاني الطفل المصاب بـ  VSD من ثقب في الجدار بين البطينين الأيمن والأيسر. يتسبب الثقب في تدفق الدم بشكل غير طبيعي من البطين الأيسر إلى البطين الأيمن.
نتيجة لذلك، يمكن أن يذهب الكثير من الدم إلى الرئتين.

يستخدم إصلاح عيب الحاجز البطيني (VSD) عبر القسطرة أنبوبًا مرنًا يسمى القسطرة.
يحتوي هذا الأنبوب على جهاز صغير، غالبًا على شكل مظلة.
يقوم الطبيب بإدخال الأنبوب من خلال الشريان الفخذي إلى القلب، ليصل إلى الجدار بين البطينين.
يقوم بتحرير الجهاز الصغير واستخدامه لسد الفتحة الموجودة في الجدار. ثم يتم إخراج الأنبوب من الجسم

لماذا قد يحتاج طفلك إلى إصلاح عيب الحاجز البطيني (VSD) عبر القسطرة؟

الغرض من هذا الإجراء هو تخفيف الأعراض التي تسببها  VSD ومنع الأعراض المستقبلية.
لا أحد يعرف ما الذي يسبب معظم حالات هذا العيب الشائع في القلب.

لا يحتاج كل شخص لديه  VSD إلى إصلاح الفتحة.
قد لا تسمح الثقوب الصغيرة جدًا في الحاجز البطيني بمرور الكثير من الدم بين البطينين.
في هذه الحالات، لا يضطر القلب والرئتان إلى العمل بجهد أكبر.
لذلك لا يحتاج VSD عندها إلى الإصلاح.
هذه الثقوب الصغيرة لا تسبب أي أعراض.
في بعض الأحيان ستغلق هذه الثقوب الصغيرة من تلقاء نفسها بشكل طبيعي. قد ينتظر طبيب القلبية لبعض الوقت لمعرفة ما إذا كانت تلك الثقوب ستزداد مساحتها قبل التخطيط لإجراء إصلاح، خاصة عند الأطفال الصغار جدًا.

يتميز عيب الحاجز البطيني عن القلب الطبيعي بوجود ثقب يمر الدم من خلاله قد يترافق مع تضيق الدسام الرئوي وفرط ضخامة البطين الأيمن
صورة توضح عيب الحاجز البطيني

إذا كان طفلك يعاني من عيب الحاجز البطيني، فقد يحتاج إلى نوع من الإصلاح.

غالبًا ما يعاني الرضع والأطفال الذين يعانون من عيوب الحاجز البطيني الأكبر من أعراض مثل التنفس بشكل أسرع وأصعب من المعتاد.

قد يفشلون أيضًا في زيادة الوزن بشكل طبيعي. يمكن أن يتسبب عيب الحاجز البطيني الكبير الذي لم يتم إصلاحه في ارتفاع ضغط الأوعية الدموية في الرئتين.
حيث يمكن أن يؤدي هذا الضغط العالي إلى انخفاض مستويات الأكسجين في الجسم.

غالبًا ما يوصي أطباء القلبية بنوع من الإصلاح للأطفال الذين يعانون من عيب الحاجز البطيني كبير، حتى لو لم تظهر عليهم الأعراض بعد للوقاية من تلف الرئتين على المدى الطويل,
غالبًا ما يقوم أطباء القلبية بهذا الإجراء عند الرضع أو الأطفال.
في بعض الأحيان، قد يحتاج البالغون أيضًا إلى هذا النوع من الإصلاح إذا لم يتم العثور على عيب الحاجز البطيني أثناء الطفولة.

حاليًا، العلاج القياسي لإصلاح VSD  هو جراحة القلب المفتوح، وليس إصلاح القسطرة القلبية.
يتطلب هذا النوع من جراحات القلب المفتوح مضخة للقلب والرئة.
ولكن قد يقترح طبيب القلبية لطفلك إصلاح الحاجز البطيني(VSD) عبر القسطرة.
عادة ما ينتج عن إصلاح القسطرة وقت أقل للتعافي.
ولكن قد يكون لها معدل أعلى من المضاعفات.
اسألي طبيب طفلك عن إيجابيات وسلبيات إصلاح القسطرة أو إجراء إصلاح آخر.
قد تكون بعض الأسباب للنظر في إغلاق الحاجز بواسطة القسطرة هي أن العيوب المعينة تشكل تحديًا تقنيًا لإغلاقها بالجراحة أو للأشخاص غير القادرين على استخدام جهاز القلب والرئة لأسباب مختلفة.

ما هي مخاطر إصلاح عيب الحاجز البطيني (VSD) عبر القسطرة للطفل؟

يعمل معظم الأطفال بشكل جيد مع إصلاح عيب الحاجز البطيني (VSD) عبر القسطرة. لكن المضاعفات تتطور في بعض الأحيان. قد تختلف عوامل الخطر المحددة بناءً على العمر وحجم العيب والمشكلات الصحية الأخرى. تشمل المخاطر المحتملة ما يلي:

  • نزيف زائد
  • عدوى
  • تجلط الدم، والذي يمكن أن يؤدي إلى السكتة الدماغية أو مشاكل أخرى.
  • عدم انتظام ضربات القلب، مما قد يؤدي إلى الوفاة في حالات نادرة
  • حصار القلب، والتي يمكن أن تجعل من الضروري تنظيم ضربات القلب
  • تجمع الدم (ورم دموي) في الفخذ
  • تحرك وانتقال الجهاز عبر القلب أو الأوعية (الانصمام)
  • مشاكل في صمامات القلب
  • مضاعفات التخدير

في حالات نادرة، قد يصبح الجهاز المستخدم لإصلاح العيب مفكوكًا. سيتطلب ذلك إجراء آخر. اسأل مقدم الرعاية الصحية لطفلك عن عوامل الخطر المحددة لطفلك.

كيف أساعد طفلي على الاستعداد لـ إصلاح

عيب الحاجز البطيني  VSDعبر القسطرة ؟

اسأل مقدم الرعاية الصحية لطفلك عن كيفية مساعدة طفلك على الاستعداد للقيام بإصلاح جراحي. يجب ألا يأكل طفلك أو يشرب أي شيء بعد منتصف الليل قبل يوم الإجراء. قد يحتاج طفلك أيضًا إلى التوقف عن تناول أي دواء قبل الإجراء.

قد يرغب مقدم الرعاية الصحية لطفلك في إجراء بعض الاختبارات الإضافية قبل الإجراء. قد تشمل هذه:

  • الأشعة السينية الصدر
  • مخطط كهربية القلب، للنظر في نظم القلب
  • تحاليل الدم للتحقق من الصحة العامة
  • مخطط صدى القلب (ايكو القلب)، لإلقاء نظرة على تشريح القلب وتدفق الدم عبر القلب

ماذا يحدث أثناء إصلاح عيب الحاجز البطيني (VSD) عبر القسطرة للطفل؟

تحدث مع مقدم الرعاية الصحية لطفلك حول ما يمكن توقعه أثناء الإجراء. بشكل عام:

  • سيتم تخدير طفلك قبل بدء الإجراء. عادة ما يتم ذلك من خلال أدوية وريدية. سوف ينام طفلك بعمق وبدون ألم أثناء العملية. ولن يتذكرها بعد ذلك.
  • سيستغرق الإصلاح حوالي ساعتين.
  • يقوم مقدم الرعاية الصحية بإدخال أنبوب صغير مرن (قسطرة) في عدة أوعية دموية في الفخذ. ستحتوي القسطرة على جهاز صغير بداخله.
  • يقوم الطبيب بإدخال القسطرة عبر الأوعية الدموية وصولاً إلى ثقب الحاجز البطيني.

    يتم إصلاح عيب الحاجز البطيني (VSD) عبر القسطرة من خلال إيصال جهاز الإغلاق إلى الثقب المتشكل بين البطينين
    صورة توضح كيفية إصلاح عيب الحاجز البطيني (VSD) عبر القسطرة

  • سيتم استخدام صور الأشعة السينية ومخطط صدى القلب لمعرفة مكان القسطرة بالضبط.
    في بعض الأحيان، قد يستخدم مخطط صدى القلب (الايكون القبي) عبر المريء، مع إدخال كاميرا الموجات فوق الصوتية في حلق طفلك.
  • يقوم الطبيب بدفع الجهاز الصغير (الصمام) خارج الأنبوب وسد الفتحة الموجودة في الجدار بين البطينين. يقوم بتأمين الجهاز في مكانه.
  • بمجرد اكتمال الإجراء، ستتم إزالة القسطرة من خلال الأوعية الدموية.
  • سيغلق الدكتور الموقع الذي أدخل فيه الأنبوب.

ماذا يحدث بعد إصلاح عيب الحاجز البطيني (VSD) عبر القسطرة لطفل؟

اسألي طبيب طفلك عما سيحدث بعد إصلاح عيب الحاجز البطيني (VSD) عبر القسطرة . بعد الإجراء في المستشفى، يمكنك توقع ما يلي بشكل عام:

  • سيقضي طفلك عدة ساعات في غرفة الإنعاش.
  • سيراقب الطاقم الطبي عن كثب معدل ضربات قلب طفلك وضغط الدم ومستويات الأكسجين والتنفس.
  • قد يحتاج طفلك إلى الاستلقاء بشكل مسطح لعدة ساعات بعد العملية دون ثني ساقيه. سوف يساعد على منع النزيف.
  • قد يعطي مقدم الرعاية الصحية لطفلك دواءً لمنع تجلط الدم.
  • سيحصل طفلك على دواء للألم إذا لزم الأمر.
  • قد يطلب طبيب القلبية لطفلك اختبارات متابعة، مثل مخطط كهربية القلب أو مخطط صدى القلب.
  • من المحتمل أن يحتاج طفلك إلى البقاء في المستشفى لمدة يوم على الأقل.

المتابعة في المنزل بعد العملية:

  • اسأل عن الأدوية التي يحتاجها طفلك.
    قد يحتاج طفلك مؤقتًا إلى تناول مضادات حيوية أو أدوية لمنع تجلط الدم.
    أعط المسكنات حسب الحاجة.
  • اجعل طفلك يتجنب الأنشطة الشاقة.
    شجعه على الراحة.
  • إذا كان لدى طفلك غرز قطبية، فسيتم إزالتها في موعد متابعة.
    تأكد من الاحتفاظ بجميع مواعيد المتابعة.
  • اتصل بالطبيب إذا كان طفلك يعاني من زيادة التورم أو زيادة النزيف أو النز من الجرج أو الحمى أو الأعراض الشديدة.
    قليل من النز من موقع الجرح يعتبر أمر طبيعي.
  • اتبع جميع التعليمات التي يقدمها لك مقدم الرعاية الصحية لطفلك حول الطب والتمارين والنظام الغذائي والعناية بالجروح.
  • لفترة من الوقت بعد الإجراء، قد يحتاج طفلك أيضًا إلى مضادات حيوية قبل بعض الإجراءات الطبية وإجراءات الأسنان.
    حيث يمكن أن تساعد في منع إصابة صمامات القلب بالعدوى.

لفترة قصيرة بعد الإجراء، سيحتاج طفلك إلى فحوصات منتظمة من قبل طبيب القلب. بعد ذلك، سيحتاج طفلك إلى رؤية طبيب قلب فقط بين الحين والآخر.
بعد التعافي من الإجراء، يستطيع معظم الأطفال أن يعيشوا حياة طبيعية دون أي قيود على نشاطاتهم اليومية.

تعرف على استبدال الصمام الأبهري بواسطة القثطرة.

الأسئلة الشائعة

عند معظم الأطفال ، تنغلق العيوب الصغيرة من تلقاء نفسها دون جراحة. قد لا يغلق البعض منها، لكنها لا تزيد بالحجم.

يمكن تشخيص عيوب الحاجز البطيني في وقت مبكر بدئاً من 12 أسبوعًا من الحمل، ولكن في بعض الأحيان لا يتم ملاحظته إلا بعد الولادة.

إذا كنت تخطط للعلاج في تركيا
تحدث هنا الآن

العربية