عملية قطع وتر الكتف في تركيا

عملية قطع وتر الكتف

تجرى عملية قطع وتر الكتف عندما تتعرض الأوتار لإصابة شديدة تسبب تمزق جزئي أو كامل في الوتر، فما هي هذه العملية وكيف تتم في تركيا؟

تتوفر طرق عدة يتم من خلالها إجراء عملية إصلاح قطع أوتار الكتف ومن بينها استخدام منظار الكتف الحديث والذي يتميز بأنه قليل الخطورة وآمن لحدٍ كبير مع نسبة نجاح عالية ومخاطر قليلة للغاية.

سواءً كان الوتر المصاب هو من أوتار عضلات الكفة الدوارة بالكتف Rotator cuff أو وتر العضلة ذات الرأسين في الذراع فإن الجراحة قد تكون ضرورية لعلاج وترميم القطع أو التمزق بالوتر، فما هي مخاطر جراحة وتر الكتف وما التقنيات الجراحية الحديثة التي تُجرى بها مع تكلفتها؟ تابع معنا للإجابة عن هذه الأسئلة.

ما هي عملية قطع وتر الكتف؟

تهدف عملية قطع وتر الكتف لإصلاح الإصابات المتوسطة أو الشديدة في الأوتار، فعندما تعاني من تمزق في أحد اوتار مفصل الكتف لديك سوف تشعر بألم مع صعوبة في تحريك كفتك بحرية، وهنا قد تظهر الحاجة لإجراء عملية جراحية لتخفيف هذه الأعراض.

الوتر هو عبارة عن حبل لين يربط العضلات مع العظام لتأمين استقرار المفصل أثناء الحركة، فعند قيامك بتقليص عضلة من عضلاتك تقوم الاوتار بسحب العظم من أجل السماح للمفصل بالحركة بشكل متناسق.

تعرُض أوتار مفصل الكتف للإصابة هو أمر شائع لكون هذه الاوتار مسؤولة عن طيف واسع من الحركات فهي تستعمل في معظم حركات الطرف العلوي مما يجعلها أحد أكثر الاوتار عرضةً لحدوث الالتهاب في الجسم، وفي حال ترك التهاب أوتار الكتف دون علاج قد يتطور ليحدث تمزّق في الوتر.

إن الهدف الرئيسي للعملية هو استعادة المقدرة على حركة الكتف بشكل طبيعي والتخفيف من الآلام التي يعاني منها المصاب وعادةً ما يُحتفظ بهذه العملية كخيار أخير عند فشل وسائل العلاج الأخرى في تخفيف الأعراض كالعلاج الطبيعي أو استعمال الأدوية المسكنة للألم.

صورة للأوتار الطبيعية بالكتف والتي تجرى عملية قطع وتر الكتف عند تمزق أحدها
عند تمزق أحد هذه الأوتار يتم إجراء عملية قطع وتر الكتف لإصلاح التمزق

كيفية إجراء عملية قطع وتر الكتف في تركيا

يقوم الطبيب الجراح بإجراء هذه العملية إما بواسطة المنظار أو عبر الجراحة التقليدية والتي يتمكن عبرها من إصلاح الأجزاء المتضررة من الوتر وترميمها من جديد وقد يلجأ لزرع طعوم مأخوذة من أوتار في أماكن أخرى من الجسم.

عملية قطع وتر الكتف بالمنظار في تركيا

يختص منظار الكتف بالعديد من المزايا عند مقارنته مع الجراحة التقليدية فهو يعد إجراء طفيف التوغل قليل الخطورة ولا يحتاج لعمل شقوق جراحية كبيرة بالإضافة إلى أن فترة التعافي بعده لا تكون طويلة إذ يتمكن المريض من العودة لحياته الطبيعية بسرعة بعد الانتهاء من الإجراء.

يسمح تنظير مفصل الكتف للجراح بالحصول على رؤية واضحة لبنى الكتف وأوتاره مما يساعد في تشخيص إصابات الأوتار وتمزقاتها بمرحلة باكرة ولا يقتصر دوره على الجانب التشخيصي فحسب إذ يستعمل أيضًا لتدبير تمزق الأربطة والأوتار في الكتف.

المنظار هو عبارة عن أنبوب مجهز بمصباح وعدسة كاميرا في أسفله متصلة مع شاشة فيديو لعرض ما تلتقطه الكاميرا من صور لمفصل الكتف، بعد تخدير الشخص موضعياً يقوم جراح المفاصل بعمل ثقوب صغيرة لا تتجاوز 0.5 سم في الجلد ليتم بعدها إدخال الأدوات الجراحية والمنظار عبر هذه الثقوب، يمكنك مشاهدة فيديو يوضح العملية من هنا.

يجري في حالات تمزق أوتار الكفة المدورة إعادة ربط الوتر الممزق بنهاية رأس عظم العضد في الذراع، وقد يتم خياطة ووصل نهايات الوتر الممزق مع بعضها وفحص الأنسجة المحيطة حول الأوتار بحثاً عن وجود تضرر في الأوعية الدموية أو الأعصاب المجاورة، أما عندما يكون التمزق جزئي خفيف في أوتار المفصل قد يكتفي الجراح بعمل تنعيم وتنضير لحواف الوتر.

كيفية إجراء عملية قطع وتر الكتف بالمنظار
المنظار المستخدم في عملية قطع وتر الكتف

عملية إصلاح وتر الكتف بالجراحة التقليدية

تكون الجراحة التقليدية هي الخيار الأنسب عندما تكون إصابة مفصل الكتف معقدة ومختلطة مع إصابات أخرى، تجرى العملية عبر اجراء شق بمساحة بضع سنتيمترات فوق الكتف ومن ثم يجري إبعاد أو فصل أجزاء من العضلات حول الكتف للتمكن من رؤية الوتر المتضرر بصورة واضحة.

يتم بعدها اجراء اصلاح للوتر المقطوع يدوياً عبر تثبيته لنهاية عظمية وقد يكتفي جراح المفاصل بعمل تنضير للوتر وذلك بحسب درجة وشدة التمزق بالأوتار.

بالنسبة لحالات التمزق الشديد والكامل في الأوتار والتي تعرف بالتمزقات الغير قابلة للإصلاح يكون علاجها أكثر صعوبة حيث ظهرت مؤخراً طريقة جديدة تنطوي على زرع طُعم مأخوذ من منطقة أخرى من الجسم، ولا يشكل الطعم بديلاً عن الوتر المقطوع ولكنه يقوم بوظيفة مشابهة لحدٍ كبير للوتر مما يخفف من أعراض الاصابة.

رسم توضيحي يقارن بين الجراحة المفتوحة واستخدام المنظار في عملية قطع وتر الكتف
مقارنة بين الطرق الجراحية المستخدمة في عملية قطع وتر الكتف

ما بعد جراحة قطع وتر الكتف

عادةً ما يستطيع المريض العودة للمنزل بعد انتهاء العملية وزوال تأثير التخدير في نفس اليوم، وفي حال بقائه في المستشفى فهو إجراء احترازي لفترة قصيرة للتأكد من خلو الإجراء من أية مضاعفات.

الشعور بالألم وعدم الارتياح أمر طبيعي فهو يعتبر جزء من مرحلة الشفاء، سيصف لك الدكتور المختص بعض الأدوية التي تفيد في تسكين الألم كدواء الإيبوبروفين أو مسكنات أخرى بحسب حاجتك.

قد تصل الفترة اللازمة للتعافي حتى يصبح الشخص قادراً على العودة لممارسة نشاطاته اليومية 4 أشهر، وقد تطول هذه المدة أو تقصر بحسب شدة الأذية في الاوتار وكيفية القيام بالعمل الجراحي فاستخدام التنظير يترافق مع مدة تعافي أقصر.

قد يتم تثبيت مفصل الكتف عبر استعمال جبيرة أو دعامة خلال مرحلة الشفاء وذلك بسبب فائدته في تسريع التئام الجرح وشفاء الأوتار، وبالطبع فإن العلاج الطبيعي وإعادة التأهيل بعد جراحة تمزق أوتار الكتف له دور مهم في استعادة القوة والمرونة بشكل تدريجي.

مخاطر عملية وتر الكتف

عادة ما تسير العملية دون حدوث مشاكل أو اختلاطات وخاصةً عندما تُجرى بأحدث الطرق تحت إشراف طبيب ماهر يملك الخبرة في اجراء هذا النوع من العمليات، إلا أن التداخلات الطبية لا تخلو من احتمال حدوث بعض المضاعفات حتى لو كانت نادرة للغاية ومن بينها:

  • النزف أو التعرض للعدوى مكان شق العملية
  • تشكل ندبة في منطقة الجراحة
  • تيبس أو صلابة في مفصل الكتف
  • ألم في الكتف تالي للعملية
  • نكس الإصابة وعدم شفاء الوتر مما يؤدي لتمزقه مجدداً

تكلفة عملية قطع وتر الكتف في تركيا

تختلف التكلفة من حالة لأخرى باختلاف الطريقة التي ستجرى بواسطتها العملية وشدة تضرر أوتار مفصل الكتف فعند الحاجة لإجراء زرع طعوم وترية تكون التكلفة أكبر مما إذا كانت الجراحة مقتصرة على تنضير وتنعيم الوتر فقط.

تتراوح تكلفة جراحة وتر الكتف في تركيا من حوالي 5000 دولار أمريكي وقد تصل إلى 8500 دولار في الحالات الشديدة والمعقدة لتمزق الاوتار ويبقى هذا السعر أقل بكثير مما هو عليه في الدول الأخرى، يمكنك التواصل معنا للحصول على تفاصيل عن الأسعار ولإرشادك لأفضل مراكز العلاج في تركيا التي تناسب حالتك.

وبالنهاية فإن الطرق التي يتم من خلالها اجراء عملية قطع وتر الكتف قد تطورت بشكل ملفت ويبقى المنظار هو الخيار المفضل في الوقت الحالي لكونه سهل الإجراء وقليل الخطورة ولا يترافق مع ندب جراحية واسعة بالمقارنة مع العملية التقليدية، لذا عملت تركيا على توفير أحدث أنواع مناظير الكتف المستخدمة لتشخيص وعلاج الأمراض والمشاكل المختلفة ومن بينها تمزقات أوتار الكتف.


المصادر:

  1. Johns Hopkins
  2. HSS
  3. Webmd

الأسئلة الشائعة

يستغرق الإجراء في أغلب الأحيان من ساعة إلى ساعتين، قد تطول هذه المدة أكثر في عمليات إصابات الأوتار المعقدة، وبالطبع فإن اجراء الجراحة باستخدام منظار الكتف يستغرق وقتاً أقصر من الجراحة المفتوحة.

قد يؤدي تمزق أحد الأوتار في حال عدم علاجه لضعف الذراع وقد يفقد الشخص قدرته على تحريك الكتف بِشكل دائم وذلك في المراحل الشديدة من تمزق أوتار مفصل الكتف الغير معالجة.

عند العلاج المناسب فإن الأوتار تلتئم وتشفى خلال مدة زمنية مختلفة تبعاً لشدة التضرر والأذية في الوتر، ولكن عند حدوث تمزق كلي فإنه قد لا يلتئم الوتر دون إجراء عملية جراحية.

قد تشفى اصابات الأوتار خفيفة الشدة بدون جراحة وذلك عبر استعمال وسائل علاجية أخرى كالعلاج الطبيعي مع الراحة إلا أن اصابة الأوتار التي تشتمل على تمزق شبه كلي فهي غالباً ما تحتاج عمل جراحي لعلاجها.

وفقاً للإحصائيات فإن نسبة نجاح هذه الجراحة تزيد عن 95% في التمزقات الصغيرة للأوتار، وفي حالة تمزق وترين من أوتار مفصل الكتف فإن نسبة النجاح تزيد عن 70%.

تفيد التمارين الخاصة بالعلاج الطبيعي في تسريع الشفاء والتعافي واستعادة القوة العضلية والمرونة لتمكين الشخص من العودة لنشاطاته اليومية الاعتيادية بسرعة.

لا تعد الجراحة خطيرة في طبيعة الحال وخاصة عند إجرائها عن طريق منظار الكتف والذي تصل نسب النجاح فيه لأكثر من 95% ونادراً ما يترافق مع اختلاطات.

إذا كنت تخطط للعلاج في تركيا
تحدث هنا الآن

العربية